تحليل مباريات الأسبوع الرابع من دوري الدرجة الأولى '' أ ''

قلقيلية- خالد وماجد عرباس/ أقيمت مباريات الأسبوع الرابع حسب ما هو مخطط لها من قبل لجنة المسابقات العامة في اتحاد كرة القدم الفلسطيني وتفاوتت نتائج المباريات في المجموعتين حيث فازت ثلاثة فرق في مبارياتها الخارجية وحصلت على العلامة الكاملة وهي فوز مركز شباب العروب على اتحاد صفا واتحاد بيت لقيا على مركز جنين في مباراة قمة الأسبوع وشباب التعامرة على مركز الجلزون . في حين فازت الثلاث فرق صاحبة الأرض والجمهور وهي اتحاد نابلس على طوباس وجورة الشمعة على بيت ساحور وشباب نابلس على شباب الرماضين واستفادت من وضعية اللقاء ات. ولم تحصل أي نتيجة تعادل خلال هذا الأسبوع مما يعني أن الفرق لا بديل لها سوى الفوز وحصد كامل النقاط.

وعليه جاءت نتائج مباريات السبوع الرابع كما يلي :

فوز مركز شباب العروب على اتحاد صفا بالنتيجة 3 - 1

فوز اتحاد نابلس على نادي طوباس بالنتيجة 3 - 1

فوز نادي جورة الشمعة على بيت ساحور بالنتيجة 1 - 0

وفي المجموعة الثانية جاءت النتائج كما يلي:

فوز اتحاد بيت لقيا على مركز جنين ب 1 - 0

وفوز نادي شباب نابلس على شباب الرماضين ب 2 - 1

فوز شباب التعامرة على مركز شباب الجلزون ب 2 - 0

وإلى تحليل نتائج مباريات الأسبوع الرابع لكافة الفرق في المجموعتين ونبدأ بالمجموعة الأولى:

اتحاد صفا + مركز شباب العروب ( 1 - 3 ) .

فوز خارجي كبير حققه أبناء العروب من محافظة الخليل على اتحاد صفا من محافظة رام الله والبيرة جعلته يقفز إلى المرتبة الثانية برصيد سبع نقاط أي بنفس رصيد المتصدر بيت ساحور وليتدهور وضع صفا ببقائها متذيلة لائحة المجموعة الأولى لا حول لها ولا قوة وبدون أي نقطة تذكر . النتيجة العريضة التي حققها العروب هذا الأسبوع جعلته أن ينسى خسارة الأسبوع الثالث مع اتحاد نابلس ويعوضها سريعاً من أجل البقاء في صورة المنافسة على قمة المجموعة خاصة وأن هذا الأسبوع جعلت ثلاث فرق تتنافس على صدارة المجموعة الأولى وهي بيت ساحور والعروب واتحاد نابلس الفريق الذي له الأفضلية لأنه لعب مباراة اقل من الفرق الأخرى. ومن خلال اللقاء بين فريقي العروب وصفا ظهر بشكل واضح أن العروب قدم إلى استاد الشهيد فيصل الحسيني من أجل الفوز واستغل لاعبوه الفرص وسجلوا الأهداف الثلاثة لصالحهم . في حين لم يكن اتحاد صفا في أحسن حال فالفريق حتى اللحظة لم يدخل جو الدوري العام بالرغم من أن لاعبيه قد أضاعوا بعض الفرص خلال اللقاء ولكن لم يحالف الحظ مهاجمي الفريق .

وظهر كذلك التخلخل الدفاعي في الفريق مما جعل مهاجمي العروب أن يضعوا ثلاث وردات في مرماهم. وعليه نقول أن العروب كسب اللقاء وينظر للمباراة القادمة مع نادي جورة الشمعة في لقاء بيتي هام سيسعى من خلالها كسب النقاط . في حين على فريق صفا إعادة الحسابات مبكراً وقبل ضياع الفرصة والعمل على ترميم ودراسة مراكز الخلل في الفريق لأن القادم صعب للغاية . وسيتجه صفا الأسبوع القادم إلى نابلس لملاقاة الجار في اللائحة نادي طوباس في مباراة قاع ملتهب.

اتحاد نابلس + نادي طوباس ( 3 - 1 )

مباراة ديربي نابلس القوية والجماهيرية حسمها أبناء جبل النار لصالحهم وبنتيجة عريضة فاقمت من وضع نادي طوباس على اللائحة. اتحاد نابلس بعد هذا الفوز أصبح رصيده النقطي سبعة من فوزين وتعادل ( اي ثلاث مباريات فقط ) ويحتل حالياً المرتبة الثالثة وبنفس رصيد المتصدر بيت ساحور ووصيفه العروب. في حين بقي نادي طوباس في المرتبة ما قبل الأخيرة بنقطة يتيمة فقط من ثلاث هزائم وتعادل وحيد.

لا شك أن فريق الإتحاد النابلسي قد درس مأسآة الموسم الماضي ولا يريدها أن تتكرر هذا الموسم ولذلك نرى أن هناك تكاتف من جميع المعنيين في النادي من ادارة ومدرب ولاعبين وجماهير تدعم الفريق . هذا التكاتف للفريق النابلسي أعطى ثماره في الدوري ورأينا كيف أدى لاعبو الإتحاد المباراة على ملعبهم بكل أريحية واستطاعوا الفوز في اللقاء وكسب نقاط المباراة لصالحهم. في حين لا نعرف ماذا يجري للفريق الطوباسي هذا الفريق الذي يخسر من لقاء لآخر بالرغم من التحضيرات الجيدة لفريق كرة القدم قبيل انطلاق الدوري ونحن شخصياً رأينا هذا الفريق وأداءه في الملاعب ما قبل الدوري ولكن وضع الفريق ونتائجه حالياً لا تسر الجماهير الوفية لهذا النادي حيث لا زال هناك خلل داخل الفريق وخاصة في عملية ربط خطوط الفريق ونؤكد أن منطقة الوسط هي مربط الفرس في الفريق الطوباسي ويجب أن يكون هناك لاعب مميز أو أكثر فيها يستطيع تموين خط الهجوم بشكل جيد وكذلك على مهاجمي الفريق استغلال الفرص الكثيرة التي تصلهم في زج الشباك.

على كل بالإستطاعة تدارك الأمر وهذا لن يأتي إلا بتضافر الجهود من كافة ابناء طوباس لإنقاذ ما يمكن انقاذه لهذا الفريق العريق. لقاء اتحاد نابلس القادم سيكون خارجي أمام اسلامي عين يبرود ، في حين سيلاقي نادي طوباس الفريق الجار باللائحة اتحاد صفا في مباراة بيتية.

نادي جورة الشمعة + بيت ساحور ( 1 - 0 )

بالرغم من خسارته لديربي بيت لحم فإن فريق بيت ساحور حافظ على صدارة المجموعة الأولى وبقي رصيده سبع نقاط من فوزين وتعادل وخسارة حيث أن الفريق الساحوري قد تلقى أول خسارة له في الدوري وهذه المرة من الفريق الجار من جورة الشمعة هذا الفريق الذي قفز بعد هذه النتيجة الإيجابية إلى المرتبة الرابعة على جدول الترتيب بست نقاط وبنفس نقاط اسلامي عين يبرود ومن ثلاث مباريات خاضها الفريق الشمعاوي حتى الآن وهي فوزين وخسارة . وبالرغم من النقص العددي للفريق الشمعاوي في هذه المباراة إلا أن المدرب المحنك ولاعب الفريق المميز عمر ابراهيم استطاع أن يضع الحلول للغيابات في الفريق بسبب البطاقات الحمراء في اللقاء السابق مع عين يبرود واستطاع اللاعبون البدلاء من جورة الشمعة أن يكونو على قدر المسؤولية وتحقيق المطلوب منهم وهو الفوز على متصدر اللائحة .

ومن مجريات المباراة فإن مدرب الفريق واللاعب عمر ابراهيم قد أضاع هدفين محققين من ركلة الجزاء التي أخفقهما وهذا يدل على أن فريق جورة الشمعة كان مستحوذاً على معظم مجريات المباراة. وفي هذا اللقاء خسرت بيت ساحور بالإضافة إلى نقاط المباراة حارسها معتز جواريش الذي خرج بالبطاقة الحمراء مما سيؤدي إلى غياب هذا الحارس عن اللقاء القادم . وقد أدى لاعبو بيت ساحور مباراة جيدة أمام فريق الجار من جورة الشمعة وقد أضاع مهاجمو الفريق بعض الفرص التي سنحت للتسجيل ولكن لم يوفقو بها. ومن المؤكد أن هذه الخسارة ستعطي دافع قوي للاعبي ولمدرب الفريق بأن يعودوا إلى وضع الفريق كما بدأوا الدوري بتحقيق الفوز والإستمرار بجمع النقاط للبقاء في الصدارة.

هذا الأسبوع سيستريح الفريق المتصدر بيت ساحور لينتظر نتائج باقي الفرق في المجموعة .

تحليل مباريات المجموعة الثانية

 

مركز شباب جنين + اتحاد بيت لقيا ( 1 - 0 )

لقاء قمة المجموعة الثانية آل لصالح الضيوف من بيت لقيا الذين كسبوا أهم ثلاث نقاط في الدوري في مباراة خارجية صعبة من فريق قوي على ارضه وبين جماهيره مركز شباب جنين . ليرفع بيت لقيا رصيده إلى تسع نقاط جعلته متصدراً للائحة دون منازع ومن ثلاث مباريات فقط في حين تصعبت أوضاع مركز جنين للمنافسة على الصدارة وبقي رصيده خمس نقاط من أربع لقاءات وهي فوز وتعادلين وخسارة. اتحاد بيت لقيا جاء لجنين لهدف واحد ووحيد وهو تحقيق الفوز وفعلاً تحقق ذلك عندما اقتنص هدف الفوز في الدقائق الأولى من المباراة وحافظ عليه حتى الدقيقة التسعين بالرغم من السيطرة الشبه كاملة من قبل لاعبي مركز شباب جنين إلا أن لاعبي بيت لقيا استطاعوا المحافظة على فوزهم من خلال التغطية الدفاعية الجيدة تارة وتارة أخرى من خلال إستثمار تسرع لاعبي جنين الغير موفق بإحراز هدف التعادل.

لا شك أن مدرب بيت لقيا سامر خضر أنه قد أعطى تعليماته للاعبيه من اجل المحافظة على النتيجة وعدم التهاون حتى صافرة الحكم، وقد خسر فريق بيت لقيا جهود أفضل لاعبيه اللاعب المخضرم نضال عاصي الذي لن يلعب في اللقاء القادم بسبب نيله بطاقة حمراء في هذا اللقاء. وقد سيطر لاعبو مركز جنين على مجريات المباراة بشكل شبه كامل ولكن التسرع والعصبية من جهة والضغط الجماهيري على اللاعبين من جهة اخرى أدى إلى عدم استثمار الجمات الجنينية العديدة لصالحهم وخسارة ثلاث نقاط سيندم عليها فريق المركز. لقاء اتحاد بيت لقيا القادم سيكون بيتياً أمام شباب الرماضين .

في حين سيخرج مركز جنين إلى مباراة خارجية لملاقاة شباب التعامرة.

شباب نابلس + شباب الرماضين ( 2 - 1 )

قفز نادي شباب نابلس إلى المرتبة الثانية في قمة المجموعة الثانية وبرصيد سبع نقاط من ثلاث لقاءات جعلته يدخل جو المنافسة على الصدارة وهذه المرة بفوزه البيتي الصعب على شباب الرماضين القادم من أقصى الجنوب .المباراة بمجملها كانت صعبة للغاية على ابناء جبل النار أمام فريق خصم وعنيد وكاد أن يعود من نابلس بالتعادل الإيجابي على أقل تقدير لولا يقظة الفريق النابلسي.

ولكن كانت الكلمة الأخيرة لأبناء المدرب علاء حميض ولاعبيه الذين أطربوا جماهيرهم فرحاً بهذا الفوز الغالي والثلاث نقاط. شباب الرماضين تلقى الخسارة الثانية له في هذا الدوري في حين فاز في لقاء وتعادل في لقاء آخر وهذه النتيجة جعلت الفريق يتراجع إلى المركز الخامس على اللائحة برصيد أربع نقاط فقط وهذه النتائج الأخيرة بدات تقلق مسؤولي الفريق الرماضيني والذين لم يتعودوا على هذه النتائج السلبية بالرغم من الأداء الرجولي للاعبيه داخل الملعب مع أن البداية للفريق كانت مشجعه ، ولكن نستطيع القول بأن خبرة الدوري ضرورية للفرق التي تريد المنافسة والصدارة مع كادر واسع من اللاعبين خاصة البدلاء الجاهزين لتعويض اي نقص في أي مركز للفريق. على كل لا زال الأمل موجود لفريق الرماضين إذا ما أحسن استغلال باقي المباريات لصالحه وعلى مدرب الفريق بسام جودة البحث في نقاط الضعف التي واكبت الفريق حتى الآن في الدوري.

لقاء شباب نابلس القادم سيكون خارجياً أمام العربي بيت صفافا ، في حين سيخرج شباب الرماضين إلى لقاء صعب للغاية لملاقاة المتصدر من بيت لقيا.

مركز شباب الجلزون + شباب التعامرة ( 0 - 2 )

لقاء قاع اللائحة والجيران في الجدول وعن ست نقاط في المجموعة الثانية استطاع شباب التعامرة أن يحسم هذه الموقعه لصالحه وكسب النقاط الثلاث ليجعل مركز الجلزون في أسفل اللائحة بالمركز السابع والأخير ودون أي نقطة تذكر في حين بقي شباب التعامرة في المركز ما قبل الأخير وحصد أول ثلاث نقاط خارجية وثمينة من أشقائهم الجلزون.المباراة في مجملها كانت صعبة على الفريقين ولم تصل المباراة إلى المستوى المطلوب حيث كثرت الكرات المقطوعة والغير متقنة خلال المباراة وكان الأداء بمجمله ضعيفاً وهذا يدل على عدم التحضير الجيد لهذا الدوري . ولكن استغله شباب التعامرة وسجلوا هدفين كانا كفيلين لتحسين موقع الفريق على اللائحة وأعطت دفعه معنوية لإدارة النادي واللاعبين من اجل العودة لمسار الإنتصارات من جديد. أما مركز الجلزون فهذه الخسارة الرابعة على التوالي وأصبح وضع الفريق في حالة صعبة للغاية والتعويض يكاد شبه مستحيل إذا ما استمر الفريق في نزف النقاط خاصة المباريات البيتية منها. لقاء شباب التعامرة القادم بيتي مع مركز شباب جنين في حين سيستريح مركز شباب الجلزون هذا الأسبوع ربما ستساعده من أجل إجراء جرد حساب النفس والعمل على تفادي أخطاء الفريق في المباريات المتبقية ولينتظر باقي نتائج مجموعته.

المصدر :
التاريخ :