حصاد الأسبوع 15 لدوري الدرجة الممتازة في غزة

غزة- عبد المعطي أبو غرقود/ وصلت سفينة "أسرى الحرية" لدوري كرة القدم للدرجة الممتازة إلى شواطئ الأمان بعد أسبوع عاصف كادت الأمواج أن تغرقها في ظلمت التعصب الأعمى و النقد الغير موضوعي ، ففي هذا الأسبوع جرت أحداث كثيرة وكتب ما كتب حول الأداء لتحكيمي و طواقم التحكيم بعضها محق و الأكثر(شيئا في نفس يعقوب) ليس له من النقد البناء حاجة إنما المقصود التشويش على لجنة الحكام و الحكام و إيهام الجميع بأن الدوري في مهب الرياح.

ولكن نستطيع القول بأن هذا الأسبوع شهد الأكثر الأسابيع تعادلا حيث شهد أربع تعادلات وهذا يعطينا مؤشر على أن الفرق لا تجازف بطرق لاعب هجومية إنما تحاول الاعتماد على الطرق الدفاعية البحتة إلى جانب محاولة لبعض الفرق الظفر لو بنقطة واحدة لتستطيع مداوت جروحها للابتعاد عن شبح الهبوط فمعظم الفرق التي تحارب من اجل عدم الهبوط حققت التعادل

و لو تتبعنا جدول و ترتيب الفرق بعد الأسبوع الخامس عشر لو وجدنا أن الصدارة و القاع لم يتغير بها أي شيء.

فبقى شباب رفح في الصدارة برصيد ست و ثلاثون نقطة مستفيدا من راحة خدمات رفح بسبب انسحاب أهلي النصيرات من مسابقة الدوري ففوز الشباب الرفحي على أبناء البحرية أعطاهم دفعة كبيرة للتقدم نحو القمة فهدف إكرامي عرام كفل لشباب رفح أن يظل في صورة البطل

أما خدمات رفح صاحب المركز الثاني برصيد ثلاثة و ثلاثون نقطة كان هذا الأسبوع في راحة فعمل على استرجاع قوته و لممت أوراقه من جديد الانقضاض على القمة مرة ثانية لتدور عجلة المنافسة التاريخية بين شباب و خدمات رفح التقليدية

أما شباب خانيونس هذا الفريق الكبير برجاله العريق بتاريخه بالرغم من تعثره أمام أهلي غزة والتعادل الايجابي وخسارة نقطتين هامتين لن يستكين إلى الإحباط أو اليأس فالفريق عنوانه سنثبت للجميع بأننا أهلا لها و لكن الأسبوع القادم ستكون مهمته صعبة أمام غزة الرياضي .

أما صاحب المركز الرابع غزة الرياضي فهو خرج من هذا الأسبوع حاملا ثلاث نقاط المباراة ليتقدم نحو مربع الكبار فكانت مباراته مع اتحاد خانيونس مباراة مثيرة و لكنها لم ترقى لمستوى الفريقان و قد شهدت هذه المباراة بعض الظواهر السلبية التي سوف نتكلم عنها لاحقا

أما خدمات الشاطئ صاحب المركز الخامس برصيد أربعة و عشرون نقطة خرج من هذا الأسبوع معاقبا على أداءه الدفاعي البحت أمام شباب رفح فلاعبي خدمات الشاطئ سافروا إلى رفح و عقولهم تتمنى التعادل فوجدوا الخسارة و لكن سيظل أبناء البحرية أصحاب المفأجات في الدوري و سيبقى جماهيره فاكهة الكرة الغزية و لكن مواجهته الأسبوع القادم مع اتحاد الشجاعية سوف تكون مواجهة عنوانها ممنوع الخسارة و التراجع

و صاحب المركز السادس اتحاد الشجاعية فخسر هذا الأسبوع نقطتين أمام خدمات النصيرات على ملعب الدرة فغاب علاء عطية عن التهديف كما أن مدرب الشجاعية نعيم السويركى اعترف أن اللاعبين لم يكونوا في يومهم و لكن الأسبوع المقبل لا بد أن يكونوا على قدر من المسؤولية ليستطيعوا عبور أبناء البحرية

أما اتحاد خانيونس هذا الفريق المكافح و الذي يدفع الغالي و النفيس في سبيل رقي النادي و إدارته الشابة المسئولة سوف تعمل بكل تأكيد على لممت أوراق الفريق مرة ثانية ليكون اتحاد خانيونس عنوانا يليق بأهل خانيونس كما أن الفريق يضم عناصر جيدة نتمنى أن نراهم يرجعون إلى حضن النادي الذي لم يبخل على أبنائه بشئ

أما جماعي رفح صاحب المركز الثامن بقيادة حكيمة من خالد أبو كويك انه قادر على رفع لواء الفوز و عدم إضاعة أي نقطة في مشوار النادي نطالب الجميع أن يقف بجانب هذا النادي العملاق و لكنه سيقابل الأسبوع القادم أهلي غزة صاحب العروض الجيدة

الذي يحتل المركز التاسع برصيد أربعة عشر نقطة و الذي استطاع هذا الأسبوع من إيقاف زحف شباب خانيونس

أما الهلال و خدمات المغازي و الزيتون فكل واحد ثلاثة عشر نقطة فهم في وضع خطير إذا ما استمر مسلسل التعادلات و الهزائم فهم قريبون من منطقة الهبوط و الدرجة الأولى

أما خدمات النصيرات ملك التعادلات في الدوري يقبع في المركز الأخير برصيد اثنا عشر نقطة فهذا الفريق بالرغم من عروضه القوية و مدربه المخضرم إلا أن الفريق لم يستطع النهوض و معرفة سكة الانتصارات

فمن هنا نلاحظ أن الفرق في النقاط بين الأول و الرابع هو خمس نقاط و الفرق بين الثامن و الفريق الثالث عشر خمس نقاط نستطيع القول بأن الدوري مشتعل نار سواء أكانت في الصدارة أو في القاع فمن هنا جاء كثرة الاعتراضات على نتائج المباريات و خاصة ركلات الجزاء

فالفرق تلعب بطريقة دفاعية بحتة خالية من النزعة الهجومية فمجرد وصول الفريق المنافس لمنطقة جزاء الخصم يريد من الحكم احتساب ركلة جزاء لأنه لا يستطيع أن يصل إلى مرمى الخصم عن طريق خطوات فنية و مهارة فردية فيعتقد أن ركلة الجزاء أسهل الطرق للفوز و من هنا جاء كثرة الاعتراضات و على المطالبة بركلات الجزاء و لكن نستطيع القول أن ليس كل احتكاك يجب أن يعاقب عليه اللاعب بركلة جزاء فهناك احتكاكات طبيعية بين اللاعبين أحيانا تكون قوية و لكنها لا ترتقي لركلة جزاء

أخواتي أعضاء الاتحاد و الأندية و الجماهير الحكم بشر هذا ليس دفاعا عن الحكام بقدر ما هو توضيح لحقيقة غائبة عنا جميعا فلنعطي للحكام فرصة إدارة المباريات بدون ضغط كما انه مطلوب من الحكم إنصاف الفرق في جميع الحالات و يكون قانون كرة القدم هو عنوانه و به يحكم بين منافسين بغض النظر عن ألوانهم أو أماكن سكناهم و لكلنا أمل أن يجتاز حكامنا هذه المرحلة الصعبة بكل ثقة و قدرة على خلق مستقبل كروي أفضل

و هنا لا بد من إرسال رسالة واحدة لا تقبل المناقشة أو التهاون و الرسالة موجهة لصاحبها فهو يجلس هناك هناك بين المكاتب و الغرف المبردة في الصيف و الساخنة في الشتاء و نقول له كفانا فثاوي و أنت جالس في برجك العالي تنصح كأنك قرضاوي ثاني و تعطى لجنة الحكام فتاوى سريعة فأنت تعرف أكثر من غيرك الظلم الكبير التي وقع على الحكام و خاصة انك كنت قريبا منهم في الملاعب و تعرف جيدا أن الحكام منذ العهود السابقة بدأ من رابطة الأندية مرورا بالاتحاد الإقليمي و المركزي و حتى يومنا هذا فهم يقدمون الغالي و النفيس و أحيانا بل الأكثر على حساب كرامتهم و سمعة عائلاتهم ، فحكامنا لم يبنوا البروج و لم يستثمروا في أراضي المحررات بل كانوا دائما في الميدان متى طلب منهم.

فيا أخي القرضاوي الثاني إذا كنت تريد الرفعة و العزة لحكام القطاع فمقر اللجنة مفتوح لك وللجميع لإسداء النصح و الإرشادات و لن نقبلها أن تمر عبر المواقع الإعلامية و التي نعرف الهدف منها هي لفت النظر لبعض الأشخاص الذي نساهم التاريخ و لم يسجل بحقهم أي انجاز سواء انجاز تحين الفرص و استغلال الأم الآخرين.

وأخيرا يا قرضاوي الحكام نحن ننظر منك النصح و الإرشاد الذي يعلمنا إياه ديننا الحنيف هو أن النصيحة في الخفاء تكون ذات اثر أميز و ابلغ عند صاحبها و لا تجعل تصفية الحسابات الشخصية تعمي عينك عن قول الحقيقة التي لا يستطيع أن يخفيها أنت أو غيرك بأن حكام القطاع سوف يبقوا اكبر من أي تفا هات يحملها هذا أو تلك وسوف يكون شعار الحكام (زنقة .. زنقة... مباراة ...مباراة .. الحكام حتى آخر المشوار).

و في النهاية أتمنى من كل قلبي أن يكون الأسبوع السادس عشر أسبوع إعادة الثقة لحكامنا ونشر العدل بين الفرق و أن تكون أخطاء الحكام السابقة أخر الأخطاء في الدوري

وإليكم ترتيب الفرق بعد الأسبوع الخامس عشر

اسم الفريق

لعب

فاز

تعادل

خسر

له

عليه

الفارق

النقاط

شباب رفح

15

11

3

1

31

12

19

36

خدمات رفح

14

10

3

1

41

9

32

33

ش خانيونس

15

10

3

2

22

10

12

33

غزة الرياضي

15

9

4

2

39

14

25

31

خدمات الشاطئ

15

7

3

5

24

20

4

24

اتحاد الشجاعية

15

5

6

4

15

9

6

21

اتحاد خانويس

15

5

5

5

16

17

-1

20

جماعي رفح

14

5

2

7

15

18

-3

17

أهلي غزة

15

3

5

7

16

26

-10

14

الهلال

15

3

4

8

17

30

-13

13

خدمات المغازي

15

3

4

8

10

24

-14

13

الزيتون

15

3

4

8

13

30

-17

13

خ النصيرات

15

1

9

5

13

21

-8

12

قراءة فنية لمباريات الأسبوع الخامس عشر

· شباب رفح وخدمات الشاطئ

على ملعب رفح استضاف شباب رفح شقيقه خدمات الشاطئ في مباراة كان عنوانها الفوز ومواصلة التمسك بالقمة فبعد مباراة ضعيفة من الفريقان ولم تصل للمستوى المتوقع لها استطاع شباب رفح من تحقيق هدفين ففاز بنقاط المباراة واخذ بالثأر مباراة الدور الأول ولو تتبعنا سير المباراة لرأينا أن الشاطئ دخل المباراة بعقلية التعادل والخروج بأقل الخسائر والعودة بنقطة واحدة من ملعب رفح ولعب بطريقة دفاعية واعتمد على حماد شبير وزياد التلمس في إغلاق منطقة الدفاع مما أعطى الفرصة الكاملة لفريق شباب رفح من مواصلة الهجمات بالرغم من عدم خطورتها إلا أن إكرامي عرام استطاع من احد هذه الهجمات من تحقيق هدف الفوز ليحاول الشاطئ أن يعود إلى المباراة من جديدو ينظم صفوفه ولكن كان الوقت متأخرا فخسر التعادل وخسر الثلاث نقاط ليتربع شباب رفح الصدارة برصيد ست وثلاثون نقطة ليستضيف الأسبوع القادم فريق اتحاد خانيونس أم خدمات الشاطئ سيقابل اتحاد الشجاعية في مباراة قمة مدينة غزة

· غزة الرياضي واتحاد خانيونس

على ملعب اليرموك استطاع غزة الرياضي أن يحقق الفوز على اتحاد خانيونس وسط احتجاج شديد على حكم المباراة ليصل غزة الرياضي إلى النقطة الواحد والثلاثون و يبقى اتحاد خانيونس على النقطة العشرون أما المباراة من ناحية فنية نستطيع القول أنها كانت اقل من المستوى لم تشهد كثير من الفرصة فاعتمد الفريق أن على المباراة في منتصف الملعب ليستغل اللعب طارق أبو غنيمة كرة مرتدة ليصوبها نحو المرمى محررا هدف المباراة الوحيد فالفريقان غلب عليهم الحذر الدفاعي كثيرا مع بعض الملامح الفنية من بعض اللاعبين أمثال انس الحلو و أولاد البيوك

فغزة الرياضي سيكون أمام محك أصعب في الأسبوع القادم عندما يقابل شباب خانيونس صاحب المركز الثالث فهذه مباراة القمة والزعامة على المربع الذهبي أما اتحاد خانيونس فأمامه مباراة أصعب أمام متصدر الدوري شباب رفح

خدمات النصيرات واتحاد الشجاعية

على ملعب الدرة فلم يستطيع الفريقان من هز الشباك طوال التسعين دقيقة لتبقى شباكهم عذراء ليتقدم الشجاعية إلى النقطة الواحد والعشرون ويبقى النصيرات في المركز الأخير برصيد اثنا عشر أما المباراة من الناحية الفنية لم ترتقي لأهميتها وكفاح الفريقان وخاصة أن الفريقان يضمون نجوما كبار مثل علاء عطية ومحمد الهور ولكن الخوف من الهزيمة وعدم المجازفة كانت عنوان المباراة ليقابل اتحاد الشجاعية خدمات الشاطئ على قمة وزعامة مدينة غزة أما خدمات النصيرات يستضيف الهلال على ملعب الدرة

خدمات المغازى وجماعي

رفح بالرغم من أهمية اللقاء لفريقان إلا أن الفريقان رضا بنتيجة التعادل ليتقاسم الفريقان نقاط المباراة ليصل جماعي رفح إلى النقطة السابعة العشر وأما المغازى يصل إلى النقطة الثالثة عشر أما المباراة من ناحية فنية نستطيع القول أن خدمات النصيرات كان الأمر للفوز ولكن رعونة تسديد هجومه وعدم التزامهم بخطة المدرب كان السبب في الخروج بتعادل سلبي في المباراة ولكن الأسبوع القادم سيكون خدمات النصيرات في لقاء صعب أمام الهلال وجماعي رفح أمام أهلي غزة

الزيتون والهلال

تقاسم الفريقان نقاط المباراة فالمباراة بعد تعادل ايجابي بمثابة الخسارة فالهلال وصل إلى النقطة الثالثة عشر وأيضا الزيتون بنفس عدد النقاط فالفريقان يصارعان لابتعاد عن القاع أما المباراة من ناحية فنية فأنها اقل من المتوسط وخاصة أن الفريقان اعتمادا على خطة الدفاع ولولا كرة هشام عامر من الهلال ويوسف حسب الله من الزيتون لما استطاعت الفريقان تسجيل اى هدف ليستضيف الزيتون خدمات رفح في لقاء صعب جدا والهلال يقابل خدمات النصيرات

أهلي غزة و شباب خانيونس

على ملعب اليرموك استضاف اهلي غزة شباب خانيونس فبعد مباراة صعبة لكلا الفريقان استطاع شباب خانيونس من خطف التعادل في الدقيقة الأخيرة عن طريق حسن حنيدق من ركلة جزاء ليرتفع برصيد شباب خانيونس إلى النقطة ثلاثة وثلاثون وبفارق الأهداف من خدمات رفح أما الاهلى فيرتفع رصيده إلى النقطة الرابع عشر ولكن الأسبوع القادم ستكون المواجهات أصعب حيث سيواجه شباب خانيونس وغزة الرياضي واهلي غزة سيواجه جماعي رفح

أرقام..... و إحصائيات,

· المباريات

· جرت هذا الأسبوع (6)مباريات على ملاعب غزة المختلفة

· (4)مباريات انتهت بالتعادل

· و اثنتان بالفوز شباب رفح و غزة الرياضي على الشاطئ و اتحاد خانيونس

· عدد انتصارات أصحاب الأرض (2)انتصارات شباب رفح و غزة الرياضي

· عدد انتصارات الضيوف(2) انتصار رفح و الشاطئ

· أعنف مباراة كانت مباراة شباب خانيونس و أهلي غزة (8انذارات و حالة طرد )

· أنظف مباراة كانت مباراة الزيتون و الهلال (2) بطاقات صفراء

الأهداف  

· تم تسجيل هذا الأسبوع (6)هدفا بمعدل (1) هدفا لكل مباراة

· عدد الأهداف التي سجلت في الشوط الأول (2)أهداف

· عدد الأهداف التي سجلت في الشوط الثاني (4)أهداف

· عدد الأهداف التي سجلت من ركلات جزاء واحدة (حسن حنيدق) شباب خانيونس

· عدد ركلات الجزاء المحتسبة واحدة

· الفرق المضيفة سجلت (2)أهداف فيما سجلت الفرق الزائرة(4)هدفا

· فرق حافظ على شباكها نظيفة شباب رفح الجماعي المغازي الشجاعية النصيرات والرياضي

· الفرق التي فشلت في تسجيل أهداف هي خدمات الشاطئ و الجماعي و المغازي و الشجاعية و خدمات النصيرات و اتحاد خانيونس

· أكثر فريق تسجيلا للأهداف حتى الآن هو خدمات رفح(41)هدفا

· أكثر فريق دخل مرماه أهداف حتى الآن هو الزيتون و الهلال و الهلال(30) هدفا

· أكثر الفرق تعادلا هي خدمات النصيرات (9) تعادلات

· هداف الدوري حتى الآن هو سعيد السباخي و يليه علاء عطية لهما (17) هدفا و طارق أبو غنيمة (12) أهداف

· البطاقات الملونة

· تم رفح (34) بطاقة صفراء

· تم رفع بطاقة حمراء واحدة خلال هذا الأسبوع

المصدر :
التاريخ :