المحطة السادسة لدوري المحترفين: صراع ثلاثي على القمة عنوانه "هلال العاصمة" والمكبر والترجي في الاتجاه الصحيح

اريحا- أحمد البرهم/ ما زالت تتواصل لعبة تبادل المراكز على سلم ترتيب دوري القدس للمحترفين مع ختام فعاليات الجولة السادسة بعد أن حققت فرق ترجي واد النيص والمكبر وهلال أريحا نتائج ايجابية لم تتأثر بها المواقع الثلاث الأولى حيث احتفظ هلال القدس (15نقطة) بالصدارة عن جدارة واستحقاق بفوز ثمين خارج القواعد على شباب الخليل بهدفين دون رد، وبقي مركز بلاطة(14 نقطة) في مطاردته بفوز غال داخل قواعده على مؤسسة البيرة بهدف يتيم، وحافظ الامعري(12 نقطة) على المركز الثالث اثر تعثره على أرضه أمام الظاهرية بهدفين لمثلهما .

فبعد فوزه الكبير على مركز طولكرم (3/1) تقدم المكبر من المركز السادس للمركز الرابع وبرصيد( 10 ) نقاط ، ليحل بديلا للظاهرية الذي أضاف نقطة وحيدة إلى رصيده (8+1) ليتراجع بذلك للمركز السادس خلف ترجي وادي النيص الذي حقق فوزا هاما على مركز عسكر (2/0 ) متقدما من المركز السابع للمركز الخامس برصيد ( 10 ) نقاط . والنتيجة الأبرز هذا الأسبوع فوز هلال أريحا على ثقافي طولكرم(2/1) ليهرب الفريق الريحاوي من المنطقة المظلمة نحو المركز العاشر برصيد (6) نقاط ويتساوى بعدد النقاط مع شباب الخليل بالمركز الثامن ومؤسسة البيرة بالمركز التاسع، ويتذيل اللائحة مركز طولكرم (5 نقاط ) بالمركز قبل الأخير، ومركز عسكر ( نقطة واحدة ) بالمركز الأخير .

سقوط عسكر:

لعل انتفاضة جماهير عسكر بوجه مجلس إدارة النادي وقلب الطاولة والمطالبة بتصويب أوضاع الفريق مؤشر واضح على وجود خلل كبير أدى إلى السقوط المدوي للفريق وتذيله لائحة الدوري منذ إطلاقه وحتى نهاية الجولة السادسة .

الفريق بحاجة لتدعيم خطوطه بلاعبين جدد تتوفر لديهم عناصر الخبرة والمهارة قد تنجح في نفض غبار الخسائر ودخول مرحلة جديدة من الانتصارات تساهم في مصالحة الجماهير والهروب من شبح الهبوط .

شباب الخليل يبحث عن التوازن:    

فاكهة الأندية الفلسطينية جماهيريا هو الآخر يعاني من غياب التوازن بعد النتائج المخيبة للآمال رغم التعاقدات الكثيرة، والتي وصفها رئيس النادي بأن غالبيتها لم تكن موفقة، هذا ما عبر عنه آلاف من جمهور العميد بعد الخسارة الأخيرة على يد هلال القدس مطالبين مجلس إدارة النادي بالتدخل وإنقاذ الفريق والعودة إلى تذوق طعم الانتصارات واعتلاء منصات التتويج التي اعتاد عليها .

مؤسسة البيرة :    

ما زال الفريق خارج نطاق الخدمة على مستوى الأداء والنتائج المتوقعة وخاصة وجود عناصر وأسماء لامعة بمقدورها تحقيق نتائج أفضل للفريق حيث لازال النحس يلازمه للأسبوع الثالث على التوالي ، عشاق ومحبي وأنصار الفريق يعلقون آمال كبيرة على الجهاز التدريبي ونجوم الفريق بتجاوز الأزمة وفك عقدة النحس وإنهاء مسلسل "نزيف النقاط" .

هلال أريحا يصحح المسار:

يبدو أن الجماهير المحبة والمخلصة للفريق ساهمت بنسبة كبيرة في العودة إلى سكة الانتصارات بالفوز على ثقافي طولكرم بعد 4 هزائم متتالية، وكما هو الوضع في أندية شباب الخليل وعسكر طالبت جماهير الهلال الريحاوي مجلس إدارة النادي بالإسراع لإنقاذ الفريق

وخاصة بعد رحيل المدير الفني احمد الحسن، يمتلك الفريق عناصر شابة تمتاز باللياقة البدنية

العالية إلى جانب عنصر الخبرة بوجود أيمن صندوقه وزكريا عاصي وعلاء رومه والحارس محمد بدر أفضل حراس المرمى في الدوري .

الترجي والمكبر يواصلان المطاردة:

من المؤكد أن هلال العاصمة المتصدر وبلاطة الوصيف يدركان جيدا جدية المكبر وترجي الواد في تضييق الخناق عليهما في قمة اللائحة بعد النتائج الايجابية التي حققها كل منهما هذا الأسبوع ولا ننسى صاحب المركز الثالث مركز شباب الامعري فرغم حصوله على نقطة يتيمة إلا انه من الفرق المرشحة بقوة للمنافسة ونيل اللقب الذي ينحصر بين الفرق المذكورة نظرا لجاهزية لاعبيها بدنيا وفنيا اضف إلى ذلك وجود إدارات ناجحة وقوية تتمتع بنفوذ كبير تمنحها القوة لتوفير كل ما يلزم فرقها وتذليل العقبات أمام اللاعبين والمدربين .

ارتفاع مؤشر الأهداف:    

ارتفعت نسبة الأهداف مع ختام المرحلة السادسة حيث سجل(16) هدف، وكان الأسبوع الخامس الأقل حضورا للأهداف حيث هبط المؤشر ليصل عند (9) أهداف فقط .

ورغم غيابه عن لقاء فريقه أمام شباب الخليل حافظ مهاجم هلال القدس مراد عليان على صدارة الهدافين برصيد(7) أهداف وبقي مهاجم الامعري إياد أبو غرقود (5 أهداف ) ثانياً بعد أن صام عن التسجيل في مرمى الظاهرية .

يدخل في دائرة المنافسة على لقب هداف الدوري برصيد (4) أهداف كل من المهاجمين فادي سليم ( مركز طولكرم) محمد نائل( مؤسسة البيرة ) عاطف ابو بلال ( الظاهرية ) مؤمن صندوقة ( هلال أريحا ) .

انخفاض مؤشر البطاقات :

انخفض مؤشر البطاقات الصفراء والحمراء هذا الأسبوع من (31 صفراء و3 حمراء ) إلى (27) بطاقة صفراء، وبطاقة حمراء واحدة نالها كل من اللاعبين : محمد السلمان وإياد أبو غرقود وحسام برغوثي ونديم برغوثي ( مركز شباب الامعري ) مفيد جبارين وهاني أبو بلال ( الظاهرية ) احمد الحويطي ( بلاطة ) غسان فواقة ( البيرة ) ليث خروب( ثقافي طولكرم ) احمد جمال ( ترجي واد النيص ) شادي شوبكي وعلاء يامين وحسن حشاش وحسين النورسي ( عسكر ) رأفت عياد وشادي علان ( جبل المكبر ) ثائر زبيدي ونور صالح وأحمد يوسف ( مركز طولكرم ) حازم المحتسب وشادي فرحان وأيمن الهندي ومحمد شبير ( شباب الخليل ) محمد سرحان وأحمد ميعاري ( هلال القدس ) وكانت البطاقة الحمراء من نصيب عدنان صدوق لاعب هلال أريحا بعد تلقيه بطاقتان صفراوان .

الحكام :    

لابد من وقفة جدية لمراجعة الوضع التحكيمي في الدوري وخاصة بعد فترة التوقف الطويلة والتي من المتوقع أن تمتد لأكثر من ثلاثة أسابيع وهي مسئولية رئيس لجنة الحكام لاستثمار الفرصة من أجل تقييم أداء الحكام والتفكير بشكل جدي بعقد دورة تجمع قضاة الملاعب لمناقشة الأداء التحكيمي والوقوف عن كثب على بعض الهفوات وربما الأخطاء الفنية لبعض الحكام لتجاوزها مستقبلا وتطبيق القانون وتحقيق مبدأ العدل وبالتالي الوصول بالدوري إلى شاطئ الأمان .

جدول ترتيب الفرق    

الترتيب

اسم الفريق

لعب

لــــه

عليه

الفارق

النقاط

1

هلال القدس

6

12

4

8

15

2

مركز بلاطة

6

11

4

7

14

3

مركز الأمعري

6

12

8

4

12

4

جبل المكبر

6

8

6

2

10

5

وادي النيص

6

6

4

2

10

6

شباب الظاهرية

6

8

6

2

9

7

ثقافي طولكرم

6

9

9

0

7

8

شباب الخليل

6

7

10

-3

6

9

مؤسسة البيرة

6

7

10

-3

6

10

هلال أريحا

6

7

12

-5

6

11

مركز طولكرم

6

11

15

-4

5

12

مركز عسكر

6

5

15

-10

1

المصدر :
التاريخ :