حصاد الأسبوع العشرون لدوري الدرجة الممتازة في غزة

غزة-عبد المعطي أبو غرقود/ وصل قطار دوري الدرجة الممتازة إلى أسبوعه العشرون حاملا معه بشائر النصر لبعض الفرق الذي اجتهدت و أعطت داخل الملعب فكان لها ما أردت في حين أن بعض الفرق ظهرت بشكل مغير عما ظهرت فيه في الأسابيع الماضية فكانت عروضها غير مقنعة استطاعت أن تخرج من هذا الأسبوع بأقل الخسائر.

الأسبوع العشرون حمل معه بطل جديد و تراجع بطل أخر كما انه أسبوع المفاجآت حيث استطاعت بعض الفرق أن تفاجأ الفرق الكبيرة في عقر ملعبها فوقعت هذه الفرق في حفرة الغرور ة التكبر و لم يعرفوا أن الكرة القدم غدارة يوما لك و يوما عليك.

ابرز ظاهرة لهذا الأسبوع أن جميع الفرق التي لعبت على أرضها خسرت أمام الفرق المضيفة و هذا يعطينا أن الفرق أصبح لا تخف من ملاعب الفريق المنافس فنجد أن خدمات النصيرات و شباب رفح و الهلال فازوا خارج أرضهم فوزا مبينا.

كما الأسبوع العشرون حمل معه بشائر النصر لبعض المدربين الجدد فنجد أن المدرب عاهد زقوت يحقق مع الهلال أول انتصار للفريق منذ زمن بعيد ليعيد الروح القتالية و الهجومية لأبناء الهلال الذي غاب هلالهم منذ الدور الثاني

كما أن نجد أن مدرب النصيرات عبد الحي أبو شماله ما زال يواصل انتصاراته ليحقق الفوز الثالث له على الفرق الكبيرة و العنيدة

و أخيرا الأسبوع العشرون حمل معه مباريات قوية و مثيرة و كانت نتيجة كل مباراة تؤثر بصورة مباشرة أو غير مباشرة على الفرق الأخرى و لائحة الدوري العام ، ولو استعرضنا لائحة و سلم الدوري لو وجدنا:

شباب رفح و الزعامة الجديدة

شباب رفح يحتل المركز الأول برصيد ثلاثة و أربعون نقطة و بفارق الأهداف عن شباب خانيونس استطاع هذا الأسبوع بهدف يتيم أن يحتل القمة من شباب خانيونس و يستردها بعد أن غاب عنها لمدة أسبوع فكان هدف محمد مرسى من اغلي الأهداف التي سوف يتذكرها لاعبي و جماهير رفح فنقاط المباراة أعطت الشباب الرفحي الصدارة و دفعة قوية من الناحية النفسية لمواصلة التمسك بالصدارة .

و لكن عرض شباب رفح أمام المغازي لم يكن بالعرض المقنع فشباب رفح معروف عنه اللعب الجماعي والقوة في الأداء و لكن أمام المغازي غابت هذه الصفات أمام المغازي كما أن المغازي لو يمتلك اللاعب الهداف لتغيرت النتيجة بكل تأكيد فشباب رفح مطالب برفع وتيرة أدائه و العودة لتقديم العروض الجميلة و خاصة انه سوف يقابل أهلي غزة الذي فاز على خدمات رفح و أحرج الرياضي الأسبوع الماضي فيجب أن يكون في أتم الجاهزيه في الأسبوع المقبل ليواصل التمسك بالصدارة.

شباب خانيونس والإفلات من الهزيمة

أما شباب خانيونس صاحب المركز الثاني برصيد ثلاثة و أربعون نقطة و بفارق الأهداف عن شباب رفح صاحب المركز الأول فشباب خانيونس أضاع منه القمة بعد تعادله الثمين أمام الزيتون فخسارة نقطتين كلفت شباب خانيونس التنازل عن القمة لصالح شباب رفح

و لكن بالرغم من أن شباب خانيونس لم يقدم العرض المطلوب منه إلا انه يحسب له أن قلب المباراة من خسارة بثلاثية إلى تعادل فالفريق تماسك في الشوط الثاني بالرغم من انه كان متأخر بثلاث أهداف ليغير النتيجة في الشوط الثاني و يسجل ثلاثة أهداف متتالية و يخطف نقطة ثمينة جعلته في المركز الثاني و لكن الأسبوع القادم سوف يقابل فريق لم يذوق طعم الهزيمة في الدور الثاني و هو خدمات النصيرات و عليه سيكون لاعبي خانيونس مطلوبون ببذل المزيد من الجهود لتحقيق الفوز على خدمات النصيرات و لكن شباب خانيونس قادر على العودة إلى سكة الانتصارات و خاصة انه يلعب بطريقة جماعية و عنده الحلول الفردية.

خدمات رفح والخروج من المأزق

خدمات رفح يحتل المركز الثالث برصيد أربعون نقطة فكانت مباراته مع خدمات الشاطئ مفترق طرق حيث كان ينتظر الفرج من وراء هذه المباراة و خاصة أن خدمات الشاطئ كان أيضا يحتاج إلى فوز و لكن لاعبي خدمات رفح تحملوا المسؤولية و استطاعوا أن يخرجوا من عنق الزجاجة بهدفين للقاضي و النيراب ليظل خدمات رفح رقما صعبا على المنافسة على المراكز الأولى و سيحاول خدمات رفح الرجوع إلى سكة الانتصارات و العودة للمنافسة على صدارة الدوري للدرجة الممتازة

و لكن الأسبوع القادم ينتظره مباراة قوية مع غزة الرياضي على ملعب رفح و ستكون مباراة غزة فرصة خدمات رفح للانطلاق نحو احتلال القمة .

غزة الرياضي و التراجع الغير مفهوم

غزة الرياضي صاحب المركز الرابع برصيد ستة ثلاثون نقطة فقد غاب عنه التوفيق هذا الأسبوع للمرة الثاني خلال أسبوعين يخسر نقطتين ففي الأسبوع الماضي تعادل مع خدمات المغازي و اليوم مع أهلي غزة ، فنجد حسابيا أن نادي غزة الرياضي في تراجع كبير و خاصة انه لم يستفيد من هدايا الفرق الأخرى له بهزيمة خدمات رفح و تعادل شباب رفح و شباب خانيونس، فالفريق يمر بمرحلة انكماش كبير و خاصة خط هجومه و اعتقد أن غياب اللاعب الهداف عن الفريق إلى جانب وجود إصابات كثيرة في الفريق كل هذا من عوامل تراجع الفريق

و لكنه نجده للأسبوع الرابع يتمسك بالمركز الرابع وهذا أعطى الفرصة للفرق الأخرى من الاقتراب منه و المنافسة على هذا المركز خلال الأسابيع القادمة كما أن مواجهته الأسبوع القادم سوف تكون صعبة جدا عندما يقابل خدمات رفح على ملعبه و بين جماهيره فهو الآن مطالب بوضع خطة تليق بمواجهة خدمات رفح القوي و المنظم و الذي ينافس على الصدارة.

اتحاد الشجاعية المحارب المستريح

صاحب المركز الخامس برصيد واحد و ثلاثون نقطة كان هذا الأسبوع مستريحا لانسحاب أهلي النصيرات من الدوري و لكن الأسبوع القادم سيقابل المغازي على ملعب الدرة وستكون مباراة قوية و مثيرة و خارج التوقعات .

خدمات الشاطئ.. فهل من منقذ؟؟؟

خدمات الشاطئ يحتل المركز السادس برصيد سبعة و عشرون نقطة بعد خسارته من خدمات الشاطئ بهدفين نظيفين فكانت المباراة مفترق طرق للشاطئ و لكن يبدو أن خدمات الشاطئ يمر بمرحلة صعبة من عدم التوازن في خطوط الفريق كما انه يغيب عنه الروح المعنوية المعروفة عن أبناء البحرية

فالفريق يلعب بدون خطوط منظمة و خط هجوم تائه و دفاع ضعيف ولا يوجد خط وسط فالفريق يحتاج إلى إعادة بث روح الشباب به و خاصة أن معظم الفرق بدأت تقترب من المركز السادس وأصبحوا يشكلون خطرا حقيقيا على خدمات الشاطئ و خاصة أن سيقابل فريق اتحاد خانيونس على ملعب اليرموك فيجب على مدرب الشاطئ إعادة لممت وارقه خلال هذا الأسبوع إذا أراد التمسك بالمركز السادس.

اتحاد خانيونس والغلبان اغضب الجماهير

اتحاد خانيونس صاحب المركز السابع برصيد ست و عشرون نقطة فبالرغم من عبوره منطقة الخطر و الابتعاد عن صراع الهبوط إلا أن الفريق اخفق هذا الأسبوع من تحقيق التعادل على الأقل بعد أن إهدار الغلبان ركلة جزاء في الوقت البدل الضائع فخرج خاسرا اللقاء بفارق هدف يتيم .

ولكن اتحاد خانيونس يعيبه أن مستواه متذبذب غير مستقر ففي بعض المباريات يقدم كرة قدم جميلة و يلعب بطريقة فنية و لكن بعض الأحيان نجده يتعثر و يكون بعيدا عن مستواه الحقيقي

فالأسبوع المقبل سوف يكون أمام خدمات الشاطئ على ملعب الأخير فهذه مباراة ستكون صعبة وخاصة في ظل تراجع مستوى خدمات الشاطئ و خاصة أن الشاطئ لا يتحمل خسارة جديدة على أرضه.

خدمات النصيرات و المارد الأصفر المخيف

أما صاحب المركز الثامن برصيد خمسة و عشرون نقطة خدمات النصيرات فهو من أقوى الفرق في الدور الثاني و استطاع أن يحقق الفوز الثالث على التوالي و أصبح سكة الانتصارات معروفه له و غاب عنه سوء الحظ الذي لازمه في الدور الأول فهذا الأسبوع و فمباراة خارجية استطاع أن يخطف ثلاث نقاط مهمة من اتحاد خانيونس و خاصة بعد أن أهدر لعبي اتحاد خانيونس ركلة الجزاء في الدقائق الأخيرة و فرصة التعادل و خطف نقطتين من خدمات النصيرات.

فالفريق بقيادة مدربه المحنك أبو شماله يسير في الاتجاه السليم و نحو تحقيق هدفه و هو الوصول المركز السادس و لكنه سوف يواجه فريق الصدارة و هو شباب خانيونس و حينها سوف تكون مواجهة قوية و مثيرة و لن يكون شباب خانيونس فريق من السهل الفوز عليه.

أهلي غزة و الطريق الطويل والصعب

أهلي غزة صاحب المركز التاسع برصيد واحد وعشرون نقطة خطف هذا الأسبوع نقطة ثمينة من أمام غزة الرياضي بعد أن كان متقدم على الرياضي بهدف يتيم

و لكن الفريق في المباريات الأخيرة أصبح يقدم كرة جميلة و مقنعة و حقق أربع نقاط من مباراتين و عليه سنجد أن أهلي غزة يحاول مواصلة عروضه الجيدة عندما يقابل شباب رفح على أرضه و بين جمهوره و سيحاول تسجيل و الخروج بعرض مشرف أمام متصدر الدوري.

الأربعة و المستقبل الغامض

و في المراكز الأربعة الأخيرة نجد أن جماعي رفح و خدمات المغازي و الهلال و الزيتون فهم في وضع صعب و لكنه ليس مستحيل فمازال أمامهم أمل كبير في تجاوز الصعاب و الابتعاد عن منطقة الخطر و خاصة أن النقاط متقاربة بينهم لا تفصلهم سواء نقطتين

فالفرق الأربعة الأخير يجب عليها بذل مزيدا من الجهود لتجاوز منطقة الخطر و خاصة أن بعضها سوف يقابل فرق المقدمة و الصدارة فالمغازي مع الشجاعية و الزيتون مع جماعي رفح و الهلال مستريح.

وأخيرا سنطيع القول أن الصدارة و الهبوط مازال في ارض الملعب و لن يكون أي مركز مضمون لأي فريق حتى المباراة الأخيرة و هذا يعطي جمالا ورونقا لدوري الدرجة الممتازة في المحافظات الجنوبية، وإليكم ترتيب الفرق بعد الأسبوع العشرون:

الترتيب

اسم الفريق

لعب

فاز

تعادل

خسر

له

عليه

الفارق

النقاط

1

شباب رفح

19

13

4

2

35

14

21

43

2

ش خانيونس

20

13

4

3

30

15

15

43

3

خدمات رفح

19

12

4

3

46

14

32

40

4

غزة الرياضي

19

10

6

3

43

18

25

36

5

اتحاد الشجاعية

19

8

7

4

24

11

13

31

6

خدمات الشاطئ

20

7

6

7

26

26

صفر

27

7

اتحاد خانويس

20

7

5

8

23

27

-4

26

8

خ النصيرات

20

5

10

5

21

22

-1

25

9

أهلي غزة

19

5

6

8

23

32

-9

21

10

جماعي رفح

19

5

3

11

18

28

-10

18

11

خدمات المغازي

19

4

6

9

12

26

-14

18

12

الهلال

20

4

5

11

22

39

-17

17

13

الزيتون

20

3

7

10

18

38

-20

16

أرقام.....و إحصائيات,

· المباريات

· جرت هذا الأسبوع (6)مباريات على ملاعب غزة المختلفة

· (4) مباريات انتهت بالفوز واثنتان بالتعادل

(شباب خانيونس و الزيتون – و أهلي غزة و غزة الرياضي)

· عدد انتصارات أصحاب الأرض لم يفز احد

· عدد انتصارات الضيوف(4) انتصار

(خدمات النصيرات و شباب رفح و الهلال و خدمات رفح)

· أعنف مباراة كانت مباراة جماعي رفح و الهلال (6انذارات و طرد )

· أنظف مباراة كانت مباراة خدمات المغازي وشباب رفح (3) بطاقات صفراء

· الأهداف

· تم تسجيل هذا الأسبوع (15)هدفا بمعدل (2) هدفا لكل مباراة

· عدد الأهداف التي سجلت في الشوط الأول (8)أهداف

· عدد الأهداف التي سجلت في الشوط الثاني (7)أهداف

· عدد الأهداف التي سجلت من ركلات جزاء (لا يوجد)

· عدد ركلات الجزاء لا توجد ركلات جزاء

· الفرق المضيفة سجلت (6)أهداف فيما سجلت الفرق الزائرة(9)هدفا

· فرق حافظ على شباكها نظيفة خدمات النصيرات و شباب رفح و خدمات رفح

· أكثر فريق تسجيلا للأهداف حتى الآن هو خدمات رفح(46)هدفا و يليه غزة الرياضي (43)هدفا

· أكثر فريق دخل مرماه أهداف حتى الآن هو الهلال (39) هدفا

· لاعب واحد سجل هاتريك خلال هذا الأسبوع (محمد صيام) الزيتون

· عدد اللاعبين الذين سجلوا أهداف خلال هذا الأسبوع (13)لاعبا

· مباراة واحدة انتهت الايجابي (أهلي غزة و غزة الرياضي)

· أكثر الفرق تعادلا هي خدمات النصيرات (10) تعادلات

· أكثر الفريق خسارة الهلال و جماعي رفح (11مباريات)

· هداف الدوري حتى الآن علاء عطية لهما (21) هدفا يليه سعيد السباخي (17)و يليه و طارق أبو غنيمة (12) أهداف

·   البطاقات الملونة  

· تم رفح (26) بطاقة صفراء

· تم رفع (2) بطاقات حمراء واحدة خلال هذا الأسبوع

المصدر :
التاريخ :