حصاد الأسبوع الرابع والعشرين لدوري الدرجة الممتازة في غزة

غزة- عبد المعطي أبو غرقود/ انتهى الأسبوع الرابع و العشرين لدوري الدرجة الممتازة وسط صيحات الجماهير الغفيرة التي ملأت مدرجات الملاعب من شماله مرورا بالوسط و انتهاء بالجنوب فكان المدرجات ساحة من ساحات التشجيع و سادت الروح الرياضية العالية جماهير الفرق فكانت مثالا للأخلاق الطيبة و أعطت الأسبوع الرابع و العشرون رونقا و إثارة و متعة لم يتوقعها الكثير من عشاق كرة القدم.

فالأسبوع الرابع عشر حمل معه الكثير من النتائج الكبيرة و المهمة فكان أسبوع الفصل للجميع حيث بدأت الصورة تتضح أكثر فأكثر سواء أكان في قمة الدوري أو قاعه

ففي القمة نجد أن بعض الفرق غادرت الصدارة بدون رجعة و فقدت الأمل في المنافسة على البطولة لتكتفي بأحد مراكز المربع الذهبي و هناك فرق تجدد أملها كثيرا في الظفر باللقب الغالي و أصبحت قاب قوسين أو أدنى من ذلك ، أما في القاع فهناك تأكد هبوطها رسميا للدرجة الأولى لتغادر و تودع دوري الأضواء دوري الدرجة الممتازة مكره و مجبره لأنها أضاعت الفرصة تلو الفرصة لتعديل موقفها و الابتعاد عن شبح الهبوط الملعون.

كما أن نجد أن الأسبوع الرابع و العشرون تميز بعدد من الظواهر الايجابية و الرياضية أولهما الجماهير الغفيرة التي حضرت جميع المباريات و أصبحت المدرجات لاتسع لهذه الإعداد الكبيرة من الجماهير لتعطى لنا إشارة أن أبناء شعبنا مع الكرة الجميلة و المنافسة الشريفة المبنية على مبدأ إتاحة الفرص بالعدل بين الجميع .

وثانيهما الانضباط الكبير سواء أكان من الجماهير أو ادارات الأندية فكان الجميع يقدر حجم المسؤولية على عاتقه لإنجاح دوري فلسطيني شامخ نستطيع أن نفتخر به أمام العالم بأسره بالرغم من ظروفنا الصعبة و التعيسة.

وثالث الأمر التي جلب انتباهي هو قيادة الحكام الموفقة لهذه المباريات و اختيار اللجنة لأطقم المباريات بشكل دقيق و علمي يراعي احتياجات المرحلة و حساسية بعض المباريات حتى أن بعض أعضاء اللجنة أصبحوا جنودا عندما لازم الأمر في ارض الملعب فنأمل أن تستمر هذه النجاحات للجنة الحكام

و أخيرا نجد أن أعضاء الاتحاد لا تكاد تخلو مباراة من تواجد عضو أو عضوين من أعضاء الاتحاد في كل مباراة و هذا يعطى الطمأنينة و الأمان للجميع بأن الاتحاد يتابع كل صغيرة و كبيرة على ارض الواقع فكانوا عند حسن ظن الجميع بهم:

الصدارة بأقدام لاعبو الجماعي

الأسبوع الرابع و العشرون حمل معه فصل جديد من فصول الصدارة لتحسم الصدارة في فريقين شباب خانيونس و شباب رفح فالبطل سيكون الزعيم الأبيض أم الزعيم الأزرق و لا ثالث لهما فشباب خانيونس استطاع هذا الأسبوع أن يحسم الموقف و الصدارة لصالحه عندما ألحق هزيمة قاسية و صعبة ببطل الدوري السابق فكان هدف حسن حنيدق هدفا سيذكره التاريخ حيث حدد هذا الهدف مصير خدمات رفح عندما أخرجها خارج المنافسة فلعب الشباب مباراة العمر و استطاعوا أن يتماسكوا طوال التسعين دقيقة لتحقيق هدف طالما حلموا به أبناء الشباب فهذا جاء نتيجة جهد و عرق .

ولكن شباب خانيونس لم يكن وحده حسم الموقعة و الصدارة بل تجند اتحاد الشجاعية التي أوقف شباب رفح لتكون المهمة أصعب عليه في المباريات القادمة فنجد أن خسارة الشباب الرفحي أمام الشجاعية أفقدته الأمل في الصدارة و خاصة انه لم تبقى له مبارتان مع الهلال و الزيتون، أما شباب خانيونس فالفوز يكفيه أمام الجماعي الرفحي بأي نتيجة ليتوج بالبطولة قبل انتهائها بأسبوع بغض النظر عن نتائج شباب رفح

فمصير شباب رفح معلق بأقدام لاعبي الجماعي ففوز الجماعي معناه تقديم الدوري بطبق من ذهب لشباب رفح و العكس صحيح خسارة الجماعي سيتوج شباب خانيونس بالبطولة رسميا

فالأسبوع القادم سيكون مصيرا لفريقي الصدارة شباب خانيونس و شباب رفح فهل يستطيع الجماعي الرفحي ضرب عصفورين بحجر واحد الفوز على شباب خانيونس و البقاء في الدرجة الممتازة و تقديم درع الدوري لشباب رفح.

المركز الثالث و المنافسة الشرسة

المركز الثالث سيكون محط صراع شديد و عنيف بين فريقان من أقوى الفرق في القطاع خدمات رفح و اتحاد الشجاعية، فخدمات رفح بعد خسارته من شباب خانيونس و خسارته لبطولة الدوري يحاول الأسبوع المقبل أن يحافظ على مركزه الثالث ليحفظ ماء تاريخ خدمات رفح الغني عن التعريف فهو صاحب اكبر و أكثر البطولات في القطاع و لن يسمح لنفسه و لتاريخه أن يتعرض لهزيمة ثانية و خاصة أمام الشجاعية التي ينافسه على هذا المركز فالشجاعية استطاعت الأسبوع الماضي أن تعطي درسا للجميع في فنون كرة القدم كيف لا و هي تملك لاعب بحجم علاء عطية فالمنافسة ستكون شرسة جدا الأسبوع القادم على المركز الثالث و سيحاول كل فريق تحقيق الفوز و الظفر بنقاط المباراة الثلاثة فالشجاعية لتوصل عروضها و انتصاراتها و خدمات رفح لتثبت للجميع بأنها مازالت رقما صعبا في معادلة كرة القدم الغزية.

الرياضي تنازل و خدمات النصيرات تقدم

في المركز الخامس نجد أن غزة الرياضي خرج من هذا الأسبوع فائزا على الهلال الغزي و لكن فوز الشجاعية على شباب رفح افقد الرياضي المركز الرابع المحبب له و الذي دافع عنه كثيرا و ظل متمسك به، أما خدمات النصيرات فهذا الفريق حقق هدفه المعلن وهو الحفاظ على المركز السادس برصيد اثنا و ثلاثون نقطة فهو خرج من دربي و معركة الوسطى مرفوع الرأس و الهامة و استطاع أن يثبت للجميع انه يلعب من اجل الرياضة فبالرغم من مقابلته لخدمات المغازي الجريح و الذي يحتاج لنقاط المباراة لعب خدمات النصيرات بكل شرف و أمانه جعلته كبيرا في نظر الجميع.

اتحاد خانيونس و الشاطئ والمكان الآمن

نجد أن اتحاد خانيونس وخدمات الشاطئ في مكان آمن و استطاع أن يبتعدا عن خطر الهبوط فاتحاد خانيونس استطاع هذا الأسبوع من تعويض خسارته أمام شباب خانيونس بمكسب كبير على الجماعي الرفحي ليصل إلى النقطة التاسعة و العشرون

أما خدمات الشاطئ فكان في راحة إجبارية بسبب انسحاب أهلي النصيرات من الدوري و لكن الأسبوع القادم أمامه مباراة قوية و مهمة أمام خدمات المغازي على ملعب اليرموك.

دائرة الخطر و الهبوط

في دائرة الخطر نجد خمس فرق و لكن هذه الفرق تتفاوت فيما بينها بالخطورة فنجد أن الهلال و الزيتون في طريقهما نحو فرق الدرجة الأولى و أن من المستحيل أن تنجو هذه الفرق من الهبوط في ظل المعطيات الموجودة حيث سيلعب الهلال أمام شباب رفح و الشجاعية و الزيتون أمام غزة الرياضي و شباب رفح فهذان الفريقان حسابيا الآمر محسوم لهما

أما جماعي رفح و أهلي غزة و خدمات المغازي فهم قريبون من منطقة الخطر و يحتاج كل فريق على الأقل لفوز واحد يجدد أمله في البقاء

فجماعي رفح أمامه شباب خانيونس و خدمات رفح أما خدمات المغازي فأمامه خدمات الشاطئ و اتحاد خانيونس أما أهلي غزة فسيقابل خدمات النصيرات و خدمات الشاطئ

فلو نظرنا إلى فرص الفرق الثلاثة لو وجددنا أن الفرص متساوية للبقاء في الدرجة الممتازة في حالة تحقيق أربع نقاط من ست نقاط

وعليه سيكون الأسبوع القادم أسبوع لتحديد بطل الدوري و ملامح الفرق الهابطة للدرجة الأولى

و إليكم ترتيب الفرق بعد الأسبوع الرابع و العشرين

الترتيب

اسم الفريق

لعب

فاز

تعادل

خسر

له

عليه

الفارق

النقاط

1

ش خانيونس

24

16

4

4

35

16

19

52

2

شباب رفح

23

14

6

3

38

18

20

48

3

خدمات رفح

23

13

6

4

48

16

32

45

4

اتحاد الشجاعية

23

12

7

4

35

12

23

43

5

غزة الرياضي

23

11

8

4

46

21

25

41

6

خ النصيرات

23

7

11

5

28

27

1

32

7

اتحاد خانويس

24

8

6

10

29

36

-7

30

8

خدمات الشاطئ

23

7

8

8

29

30

-1

29

9

أهلي غزة

23

6

7

10

29

36

-13

25

10

جماعي رفح

23

6

5

12

27

37

-10

23

11

خدمات المغازي

23

5

7

11

17

33

-16

22

12

الهلال

23

4

7

12

25

43

-18

19

13

الزيتون

23

3

7

13

20

45

-25

16

أرقام.....و إحصائيات,  

· المباريات

· جرت هذا الأسبوع (6)مباريات على ملاعب غزة المختلفة

· (6)مباريات انتهت بالفوز

· ولم تسجل أي نتيجة تعادل

· عدد انتصارات أصحاب الأرض فريقان (شباب خانيونس و الشجاعية )

· عدد انتصارات الضيوف(4) انتصار

(اتحاد خانيونس و خدمات النصيرات و غزة الرياضي و أهلي غزة )

· أعنف مباراة كانت مباراة جماعي رفح و اتحاد خانيونس (6انذارات )

· أنظف مباراة كانت مباراة ( خدمات رفح و شباب خانيونس) (2) بطاقات صفراء

الأهداف

· تم تسجيل هذا الأسبوع (21)هدفا بمعدل (3) هدفا لكل مباراة

· عدد الأهداف التي سجلت في الشوط الأول (10)أهداف

· عدد الأهداف التي سجلت في الشوط الثاني (11)أهداف

· تم احتساب أربع ركلات جزاء سجل منها حسن حنيدق و رائد عدوان و حازم الغلبان و حسن هتهت

· الفرق المضيفة سجلت (3)أهداف فيما سجلت الفرق الزائرة(18)هدفا

· فرق حافظ على شباكها نظيفة خدمات رفح و شباب خانيونس و اتحاد الشجاعية و أهلي غزة

· أكثر فريق تسجيلا للأهداف حتى الآن هو خدمات رفح(48)هدفا و يليه غزة الرياضي (46)هدفا

· أكثر فريق دخل مرماه أهداف حتى الآن هو الزيتون (45) هدفا

· اكبر نتيجة هذا الأسبوع فوز اتحاد خانيونس على جماعي رفح (4/3)

· مباراة واحدة انتهت (1/صفر) شباب خانيونس على خدمات رفح

· أكثر الفرق فوزا شباب خانيونس (16)مباراة

· أكثر الفرق تعادلا هي خدمات النصيرات (11) تعادلات

· اقل الفرق خسارة شباب رفح (3) مباراة

· أكثر الفريق خسارة الزيتون (13مباراة)

· هداف الدوري حتى الآن علاء عطية لهما (25) هدفا يليه سعيد السباخي (17)و يليه رائد غنام (14) هدفا و طارق أبو غنيمة (13) هدفا

· البطاقات الملونة

· تم رفح (23) بطاقة صفراء

· تم رفع (1) بطاقة حمراء واحدة خلال هذا الأسبوع

المصدر :
التاريخ :