حصاد الاسبوع 20 لدوري المحترفين: أشتعال المنافسة في القمة والقاع

طولكرم- كتب محمد عراقي/ انتهى الأسبوع العشرين لدوري المحترفين بعدما افرز نتائج مثيرة حيث اشتدت المنافسة واشتعلت سواء في القمة او القاع .

القمة على حالها

ولم يطرأ أي تغيير على خارطة القمة بعد أن أوقف واد النيص انتصارات الامعري المتتالية وتعادل معه بهدف لكن المطارد المباشر هلال القدس لم يشتغل ذلك بل اضطر للاكتفاء بالتعادل امام ضيفه عسكر المكافح بهدفين ليهدر نقطتين قد تكلفانه لقب الدوري وبقي الامعري متفوقا على الهلال بثلاث نقاط وفارق خمسة أهداف وهو ما يمنح " الأخضر" فرصة ذهبية لحسم اللقب إذا ما فاز الأسبوع المقبل على هلال أريحا.

بلاطة عاد للتألق

ومن النتائج الملفتة فوز بلاطة الرائع والكاسح على جبل المكبر برباعية بيضاء أكدت عودة الفريق النابلسي للتألق من جديد منافسا بقوة على المركز الثالث .

صراع الهبوط اشتعل

واشتعل صراع الهبوط تماما بعد نتائج هذا الأسبوع ووضحت الصورة قليلا فالثقافي الكرمي وضع نفسه في ألامان بنسبة كبيرة بعد فوزه الرائع على شباب الخليل بهدفين نظيفين ليرفع رصيده الى 21 نقطة في موقع امن .

ويبدو ان صراع الهبوط سيظل ثلاثيا حتى النهاية بين فرق مركز طولكرم وعسكر وهلال أريحا علما أن ايا منها لم يخسر هذا الاسبوع ، حيث حقق هلال اريحا فوزا ثمينا على البيرة فيما تغلب المركز على الظاهرية بهدفين لهدف ونجح عسكر في خطف نقطة ثمينة جدا من هلال القدس بالتعادل بهدفين لتتساوى الفرق الثلاثة برصيد 17 نقطة لكل منها مع بقاء مرحلتين فقط على النهاية وسيحدد الاسبوع المقبل وقبل الاخير للدوري ملامح الهبوط اكبر حسب النتائج التي ستحققها هذه الفرق .

التحكيم وأمور اخرى

ومرة جديدة كان التحكيم في الواجهة حيث احتجت بعض الفرق كثيرا على قرارات الحكام وخاصة هلال القدس والظاهرية ومن هنا فالمطلوب من لجنة الحكام أن تتوخى الدقة والحذر والتركيز الشديد في اختيار الطواقم التحكيمية للأسبوعين الأخيرين اللذين سيحسما صراع القمة والقاع نظرا لحساسية المباريات وأهميتها ويفضل أن تقام جميع اللقاءات المرتبطة نتائجها مع بعض في توقيت واحد .

هلال القدس فشل في مهمته

وكان هلال القدس يمني النفس بتحقيق الفوز على ضيفه عسكر بعد الهدية التي قدمها واد النيص من خلال تعادله أمام الامعري ومن ثم تقليص الفارق الى نقطة واحدة لكن ذلك لم يتحقق حيث اجبر الهلال على الخروج متعادلا بهدفين لمثلهما امام منافس كافح حتى النهاية لسعيه الهروب من شبح الهبوط المخيف.

والحق يقال أن الهلال لم يظهر بمستواه المعهود في العديد من اوقات المباراة وشاب اداء لاعبيه التوتر والعصبية وعدم التركيز رغم تقدمهم بهدف في نهاية الشوط الاول ثم بهدفين لهدف حتى منتصف الشوط الثاني وترسخ ذلك بطرد المدرب جمال محمود ومن ثم نجم الفريق وهدافه مراد عليان الأمر الذي استغله الفريق النابلسي وخطف هدف التعادل الغالي .

هذا التعادل أحبط مساعي الهلال المقدسي للزحف نحو اللقب بعد أن ظل الفارق النقطي مع الامعري ثلاث نقاط ومع بقاء مرحلتين فقط على ختام الدوري فان الفريق المقدسي يأمل في تعثر مفاجئ لمنافسه أمام هلال أريحا الأسبوع المقبل ليدخل مباراة القمة الختامية بآمال كبيرة لان الامعري يتفوق أيضا على الهلال بفارق خمسة اهداف لكن قبل ذلك يجب على رفاق الصيداوي أن يعودوا لتركيزهم لتحقيق فوز في المباراة المقبلة على البيرة وبفارق كبير من الاهداف أيضا لأن أي نتيجة اخرى لن تنفعهم .

عسكر عاد بنقطة ثمينة ستساعده حتما في صراع القاع المخيف حيث اصبح رصيده 17 نقطة وقطف الفريق ثمن كفاح لاعبيه ورجولتهم طوال اللقاء فقاتلوا بشراسة طوال الوقت ويبدو مصير الفريق بين يديه ففوزه في المباراتين المقبلتين امام المكبر في نابلس وامام مركز طولكرم سيضمن بقاؤه في الدوري بدون النظر لأية نتائج أخرى لكن الخطوة الاولى ستكون مباراة المكبر ثم بعدها يكون التفرغ للاسبوع الختامي الحاسم .

رباعية جميلة لبلاطة

وعاد مركز بلاطة للتألق من جديد بتحقيقه لنتيجة رائعة بالفوز على جبل المكبر المترنح برباعية جميلة رفعت رصيد الفريق الى 34 نقطة مشاركا الظاهرية في المركز الثالث لكن فارق الأهداف يصب لصالح الأخير وعزز بالتالي هذا الفوز من حظوظ الفريق النابلسي في امكانية خطف المركز الثالث في نهاية الدوري .

وقدم فريق بلاطة واحدة من أفضل مبارياته منذ فترة وتألق العديد من اللاعبين وخاصة ابو حبيب ووسيم عقاب ومحمد خويص وادهم ابو رويس والحويطي وصالحوا جماهيرهم بعد الخسارتين القاسيتين أمام هلال القدس في الدوري والكأس والتطلع الان لمحاولة حسم المباراتين المقبلتين لخطف المركز الثالث الذي سيكون أمر ا رائعا لرجال المدرب خليفة الخطيب الذين تألقوا هذا الموسم .

جبل المكبر ما زال يمثل لغزا كبيرا فهو يمضي من كبوة لأخرى وشكلت هذه الخسارة احراجا كبيرا للفريق المقدسي العريق والذي يعاني هذا الموسم بصورة كبيرة وغريبة ، وساهم غياب كل من العمور وعلي الخطيب وشادي علان عن الفريق في زيادة المعاناة الفنية أمام بلاطة في ظل عدم وجود بدلاء جاهزين .

فاللاعبون يلعبون بدون تركيز ويبدو انهم ضلوا طريقهم نحو الفوز مع ان موسمهم لم ينتهي بعد حيث تنتظرهم مباراة اياب نصف نهائي الكأس أمام الظاهرية والمشاركة في بطولة كأس رئيس الاتحاد الأسيوي.

السمران حققوا المطلوب

وحقق مركز طولكرم المطلوب منه تماما محققا فوزا غاليا على الظاهرية بهدفين لهدف ليواصل زحفه نحو الهروب من المنطقة الخطرة حيث رفع رصيده الى 17 نقطة مواصلا حصد النقاط في الأسابيع الأخيرة التي شهدت طفرة واضحة للفريق على صعيد الأداء والنتائج.

ويدين المركز بفوزه لمهاجمه خالد جمال الذي سجل هدفي الفوز في مباراة كان الفريق الكرمي أحوج بنقاطها من الظاهرية الذي يبدو أن تفكيره ذهب للقاء اياب بطولة الكأس أمام المكبر وديربي الخليل الوشيك لذلك عمد الى اراحة بعض لاعبيه الأساسيين أمثال عاطف ابو بلال والصانع" اشتركا في الشوط الثاني " ووليد قيسية وهلال الصانع والبطاط مما أثر على الأداء الظهراوي لكن الفريق كان قريبا من التعادل في أكثر من مناسبة .

ورغم الخسارة بقي الظاهرية ثالثا لكن بفارق الأهداف فقط أمام بلاطة لذلك فالفريق مهدد بفقدانه مالم يعود لطريق الانتصارات من جديد قريبا .

مركز طولكرم كافح برجولة طوال المباراة لتحقيق الهدف وهو حصد النقاط كاملة وهو ما تحقق فعلا الأمر الذي أراح الأعصاب مؤقتا خاصة بعد فوز هلال أريحا وتعادل عسكر والنظر الآن للمواجهتين أمام بلاطة وعسكر لمواصلة حصد النقاط والانتصارات لضمان البقاء في دوري الأضواء .

العنابي اقترب من الأمان

وضمن ثقافي طولكرم بنسبة كبيرة بقاؤه في الدوري عندما عاد من رحلته الطويلة الى مدينة الخليل بفوز ثمين ورائع على شباب الخليل بهدفين نظيفين رفع بالتالي رصيده الى 21 نقطة قد تكون كافية له حسب نتائج الفرق الأخرى وقد يحتاج العنابي الى نقطة إذا لزم الأمر من مباراتيه المقبلتين.

واستحق الثقافي الفوز لأنه كان الأكثر تصميما فدخل لاعبوه المباراة بهدف واضح وهو حصد النقاط الثلاثة وهو ما تحقق بفضل اللعب بتوازن بين الدفاع والهجوم ولم يرتكب الفريق أخطاء في الخط الخلفي الذي قاده الفحماوي وبذل خط الوسط الكرمي مجهودات كبيرة بقيادة ابو كشك ووهدان وابو ليمون والدروبي الذي صنع الهدف الاول من عرضية متقنة عالجها معاذ مصطفى مباشرة في المرمى الخليلي .

وشكلت تحركات ليث خروب ومعاذ مصطفى ازعاجا للدفاع الخليلي وشهد الشوط الاول هجمات متبادلة وفرصا متاحة هنا وهناك وخاصة للثقافي .

بدء الشباب الشوط الثاني بنشاط هجومي مكثف فأنقذ حارس الثقافي المتألق فهد فاخوري راسية شتريت الرائعة من حلق المرمى لكن هجمات الثقافي السريعة شكلت خطورة واضحة على مرمى عبد الصمد الذي تلقت شباكه هدف الأمان الثاني للعنابي بقدم النشط ليث خروب وكان بامكان الطبال وخروب اضافة أهداف أخرى ورغم استمرار المحاولات الخليلية بقيادة شتريت وعلي عايش وفرحان والسويركي ورائد فارس حتى النهاية إلا ان الشباك الكرمية ظلت عذراء .

وتنفس الثقافي كثيرا بعد الفوز لانه اقترب بشدة من هدفه وهو الابتعاد عن الهبوط وضمان البقاء مع ارتفاع مؤشر الاداء الكرمي في المباريات الخمس الأخيرة التي لم يخسر فيها الفريق وبات الهدف هو التركيز في المباراتين المقبلتين لحصد اكبر عدد ممكن من النقاط ليس فقط لتأكيد البقاء بل ولتحسين ترتيب الفريق على اللائحة وهذا ممكن.

شباب الخليل تعرض لخسارته الثالثة على التوالي بعد أن ضمن البقاء وواضح أن الفريق يلعب بلا هدف أو حافز كما أن عنصر التركيز والانسجام مفقود بين خطوط الفريق العريق رغم وجود أسماء كبيرة في صفوفه لها خبرات لا يستهان بها ، وهذا أغضب الجمهور الخليلي العريق الذي هتف ضد فريقه ومشجعا للثقافي الذي تفوق على الشباب أداء ونتيجة ويبدو الجميع داخل قلعة العميد ينتظرون بفارغ الصبر انتهاء هذا الموسم المخيب لاحداث تغييرات كبيرة على الفريق في الموسم المقبل .

الترجي أوقف انتصارات الامعري

واثبت ترجي واد النيص أنه فريق عنيد حيث نجح في وقف زحف الامعري وانتصاراته المتتالية بتعادله معه بهدف لمثله مانحا هدية ثمينة لهلال القدس لتقليص الفارق الى نقطة واحدة .

ورسخ الفريق التلحمي تفوقه على نظيره الامعري في المواجهات الاخيرة سواء في الدوري السابق او في نهائي بطولة ابو عمار ، ورفع الترجي رصيده الى 31 نقطة ليبقى منافسا بقوة على المركزين الثالث والرابع .

واعتمد الفريق التلحمي على خبرة لاعبيه ورجولتهم في مواجهة مهارة والقدرات الفنية العالية للاعبي الامعري ونجح الموهوب اشرف نعمان في خطف هدف ملعوب من ركلة ثابتة أزال به الضغط من على فريقه ووضعه على الفريق المنافس.

وعدل البديل الناجح مؤمن صندوقة النتيجة وعبثا حاول الامعري خطف هدف الفوز لان التركيز والحسم الهجومي كان غائبا عن ابو غرقود والعبيد ومؤيد سليم فأهدروا فرصا سهلة ومتاحة تألق معها حارس واد النيص توفيق علي وخط دفاعه الذي قاده المخضرم سميح يوسف.

ورغم التعادل فان الامعري ما زال ممسكا بلواء القمة الذي يبدو أنه لن يتنازل عنه بسهولة كما حصل في الموسمين الماضيين والهدف الان هو حسم المواجهة القادمة امام هلال اريحا بأريحية لان ذلك سيقرب الفريق كثيرا من اللقب الغالي قبل التفرغ للتركيز على لقاء القمة الختامي أمام هلال القدس.

واد النيص يريد مواصلة نتائحه الرائعة بقيادة المدرب ابو رضوان ويبدو الهدف واضحا وهو انهاء الدوري في المربع الذهبي وهذا ممكن بالنظر لتحسن مردود الفريق دفاعيا وهجوميا مؤخرا.

هلال أريحا أنعش آماله

وأنعش هلال اريحا آماله وحظوظه في البقاء بفوز هام جدا وحيوي على البيرة بهدف غال للقناص محمد داود ليرفع به رصيد فريقه الى 17 نقطة وينتظر نتائج الفرق الاخرى وخاصة عسكر ومركز طولكرم من جهة ويتفرغ للمواجهتين الحاسمتين للفريق الريحاوي امام الامعري المتصدر وواد النيص.

وكان واضحا أن أي نتيجة اخرى غير الفوز على البيرة لن تفيد هلال اريحا بل ستعني اقترابه كثيرا من توديع دوري المحترفين لذا حقق اللاعبون المطلوب من خلال التسجيل اولا ومن ثم المحافظة على شباك الحارس المتألق محمد بدر مستغلين رعونة لاعبي البيرة هجوميا في كثير من أوقات المباراة .

ويجب أن ينعكس هذا الفوز ايجابيا على معنويات وثقة الفريق الريحاوي الذي يبدو امامه مهمة كبيرة وصعبة امام الامعري لكنه سيقاتل بقوة من اجل الظفر بأية نقاط تماما مثلما فعل في الذهاب وعرقل مسيرة الامعري بتعادل ثمين .

البيرة تعرض لخسارته الثالثة على التوالي وتجمد رصيد الفريق عند 21 نقطة وتراجع للمركز التاسع وهو ان لم يحرز اية نقاط حتى نهاية الدوري فهو سينتظر نتائج الفرق الاخرى لضمان بقاؤه لذلك كان الحرص كبيرا على الخروج بانتصار يريح الاعصاب او على الاقل نقطة واحدة لكن رفاق رامي الرابي فشلوا في مسعاهم .

عدم تمكن الفريق البيراوي من التسجيل للمباراة الثالثة على التوالي مسألة مقلقة للمدرب حسن حسين لان فريقه لا توجد لديه حلول هجومية كثيرة فاذا تعرض المهاجم محمد نائل لرقابة شديدة او لم يكن موفقا فذلك يؤثر على الفاعلية الهجومية للفريق وهذا يجب علاجه في المباراتين المقبليتن الصعبتين امام هلال القدس والمكبر .

المصدر :
التاريخ :