فضائح الفيفا: وارنر يستقيل من منصبه نائب الرئيس

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، أن نائب رئيس الفيفا جاك وارنر تقدم باستقالته من منصبه.
ووافق الفيفا على استقالة وارنر، فيما اعترف الاتحاد الدولي بإسهاماته في كرة القدم الدولية وفي جزر الكاريبي بشكل خاص وفي اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي لكرة القدم (كونكاكاف).

وأوضح بيان أصدره الفيفا عبر موقعه الرسمي أن "السيد وارنر سوف يرحل عن الفيفا برغبته الشخصية بعد نحو 30 عاما من العمل، حيث قرر التركيز على عمله المهم لمصلحة الشعب والحكومة في ترينداد وتوباغو في منصبه كوزير دولة ورئيس مجلس إدارة حزب المؤتمر الوطني المتحد، وهو حزب الأغلبية في الحكومة الائتلافية".
وتابع البيان "اللجنة التنفيذية للفيفا ورئيس الفيفا وإدارة الفيفا تشكر السيد وارنر على جهوده في اتحاد الكاريبي والكونكاكاف والاتحاد الدولي، خلال السنوات العديدة التي كرسها لكرة القدم على المستويين الدولي والإقليمي، ونتمنى له مستقبلا جيدا". وذلك وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.
وأكد البيان أنه، نتيجة للاستقالة التي قدمها السيد وارنر برغبته الشخصية، تم غلق كافة إجراءات لجنة الأخلاق ضده والحفاظ على فرضية براءته.
كان وارنر المعاقب بالإيقاف لخضوعه لتحقيق في مزاعم بالفساد قد تخلى عن كل مناصبه في كرة القدم العالمية بما في ذلك رئاسة اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف).
وقال الفيفا في بيان "يأسف الفيفا لتطور الأمور بشكل أدى الى اتخاذ وارنر هذا القرار".

المصدر :
التاريخ :