قراءة في الدوري الممتاز لكرة السلة

رام الله – بال سبورت - بسام أبو عره - أسدل الستار على الدوري الممتاز لكرة السلة بتتويج مركز إبداع الدهيشة بطلا له للسنة الثانية على التوالي , ودلاسال القدس وصيفا وهبوط اندية أرثوذكسي بيت جالا والراعي الصالح وترسنطة بيت حنينا ومركز العروب الى الدرجة الاولى, لينجح الاتحاد في انهاء اول بطولة رسمية للعام 2010 في زمن قياسي, وذلك لان آلية الدوري من مرحلة واحدة فقط , واثبت ابداع الدهيشة أحقيته باللقب عن جدارة واستحقاق, وكان له اليد الطولى في هذا الدوري , كما كان له في الدوري السابق وكأس السلة للعام الحالي, واستطاع الفوز بجميع مبارياته باستثناء مباراة واحدة أمام عيبال وهي أسوء مباراة له بالدوري.

وفرض اللاعب الاجنبي المحترف نفسه في هذا الدوري ورفع من المستوى العام ,وكان من ايجابيات الدوري, لكن في نفس الوقت هناك سلبيات اكثر وهي عدم وجود تكافئ للفرص من خلال إجراء الدوري من مرحلة واحدة وعلى ملاعب في كثير من الأحيان تكون بيتية لأندية معينة وهناك سلبيات أخرى سنلقي الأضواء عليها خلال هذا التقرير.

تقدمت اندية وارتقت الى الامام

من جانب اخر تقدمت اندية وارتقت الى الامام مثل ارثوذكسي رام الله والعمل وقلنديا وكانت تنافس بقوة للوصول الى منصة التتويج او على اقل تقدير الى الاندية الكبرى في عالم السلة ونجحت في مسعاها, فيما بقيت اندية دلاسال القدس والسرية تراوح مكانها ان لم نقل انها تراجعت الى الوراء اذا نظرنا الى تاريخ الفريقين في مقابل تاريخ ابداع الذي اقتحم عالم السلة في سنوات قليلة ليسيطر بعدها على كرة السلة الفلسطينية سيطرة تامة.

وفي النهاية نقول مبروك اختتام الدوري تحت كل الظروف التي مر بها ومبروك تتويج مركز ابداع الدهيشة بطلا عن جدارة واستحقاق , ومبروك للاتحاد هذا الانجاز الذي نريده في الدوري القادم مختلفا كليا من خلال اجراء دوري كامل من ذهاب واياب واعطاء الاندية مجالا لالتقاط الانفاس بعد كل مباراة واجراء مباراة واحدة للفريق في الاسبوع او اثنتين بالكثير , ليقوم المدرب واللاعبين والادارة بتدارك الاخطاء التي تكون حصلت في المباراة الاولى, وهكذا … وايجاد لجان مختصة متفحصة للاتحاد لاختيار لاعبي المنتخب الوطني والاهتمام بالفئات العمرية جميعا وايجاد لجان خاصة بالاحصاء , لان كرة السلة ومبارياتها تعتمد كثيرا على العملية الإحصائية , كل ذلك يجعل الدوري اكثر نجاحا.

المستوى العام للدوري بنكهة الاحتراف

تقدم المستوى العام للدوري كان الصفة البارزة من خلال ارتفاع مستوى المباريات واللاعبين بوجود اللاعب المحترف لاول مرة , وهذا الامر اعطى الدوري نكهة وحلة جديدتين كان لهما الاثر الكبير في دخول الدوري السلوي عالم الاحتراف ولو بالشيء اليسير , وعمل الاتحاد خيرا عندما سمح فقط للاعب محترف واحد بالالتحاق مع كل نادي من اندية الدرجة الممتازة , لاننا نريد الاهتمام بلاعبنا المحلي وهو رأس مالنا الاساسي وبوجود لاعب محترف واحد يفيد اللاعبين والدوري, اما اكثر فقد يؤثر بشكل سلبي على لاعبينا المحليين.

اللعب برجولة بعيدا عن الخطة

اللعب برجولة هي السمة البارزة في الدوري بشكل عام , بحيث ان معظم الاندية تلعب بهذه الطريقة بعيدا عن اي خطة مرسومة على ارض الملعب , بل يكون اللعب بروح قتالية وبإجتهادات شخصية من اللاعبين انفسهم , وليس هذا معناه ان المدربين لا يرسمون الخطة , بل يفعلون ذلك لكن تطبيقها على ارض الواقع يكون صعبا من قبل اللاعبين , كما ان عدد المدربين المؤهلين لقيادة اندية الدرجة الممتازة قليلا جدا .

المدرب الاجنبي والاستفادة منه

استفاد اللاعبون من وجود المدرب الاجنبي من خلال بعض الخطط المرسومة منه للمباريات ,ورفع المدرب الاجنبي من المستوى العام للاعبين وللدوري بشكل عام , فهو وضع خبرته السلوية في الدوري وللاعبين , فوجود المدرب الاجنبي المحترف يفيدنا كثيرا ليس في مباراة فحسب بل في الدوري ولخلق جيل سلوي جديد يلعب حسب الخطة المرسومة بحذافيرها, ووجود المدرب الاجنبي افضل من وجود اللاعب الاجنبي المحترف , رغم الاستفادة من الجانبين في الدوري في رفع المستوى العام للعبة كرة السلة الفلسطينية.

اللاعب الاجنبي المحترف

شارك في دوري 2010 ولاول مرة لاعبون محترفون اجانب من خلال تعاقد كل نادي من اندية الممتازة مع لاعب واحد محترف , بإستثناء نادي اهلي القدس , وكان لوجود اللاعب المحترف الاثر الطيب في رفع مستوى اللاعبين المحليين وللاندية وللدوري , فكان للدوري نكهة خاصة بطعم المحترفين , لكن فائدة اللاعب الاجنبي اقل من فائدة المدرب الاجنبي , وهناك سلبيات للاعبين الاجانب اهمها تسليط الاضواء عليهم على حساب لاعبنا المحلي وجعل كل الفريق يلعب لهذا اللاعب في كل مباراة , وهناك بعض المزاجية لبعض هؤلاء اللاعبين , كما كان لتغيب العديدين منهم عن المباريات او حتى التدريبات اثره على الفريق الذي يلعب له , وهروب لاعبين آخرين مثلما حدث مع لاعب مركز العروب الذي ذهب ولم يعد قبل ختام مباريات الفريق بأربع مباريات وهذا اثر على نتائج الفريق الذي هبط الى مصاف الاولى.

الاندية الهابطة - بيت جالا

هبطت اندية الراعي الصالح وارثوذكسي بيت جالا والعروب وترسنطة بيت حنينا الى مصاف الدرجة الاولى , فكان فريق ارثوذكسي بيت جالا اكثر واهم الخاسرين والهابطين في هذا الدوري ,بحكم ان الفريق من اندية الممتازة منذ زمن بعيد ,واحتل وصافة الدوري السابق ويملك الفريق لاعبين من ذوي الخبرة الكبيرة ولهم باع طويل بكرة السلة وكذلك مدرب جيد له صولات وجولات وهو ماهر مطر , كما ان فريق بيت جالا اسم لامع في عالم السلة الفلسطينية ويضم الفريق بعض اللاعبين المميزين امثال تشارلي قطان وخليل حرب ورائد ابو رمان وكمال المكركر وريمون زرينة, ومن مساخر الصدف ان يهبط فريق السلة ويصعد فريق القدم .

الراعي الصالح

فريق الراعي الصالح هو الاخر احد اندية الممتازة وهبط الى دوري المظاليم , ولم يقدم الفريق في هذا الدوري المستوى المطلوب منه , بل كان سيئا جدا في معظم مبارياته , ومن اهم عناصر الفريق قصي عناني وسامر حداد .

ترسنطة بيت حنينا

فريق بيت حنينا صعد حديثا الى الاضواء وقدم في بداية الدوري مستويات رفيعة وعالية وقدم مباريات جيدة وكنا ننتظر منه الكثير الا انه تراجع كثيرا بعد الاسابيع الستة الاولى , حتى بدأ يقاتل من اجل عدم الهبوط الا انه لم ينجح في ذلك, ويعتبر اللاعب متيا نصار اميز اللاعبين في الفريق وبيتر قندلفت .

مركز العروب

فريق العروب هو الاخر صعد حديثا الى الاضواء لكنه عاد ايضا بسرعة الى دوري المظاليم , وقدم الفريق مباريات لا باس بها وخاصة في الاسابيع الاخيرة من الدوري , الا ان قلة الخبرة لدى اللاعبين ادت بالفريق الى عدم مقدرته على الثبات في الممتازة ومن اهم لاعبيه غالب الهريمي وناظم شعلان.

افضل المدربين

يعتبر المدرب جورج السكاكيني افضل المدربين المحليين في الدوري لما قدمه مع السرية من مباريات جيدة خاصة في ظل نقص عناصر الفريق من خلال غياب واصابة وسفر العديد من اللاعبين المميزين في الفريق واستطاع الفوز بالمرتبة الثالثة رغم كل هذا النقص , اما عادل اسمري فيأتي بالمرتبة الثانية لما قدمه فريقه العمل من مستويات فاقت المنتظر منها خاصة في ظل اعتماده على الناشئين وحلول العمل بالمركز الخامس ,فيما حل نادر مرتا بالمركز الثالث لما قدمه فريقه مركز قلنديا من مباريات قوية ومستويات جيدة وحلول الفر يق بالمركز السادس, فيما ظهر جليا التعاون المثمر والكبير لبسام الرنتيسي وغسان عليان في قيادة فريق ارثوذكسي رام الله الذي قدم مباريات قوية واستطاع وضع قدم له بين الكبار واحتلال المركز الرابع بنفس نقاط السرية 26 نقطة , ويعتبر افضل ثاني فريق مسجل من النقاط بعد ابداع.

افضل خمسة لاعبين بالدوري حسب المراكز

توفيق رفيدي , اياد عبد الله وسليم السكاكيني , احمد ديب , ابراهيم حبش.

افضل موزع

توفيق رفيدي من دلاسال القدس

افضل لاعب ارتكاز

سليم السكاكيني من السرية

هداف الدوري

تنافس على لقب الهداف العديد من اللاعبين ونقصد هنا المحليين بعيدا عن الاجانب ويظهر في المقدمة سليم السكاكيني الوحيد من اللاعبين المحليين الذي احرز نقاطا اكثر من اللاعب الاجنبي المحترف في السرية بينما كان احراز اللاعب الاجنبي اكثر في كل الفرق من اللاعب المحلي, وهناك عدد من اللاعبين سجلوا رصيدا من النقاط الجيد ومنهم اياد عبد الله ونبيل نصر وشادي بهنان ورائد ابو رمان وابراهيم حبش واحمد ديب ونعيم الترابي وشادي التكروري ونزار شحادة وعدي هلال.

التشكيلة الذهبية للدوري

توفيق رفيدي , سليم السكاكيني , اياد عبد الله , احمد ديب , ابراهيم حبش, شادي بهنان, نزار شحادة,مهدي عيد, تلي رفيدي, شادي التكروري, يحيى الخطيب, ابراهيم البندك.

التشكيلة الفضية للدوري

بشير عبد العزيز , قاسم الترابي ,محمد الحلو, رائد ذياب , احمد قنديل, خليل حرب, فارس السويطي, نبيل نصر, حنا سهواني, عبد القادر حجازي , جاك طنوس.

التحكيم بحاجة للمزيد

لم يتغير التحكيم , وكان مستواه مقبولا الى حد ما لكنه في بعض الاوقات كان اقل من مستوى المباريات, خاصة في ظل ارتفاع مستوى المباريات بوجود المدرب واللاعب الاجنبي , فكان على الحكام ان يرتفع مستواهم اكثر من الدوري وهذا بحاجة الى مزيد من الدورات للحكام خاصة في ظل عدم وجود تفاهم في مباريات عدة بين ثلاثي الحكام .

لاعبون مميزون غائبون

يعتبر سني السكاكيني لاعب السرية السابق ولاعب الرياضي الاردني وغسان حبش وسليم الحصري وجميعهم من السرية وكذلك عملاقا دلاسال القدس عمار نوفل وفادي يغمور ابرز الغائبين ويذكر هنا ان العديد من الاندية الممتازة تطالب يغمور بالتوقيع على كشوفاتها الا انه حتى الان لم يعلن وجهته النهائية.

حالتا انسحاب

جرت جميع مباريات الدوري بإستثناء مباراتين هما بين ابداع وارثوذكسي بيت جالا ومباراة الراعي الصالح والعمل.

ارثوذكسي بيت ساحور افضل الصاعدين

اثبت فريق بيت ساحور جدارته بالدوري الممتاز لحلوله بالمرتبة السابعة ومساواته مع الفريق العريق عيبال بعدد النقاط 22 نقطة لكل منهما لكن بيت ساحور فاز على عيبال.

احصائيات

-ابداع ودلاسال القدس جمعا نفس النقاط 29 نقطة بخسارة واحدة لكل منهما والفوز ب14 مباراة وفاز ابداع باللقب لفوزه على دلاسال القدس , وسجل لاعبو ابداع 1383 فيما سجل لاعبو دلاسال 1258 .

- فاز فريقا السرية وارثوذكسي رام الله ب 11 مباراة وخسرا 4 مباريات وفاز فريق السرية بالمركز الثالث لفوزه على ارثوذكسي رام الله وسجل لاعبو الارثوذكسي 1324 بينما سجل لاعبو السرية 1248 .

- العمل وقلنديا فازا بعشر مباريات لكل واحد منهما وخسرا 5 مباريات ولكل فريق 25 نقطة واحتل العمل المرتبة الخامسة لفوزه على قلنديا.

- بيت ساحور وعيبال لهما نفس عدد النقاط وفازا بنفس عدد المباريات ولكل فريق 22نقطة واحتل فريق بيت ساحور المركز السابع لفوزه على عيبال.

-اندية اسلامي بيت لحم وحطين وارثوذكسي بيت لحم فازت بنفس عدد المباريات وخسرت نفس العدد ولهم نفس عدد النقاط 21 نقطة وجاء الترتيب حسب مباريات الفوز بينهم .

- اندية اهلي القدس وتراسنطة بيت حنينا لها نفس عدد النقاط ولها نفس عدد الفوز والخسارة وهبط فريق بيت حنينا لفوز الاهلي عليه في مباراتهما.

- مركز العروب فاز في3 مباريات وخسر 12 وله 18 نقطة بينما لبيت جالا 3 مباريات فوز ايضا و17 نقطة وللراعي الصالح له مباراتين فوز فقط وخسارة 13 مباراة و16 نقطة .

- كانت عدد النقاط المسجلة لاندية ابداع ودلاسال القدس والسرية وارثوذكسي رام الله والعمل وقلنديا بفارق ايجابي اما باقي الفرق فكانت بفارق سلبي .

-اقل الفرق تسجيلا هي فريق الراعي الصالح حيث سجل 1034 نقطة وكان الاكثر الذي يسجل في سلته 1254 نقطة , اما اكثر الفرق تسجيلا فهي ابداع 1383 نقطة .

الصالات

لعبت الفرق المشاركة بالدوري على صالات العمل وابو عمار الشبابية في بيت لحم والسرية وماجد اسعد بالبيرة معظم المباريات وهناك مباريات قليلة على الفارعة .

رعاية مشكورة من جوال

قامت على رعاية الدوري الممتاز للسنة الثانية على التوالي شركة الاتصالات الفلسطينية جوال مشكورة , كما قامت بتوزيع العديد من الجوائز المادية والعينية للمتابعين من الجمهور اثناء المباريات , والشركة تتابع بإستمرار مباريات الدوري السلوي الممتاز والدوريات الاخرى فألف تحية لهذه الشركة الرائدة في دعم الحركة الرياضية الفلسطينية.

عزيز طينة وجهود جبارة

عزيز طينة مراقب مباريات الدوري الممتاز ادى ما عليه وقدم جهودا جبارة في مراقبة المباريات منذ البداية وحتى اختتام الدوري , الف تحية.

دوري الاولى من مجموعتين والممتازة من واحدة

اقر اتحاد كرة السلة دوري الدرجة الاولى من مجموعتين فيما كان اجرى دوري الدرجة الممتازة من مجموعة واحدة , فكان الاجدر ان يكون دوري الممتازة من مجموعتين وليس مجموعة واحدة لانه دوري الاضواء ومن مرحلة واحدة ذهاب من اجل اعطاء فرصة كافية لجميع الفرق لتأخذ حقها وفرصتها بالمنافسة الشريفة.

التغطية الاعلامية

كانت التغطية الاعلامية للدوري جيدة وخاصة في الصفحات الرياضية لجميع الصحف وكذلك للمواقع الالكترونية والاذاعية والتقارير التلفزيونية في فلسطين والجزيرة والعربية ومن خلال الناطق الاعلامي للاتحاد وجدي الجعفري ومن خلال القراءات الفنية للدوري للزميل محمد اللحام .

العمل وقلنديا حصانا الدوري الاسود

يعتبر فريقا العمل ومركز قلنديا الحصانين الاسودين للدوري لما تمتعا فيه من مستويات قوية وفنيات عالية ومنافسة شديدة للفوز باللقب , واستطاعا الوصول الى المراتب الجيدة والمناسبة لاجتهاداتهما في الدوري.

المصدر :
التاريخ :