حصاد الأسبوع السادس عشر لدوري الدرجة الممتازة الغزي

غزة- عبد المعطي أبو غرقود/ واصل دوري الدرجة الممتازة مسيرته الناجحة حيث وصل إلى أسبوعه السادس عشر بنجاح كبير حيث شهد هذا الأسبوع ظواهر ايجابية كثيرة و بعض الظواهر السلبية القليلة، ففي هذا الأسبوع جرت ست مباريات على ملاعب القطاع من شماله حتى جنوبه و كانت الجماهير الكروية و المحبة لفرقها تجوب شوارع القطاع من ملعب إلى ملعب باحثه عن المتعة و الاثارة.

ابرز ما تميز به الأسبوع السادس عشر انتفاضة فرق القاع بعضها ببعض حيث استطاعت بعض هذه الفرق من القفز ثلاث أو أربع مراكز مرة واحدة و هذا يعطيها دفعه قوية للأسابيع القادمة، كما تميز الأسبوع السادس عشر ظاهرتين الأولى تغير ترتيب فرق القاع و الثانية ثبات فرق المقدمة يكاد يكون الصدارة على حالها.

فالأسبوع السادس حمل معه أيضا انخفاض في الاعتراض على قرارات الحكام و نستطيع أن نصف هذه الظاهرة بأنها ايجابية أما الظاهرة السلبية التي واكبت هذا الأسبوع مرة أخرى هي التواجد الغير مبرر لعدد من الأشخاص داخل حدود الملعب وعدم التزامهم بالجلوس على المدرجات، ولو تفحصنا الأسبوع السادس عشر بطريقة فنية نجد أن بعض الفرق استطاعت أن تحسن مراكزها و أخرى حافظت عليها و أخري هبطت إلى درجات اقل.

شباب رفح يحتل المركز الأول برصيد تسعة و ثلاثون نقطة و بفارق مباراة واحدة عن خدمات رفح ففي هذا الأسبوع استطاع أن يخطف ثلاث نقاط من منافس قوي وهو اتحاد خانيونس فلاعبي رفح استطاعوا من مواصلة مشوارهم نحو الصدارة و تثبيتها فكان عرام و الشيخ عيد و الحولي أبطال المعركة فقنصوا اتحاد خانيونس بثلاثية مقابل هدف ليواصل شباب رفح مسيرته الناجحة نحو التتويج بالبطولة و لكن الأسبوع القادم سيكون أمام اختبار صعب جدا عندما يقابل شباب خانيونس المتألق و المنظم و القوي فالأسبوع القادم سيكون مفترق طرق لشباب رفح فقي حالة الفوز سيكون تخطى عقبة صعبة في طريقه

أما خدمات رفح صاحب المركز الثاني برصيد ست و ثلاثون نقطة خرج من هذا الأسبوع فائزا و لكنه فوز بطعم مر و خاصة انه كان يلعب مع فريق متذيل القائمة و هو نادي الزيتون فلم يقدم خدمات رفح عروضه المعرفة بالقوة و المتعة حتى أن هدافه سعيد السباخي يبدو انه في الدور الثاني لم يصل إلى مستوى نهاية الدور الأول فخرجت جماهير الخدمات غير راضية عن أداء فريقها فلاعبي الخدمات تتمتع أولا بالمهارات و تسجيل الأهداف في مرمى الفرق المنافسة ثم تنظر إلى نقاط المباراة و لكن يبدو أن خدمات رفح لم يدخل أجواء الدور الثاني فكان هدف القاضي يساوي الهدف الذهبي كما انه سوف يقابل الأسبوع المقبل فريق خدمات المغازي القوي و خاصة انه سوف يلعب على ملعب الدرة.

أما شباب خانيونس صاحب المركز الثالث برصيد ست و ثلاثون نقطة و بفارق الأهداف عن خدمات رفح فهذا الفريق اعتبره من أفضل الفرق على الساحة الغزية و ابرز ما يميزه التصميم على الفوز و العطاء و الافتخار باسم النادي و خاصة العلاقات الاجتماعية الطيبة بين اللاعبين

فشباب خانيونس اثبت خلال هذا الأسبوع أن العزيمة و الإصرار تفوق الإمكانيات المادية فلعب مباراة جميلة أمام غزة الرياضي و استطاع نجمه محمد بركات أن يبارك مرمى الرياضي بهدفين من أجمل الأهداف فشباب خانيونس اعتقد انه يسير بخطى ثابتة لمقارعه الكبار بالرغم من الظروف القهرية التي مر بها.

ولكن أمامه محطة صعبة الأسبوع القادم أمام متصدر الدوري شباب رفح فهذه مباراة سوف تكون ملحمة الأسبوع السابع عشر حيث ستجمع بين العراقة و العزيمة ،

ىأما غزة الرياضي صاحب المركز الرابع برصيد واحد وثلاثون نقطة فهذا الفريق الكبير باسمه و تاريخه سوف يواصل تقدمه نحو مربع الكبار و لن يرضى عن ذلك بديل بالرغم من خسارته أمام شباب خانيونس بهدفين .

ففريق غزة الرياضي يجمع بين عزيمة الشباب و خبرة القدامى و حنكة المدرب و استطيع القول أن غزة الرياضي سوف يحاول نسيان الأسبوع السادس عشر و التركيز على مباراته القادمة أمام جماعي رفح الجريح بالرغم من أن المباراة سوف تكون على رفح

أما صاحب المركز الخامس خدمات الشاطئ برصيد خمسة و عشرون نقطة فخرج هذا الأسبوع بنقطة في لقاء دربي مدينة غزة مع اتحاد الشجاعية اعتقد أن هدف الشاطئ الوحيد هو التواجد بين الأربعة الكبار فقط بحيث سيخوض الأسبوع المقبل مباراة مهمة أمام الهلال الغزي في دربي جديد و ستكون عيونه على نقاط المباراة الثلاثة.

أما صاحب المركز السادس اتحاد الشجاعية برصيد اثنا و عشرون نقطة خرج بنقطة واحدة في دربي غزة أمام الشاطئ و يبدو صيام علاء عطية عن التهديف اثر على خط هجوم الشجاعية فسيحاول الشجاعية السير نحو الكبار و لأنه لن يرضي إلا بأحد المركز الأربعة الأولى سيكون أمام اختبار صعب عندما يقابل اتحاد خانيونس الأسبوع القادم .

أما اتحاد خانيونس صاحب المركز السابع برصيد عشرون نقطة فخرج هذا الأسبوع خاسرا بثلاثية من شباب رفح على ملعب رفح فالفريق يضم عناصر مميزة و لكنها تحتاج إلى خبرة إلى جانب أن هناك مجموعة من اللاعبين مستنكفين عن التدريب فالفريق لا بد له أن يشق طريقه نحو منطقة الأمان.

أما جماعي رفح صاحب المركز الثامن برصيد سبعة عشر نقطة فقد أضاع نقطة ثمينة أمام أهلي غزة عندما خسر منه في الدقائق الأخيرة بعد التعادل فجماعي رفح بدأ يدخل منطقة الخطر و خاصة بعد فوز خدمات النصيرات و أهلي غزة.

أما أهلي غزة صاحب المركز التاسع برصيد سبعة عشر نقطة فخرج من هذا الأسبوع بفوز غالي و ثمين جعله يقترب من منطقة الأمان مؤقتا و لكن نستطيع القول انه مازال الأخطر يحدق به ففرق القاع أصبحت تحارب بكل قوتها للخروج من عنق الزجاجة

أما صاحب المركز العاشر خدمات النصيرات برصيد خمسة عشر نقطة أكد للجميع بأنه قادم بقوة و أن بقاءه في الممتازة لا يحتاج إلى شك فهو خرج مرفوع الهامة أمام الهلال و بثلاث نقاط جعلته يقفز أربع مراكز مرة واحدة، فهل يخبأ لنا خدمات النصيرات مزيدا من المفاجآت.

أما الهلال و خدمات المغازي و الزيتون فهم في وضع صعب جدا بحيث طريقهم أصبحت اقرب للهبوط من الصعود و لكن هؤلاء الفرق كبيرة باسمها و تاريخها و يستطيعوا أن يخرجوا من هذا المأزق و يقتربون من منطقة الأمان و ذلك إذا ما نظموا صفوفهم و استعادوا قوتهم الضاربة.

فمن هنا نجد انه مبكرا من الحكم على صدارة أو قاع الدوري فهناك الكثير من النقاط لكل فريق و هذه النقاط تكاد تغير الموازين و يغيرون من شكل الدوري كما قال القائلين (مازال الدوري في الملعب)

وهنا لا بد من توجيه رسائل إلى أصحابها و استطيع أن أقول هذه المرة بكل صراحة هذه رسائل ايجابية فنشد على أيديهم :

الرسالة الأولى للمدرب القدير خالد أبو كويك الذي انتقد حكم المباراة و لكن كان انتقاده ايجابي بحيث لم يحمل الحكم خسارة فريقه و لكن قال قوله أنا شخصيا اعتز بها أن الحكم اخطأ في التقدير و هذا كلام جميل و لا يخرج إلا من إنسان رياضي كبير مشهود له القدرة و الكفاءة فألف تحية لهذا المدرب الذي ينتقد و لكنه لا يسيء لا احد انتقاد موضوعي بدون تجريح أو مجاملة

والرسالة الثانية للمدرب القدير نعيم السويركى الذي لم يقم بالسب والشتم على الحكام بل قال جملة جميلة ( أن فريقه يحتمل مسؤولية عطاءه في المباراة و أن الفريق لم يكن في يومه المعتاد) فألف تحية و تحية لهذا المدرب الكبير و الذي سبق أن قاد المنتخب الوطني.

*و لكن لي عتاب على صديقي الإعلامي الذي يدخل الملعب فمجرد دخوله ارض الملعب يتحول إلى مشجع متعصب لهذا الفريق فنجده يتدخل في كل صفارة أو حركة من الحكم أو كل يخطأ يحسبه الحكم على فريقه لدرجة انه بعد انتهاء المباراة مباشرة توجه لي مباشرة و قل لي حرفيا ( سوف أفضحكم على المواقع)، وانأ أقول له مهلا يا صديقي فنحن لم نرتكب سلوك مشين حتى تهدد و تتوعد و تستغل المواقع و صداقتك معهم في تصفيه الحساب مع حكم المباراة لمجرد انه لم يحتسب لفريقك خطأ.

ومع هذا سوف نظل نؤمن بإعلام نزيه و خالي من التعصب و تصفية الحسابات الشخصية و الفئوية و هنا لا بد أن أقول كلمة واحدة لك يا صديقي (عيب عيب).

و أخيرا أقول للجميع بأننا جسم واحد و لنا هدف واحد و هو نجاح و مسيرة الدوري العام لنصل إلى رياضة فلسطينية نفتخر بها على المستوى العربي و الدولي.

و إليكم ترتيب الفرق بعد الأسبوع السادس عشر:

الترتيب

اسم الفريق

لعب

فاز

تعادل

خسر

له

عليه

الفارق

النقاط

1

شباب رفح

16

12

3

1

34

13

21

39

2

خدمات رفح

15

11

3

1

42

9

33

36

3

ش خانيونس

16

11

3

2

24

10

14

36

4

غزة الرياضي

16

9

4

3

39

16

23

31

5

خدمات الشاطئ

16

7

4

5

24

20

4

25

6

اتحاد الشجاعية

16

5

7

4

15

9

6

22

7

اتحاد خانويس

16

5

5

6

17

20

-3

20

8

جماعي رفح

15

5

2

8

17

21

-4

17

9

أهلي غزة

16

4

5

7

19

28

-9

17

10

خ النصيرات

16

2

9

5

16

22

-6

15

11

الهلال

16

3

4

9

18

33

-15

13

12

خدمات المغازي

15

3

4

8

10

24

-14

13

13

الزيتون

16

3

4

9

13

31

-18

13

أرقام.....و إحصائيات,

· المباريات

· جرت هذا الأسبوع (6)مباريات على ملاعب غزة المختلفة

· (5)مباريات انتهت بالفوز

· وواحدة بالتعادل السلبي خدمات الشاطئ و اتحاد الشجاعية

· عدد انتصارات أصحاب الأرض (4)انتصارات

خدمات النصيرات و شباب رفح و شباب خانيونس و أهلي غزة

· عدد انتصارات الضيوف(1) انتصار

· خدمات رفح

· أعنف مباراة كانت مباراة خدمات النصيرات و الهلال (9انذارات و طرد واحد )

· أنظف مباراة كانت مباراة الشجاعية و و الشاطئ (4) بطاقات صفراء

· الأهداف

· تم تسجيل هذا الأسبوع (16)هدفا بمعدل (2,7) هدفا لكل مباراة

· عدد الأهداف التي سجلت في الشوط الأول (7)أهداف

· عدد الأهداف التي سجلت في الشوط الثاني (9)أهداف

· عدد الأهداف التي سجلت من ركلات جزاء اثنتان (حازم الغلبان) اتحاد خانيونس و حسن هتهت أهلي غزة

· عدد ركلات الجزاء المحتسبة اثنتان

· الفرق المضيفة سجلت (11)أهداف فيما سجلت الفرق الزائرة(5)هدفا

· فرق حافظ على شباكها نظيفة اتحاد الشجاعية و خدمات الشاطئ و خدمات رفح و شباب خانيونس

· الفرق التي فشلت في تسجيل أهداف هي الزيتون و غزة الرياضي

· أكثر فريق تسجيلا للأهداف حتى الآن هو خدمات رفح(42)هدفا

· أكثر فريق دخل مرماه أهداف حتى الآن هو الهلال(33) هدفا

· لاعبين سجلوا هدفين خلال هذا الأسبوع محمد زعرب (خدمات النصيرات) و محمد بركات (شباب خانيونس)

· ثلاث مباريات انتهت بثلاثية خدمات النصيرات و شباب رفح و أهلي غزة

· أكثر الفرق تعادلا هي خدمات النصيرات (9) تعادلات

· هداف الدوري حتى الآن هو سعيد السباخي و يليه علاء عطية لهما (17) هدفا و طارق أبو غنيمة (11) أهداف

· البطاقات الملونة

· تم رفح (33) بطاقة صفراء

· تم رفع أربع بطاقة حمراء خلال هذا الأسبوع

المصدر :
التاريخ :