قراءة فنية للأسبوع الثالث من مرحلة الإياب من دوري الدرجة الأولى "أ"

قلقيلية- من خالد وماجد عرباس / ستنطلق مباريات الأسبوع العاشر ( الثالث ) من مرحلة الإياب لدوري الدرجة الأولى "أ" دوري المرحوم أحمد الشقيري مبكراً هذا الأسبوع بلقاء بيت ساحور واتحاد صفا يوم الخميس الموافق 21/1/2010 ، ومن خلال نظرتنا للقاءات هذا الأسبوع نجد بأن هناك عدة لقاءات هامة ستجري ضمن المجموعتين ربما نتائجهما ستؤثر على ترتيب فرق المجموعتين سواءً في الصدارة أم في أسفل اللائحة وستحتضن ملاعب الشهيد فيصل الحسيني بالرام وستاد نابلس وستاد الخضر وملعب جنين جميع مباريات هذا الأسبوع وربما قد تتأثر بعض الملاعب المعشبة بالعشب الطبيعي بآثار أمطار الخير التي هطلت خلال هذا الأسبوع. ومع استمرارية انطلاقة دوري الأولى الصاروخية بدأت العديد من ادارات الأندية في هذه الدرجة إجراء حساباتها فمنهم من يريد المنافسة على الصدارة والصعود للدرجة الممتازة " ب " ومنها في المجموعة الأولى أندية إسلامي عين يبرود ومركز العروب وجورة الشمعة وفي المجموعة الثانية نجد أندية العربي بيت صفافا واتحاد بيت لقيا ومركز شباب جنين ، وبعض الأندية التي تريد البقاء في هذه الدرجة نذكر منها في المجموعة الأولى اتحاد نابلس وبيت ساحور وطوباس وفي المجموعة الثانية هناك تنافس بين أندية شباب نابلس وشباب الرماضين وشباب التعامرة . أما الفرق المهددة بشكل كبير للهبوط للدرجة الثانية فهي أندية اتحاد صفا في الأولى ومركز الجلزون في الثانية وهذا بالطبع هو تخمين فقط من قبلنا وبناءً على نتائج فرق المجموعتين حتى الآن. ومن الممكن أن يكون هناك تغيرات في هذه التوقعات وكل شيء وارد في عالم كرة القدم.

وإلى القراءة الفنية للقاءات هذا الأسبوع:-

*إسلامي عين يبرود + نادي طوباس على ستاد الشهيد فيصل الحسيني يوم الجمعة الموافق 22/1/2010 الساعة الثالثة عصراً

لقاء هام لكلا الفريقين إسلامي عين يبرود يريد الاستمرار بالصدارة دون التطلع لنتائج الفرق الأخرى والتي تنافسه ولا يريد الدخول في الحسابات خاصة وأن هذه المباراة بيتية لعين يبرود يريد استغلالها أفضل استغلال لصالحه وجمع النقاط الثلاثة في خزائنه وهذا مطلوب من المدرب حسن صندوقة وكتيبته اليبرودية المكونة من نمر الراتب وإبراهيم القطاوي وأحمد ناجي وايمن ناجي وضياء مصباح وبركات محمد وعدي عبد الجليل وفراس سحويل وعوض الله مراد والحارس الأمين للفريق محمد عمر من أجل المحافظة على قمة هذه المجموعة ودون منازع وهم يعرفون مسبقاً صعوبة هذا اللقاء أمام الفريق الطوباسي القادم من بعيد وعيونه فقط على تحقيق الفوز ولا شيء غير ذلك خاصة وأن فريق طوباس بحاجة ماسة للثلاث نقاط من أجل الهروب من قاع اللائحة التي يتواجد فيها حالياً وهي المرتبة ما قبل الأخيرة برصيد ثمان نقاط فقط لا غير وعليه سيعمل المدرب المقاتل من طوباس نائل عبد الرازق من أجل الحصول على نقاط المباراة كاملة غير منقوصة وهذا لا يأتي إلا بالتخطيط السليم للمدرب ولاعبيه محمد اغبارية وسعود ضرا غمة ووائل أبو محسن وبركات عزت ويحيى زيد ومعتصم العلي وعلي عوني ومحمد عبد الرازق ومحمد فخري وعمر فيصل ومحمد نديم وحارسهم غسان السيد والتي ستكون على عاتقهم هذه المسؤولية الكبيرة لحماية نادي طوباس من الولوج لمنطقة الخطر والتي تودي بهذا الفريق العريق نحو المجهول إذا ما استمر بنزيف النقاط . فهل يفعلها أبناء طوباس أمام المتصدر من عين يبرود أم سيكون لعين يبرود رأي آخر ؟؟ هذا ما سنراه على أرض الشهيد فيصل الحسيني مع صعوبة في توقع نتيجة المباراة. لقاء الذهاب بين الفريقين انتهى لصالح عين يبرود بالنتيجة ( 3 – 1 )

*إتحاد نابلس + مركز شباب العروب على ستاد نابلس يوم الجمعة الموافق 22/1/2010 الساعة الثالثة عصراً

لقاء بيتي هام سيجمع صاحب المرتبة الرابعة اتحاد نابلس على أرضه وبين جماهيره أمام الفريق الوصيف القادم من محافظة الخليل ألا وهو مركز شباب العروب . المباراة هامة جداً للفريقين ، العروب من أجل البقاء في صورة المنافسة مع إسلامي عين يبرود في الصدارة في حين يتطلع اتحاد نابلس من أجل الفوز للصعود نحو القمة خاصة وأن بحوزته عشر نقاط. الإتحاد النابلسي يأتي لهذا اللقاء بعد فوزه الكبير الأسبوع الماضي في المباراة الخارجية أمام بيت ساحور وعيونه على هذا اللقاء من أجل مراكمة انتصاراته ونقاطه وهذا ما قدمه لاعبوه كفاح أبو ظريفة وايمن أبو ظهير وفادي الصابر ورشدي أبو زنط وصقر سبع العيش ونمر خراز وجمال أبو الحلاوة ونجمي الفريق الإتحادي أحمد أبو ظاهر والمهاجم الخطر أحمد أبو زنط ومن خلفهم الحارس أحمد النواس فهل يفعلها أبناء جبل النار في هذه المباراة . في المقابل يخوض مركز شباب العروب هذا اللقاء بعد تعادله البيتي الأسبوع الماضي مع نادي طوباس وهي نتيجة مخيبة لآمال جماهير ومحبي العروب وتأتي هذه المباراة للفريق العروبي ولاعبيه في وقت صعب للغاية وفي امتحان صعب ومن أجل بقاءه في صورة المنافسة مع عين يبرود وعدم التفريط بأي نقطة في المباريات المتبقية وعلى مدرب الفريق السيد اسعد الجولاني ولاعبيه معاوية الديري وعبد الله ثوابته وحسام العدم ورامي أيوب ومعن جوا برة وتيسير أبو سل وجميل الديري وزياد جوابرة والمهاجم الخطر محمد الكرنز أخذ العبرة من اللقاء السابق خاصة في ما يتعلق بإهدار الفرص السانحة التي سادت في اللقاء السابق. المباراة صعب التكهن بنتيجتها والفريق الأجهز فنياً وبدنياً يستطيع حسم هذه الموقعة الساخنة. لقاء الذهاب انتهى لصالح اتحاد نابلس وبهدف مقابل لا شيء.

* بيت ساحور + اتحاد صفا على ستاد الخضر يوم الخميس الموافق 21/1/2010 الساعة الرابعة عصراً

لقاء الجريحين في الأسبوع الماضي حيث سيقابل صاحب المرتبة الخامسة فريق بين ساحور متذيل الترتيب اتحاد صفا في لقاء عن ست نقاط . بيت ساحور لم يقدم ما كان متوقع منه في هذا الدوري وفقد الكثير من النقاط الهامة في الأسابيع الماضية وعليه سيسعى لتعويض ذلك ولو على حساب الجريح الآخر اتحاد صفا والذي لم يدخل معمعة الدوري حتى اللحظة . وخسارة أخرى قد تدفع بالفريق الصفاوي للدرجة الثانية وتصعب من مهمته المتمثلة في بقاءه في دوري الدرجة الأولى . وكما نتوقع سنرى مباراة مفتوحة من كلا الفريقين اللذان يحتاجان لنقاط هذا اللقاء وهذا منوط بحيوية لاعبي الفريقين فبيت ساحور يعول على نشاط لاعبيه إياد أبو سنينة وميشيل اسعيد ومحمد العسليني وجهاد شعبان وعامر اليتيم وسامر بنورة وثائر أبو دية وعلاء بشارات والحارس عدي مصلح ، فيما سيقابلهم في الطرف الآخر من صفا اللاعبين بلال صبحي ورائد منصور ومحمد وهدان وعمار غانم ومعاذ خلف وجميل صبحي ورامي غويلة وعبد الحليم ربحي وصامد فلنة والحارس العائد إياد فلنة. لقاء الذهاب انتهى لمصلحة بيت ساحور بالنتيجة ( 2 – 1 ) .

وإلى القراءة الفنية للمجموعة الثانية فهي على النحو التالي:-

*مركز شباب جنين + نادي شباب نابلس على ملعب الشهيد أبو عمار في جنين يوم الجمعة الموافق 22/1/2010 الساعة الثالثة عصراً

لقاء ديربي الشمال الهام بين فريقين عريقين في هذه الدرجة وهما الفريق المستضيف من جنين المركز ومن نابلس فريق الشباب. حتى الآن لم يقدم الفريقان ما كان يخططان له فكانت نتائجهما على غير المتوقع في هذا الدوري وخيبوا آمال جماهيرهم ولكن الفرصة ما زالت قائمة لكليهما للعودة من جديد من أجل المنافسة على إحدى بطاقات الصعود. فبالرغم أن المركز يضم عدد من اللاعبين المميزين أمثال أحمد أبو غضب ومحمد أبو سرية ومحمد بشارة وحسين النورسي وفراس أبو عيد واحمد مطاحن ولؤي مهيوب وجهاد زيدان لكن هذه الأسماء لم تكن بحجم النتائج المرجوةرغم وجود مدرب ضليع ومتمكن بالفريق الجنيني ألا وهو المدرب محمود عايش إلا أن المعادلة لا زالت غائبة وعليه ستكون المباراة صعبة على الفريق الجنيني إذا لم يستغل لاعبوه الفرص المتاحة للتسجيل. لكن يعلم لاعبو جنين تمام العلم أن مهمتهم لن تكون سهلة أمام الفريق القادم من نابلس والذي حقق انتصاراً كبيراً الأسبوع الماضي فهو قادر على مجاراة أندادهم من جنين للحصول على الثلاث نقاط من أجل التقدم على جدول الترتيب وهذا الشيء متاح بفضل وجود عدد من لاعبيه أبرزهم المهاجم الخطر بهاء النصر إذا ما شفي من الإصابة وعمر أبو عيشة وعماد فضة ومازن شحادة وعمرو جبر وساهر سارة وإياد أبو ظريفة والمهاجم عنان الزاغة. المباراة من المتوقع لها أن تكون حامية الوطيس من كلا الفريقين لأنهما بحاجة ماسة للنقاط والنتيجة صعبة التكهن.

لقاء الذهاب بين الفريقين انتهى بالتعادل الإيجابي بهدف لهدف.

*العربي بيت صفافا + نادي شباب الرماضين على ستاد الخضر يوم الجمعة الموافق 22/1/2010 الساعة الثالثة عصراً

العربي بيت صفافا صاحب القمة سيحاول في هذا اللقاء المحافظة على مرتبته على رأس الجدول والبقاء في صورة المنافسة ولو كان ذلك على حساب الفريق القادم من محافظة الخليل شباب الرماضين والذي هو الآخر بحاجة ماسة لنقاط المباراة الثلاث نظراً لتواجده في المرتبة الخامسة والتي هي قريبة من منطقة الخطر والهبوط للدرجة الثانية لذا ستكون مهمة لاعبي العربي بيت صفافا مامون صلاح ومحمد عبد ربه ومحمد سلمان ويعقوب الشويكي وعمر سلمان وموسى سلمان واللاعب المميز الأجنبي كنيدي كالو إضافة إلى لاعب المقدمة محمود أبو ريا محفوفة بالمخاطر أمام فريق قوي المراس وصعب ولديه لاعبين أكفاء خاصة من الناحية البدنية العالية من ابناء الرماضين وهم أبناء الزغارنة حمدي وصبري وهاني وعبد الله وسليمان وأبناء الشعورغالب وثائر والمهاجم سلطان إضافة إلى مهدي الأعسم. وعليه سيحاول هؤلاء اللاعبون إيقاف انتصارات العربي والإندفاع صوب الأعلى حيث المناطق الدافئة ، فهل يرضى أبناء العربي بنتيجة غير الفوز ام سيكون للرماضين راي آخر؟

نتيجة الذهاب انتهت لصالح العربي وبهدف يتيم.

*مركز شباب الجلزون + اتحاد بيت لقيا على ستاد الشهيد فيصل الحسيني يوم الجمعة الموافق 22/1/2010 الساعة الخامسة والنصف

ديربي رام الله والبيرة بين فريقين مختلفين في مواقعهما ففريق بيت لقيا في قمة المجموعة وبنافس على الصعود للدرجة الممتازة " ب " فيما يقبع مركز الجلزون في ذيل المجموعة ويتهدده خطر الهبوط للدرجة الثانية حيث يعتبر هذا اللقاء بمثابة الفرصة الأخيرة له. بيت لقيا يريد النقاط الثلاثة من أجل تأكيد صعوده بالرغم من صعوبة هذا اللقاء خاصة وأنه يندرج تحت مسمى مباريات الديربي والتي لها خصوصيتها وممنوع فيها الاستهتار إذا ما أراد الفريق اللقاوي الاستمرار بالمنافسة وهذا الشيء مرتبط بالمدرب سامر خضر ولاعبيه أبناء عاصي فارس ومحمد وهشام وحسان ونضال وبديع وأكرم والمخضرم فايز وخالد القدومي وعدنان مفارجة وحمادة جمهور وسامح مفارجة ومن خلفهم جميعاً رئيس بلدية بيت لقيا السيد حسن مفارجة الذي يتابع وبشكل دائم مباريات الفريق ويقوم بدعم الفريق وتوفير ما يلزم لهم . في حين أن مهمة لاعبي الجلزون بلا شك أنها صعبة للغاية خاصة أمام فريق صاحب مرتبة أولى ولم يخسر أي لقاء في الدوري الحالي وهذا ما يعلمه علم اليقين مدرب ولاعبي الفريق الجلزوني داود أبو غوش ومحمد الغليظ وموسى راشد وعدي عصفور ورمزي هاني وشادي لطفي وإبراهيم حمدي وفراس جمال وباجس جبر ومحمد نضال وأن مهمتهم صعبة وليست مستحيله وعلى المشرف الرياضي للمركز السيد نائل شريف العمل الكثير في هذا اللقاء. اللقاء نتيجته ستحدد معالم كثيرة سواءً في القمة أو القاع ، لقاء الذهاب انتهى لصالح بيت لقيا بالنتيجة ( 2- 1 ).

المصدر :
التاريخ :