اعتقال رئيس نادي طرابزون التركي لاتهامه بالتلاعب في نتائج المباريات

ذكرت وكالة الأناضول التركية أن الشرطة المحلية قامت باعتقالات جديدة في إطار تحقيقاتها الواسعة للكشف عن التلاعب بنتائج المباريات، مشيرة إلى أنه تم وضع رئيس نادي طرابزون سبور لكرة القدم سدري سينر رهن الاعتقال الاحتياطي.
وأوضح المصدر أن "السيد سينر نقل إلى مقر الشرطة في اسطنبول حيث انطلقت التحقيقات حول الاتهامات بالغش في 19 مباراة في الدور الاول لموسم 2010-2011 والاختلاسات المختلفة من الممارسة غير الشرعية لمهمة المدير الرياضي إلى الخرقات المالية، وذلك وفقاً لفرانس برس.

وتابعت أن مسؤولاً سابقاً في الاتحاد التركي لكرة القدم يدعى محمد ليفنت كيجيل تم اعتقاله أيضا صباح اليوم الاثنين.
وكانت جرت مداهمة لمقر نادي طرابزون سبور في الثالث من تموز الحالي، حيث تم اعتقال نحو 61 متهما بينهم 26 وضعوا رهن الاعتقال الاحترازي.
وكان آخر المتهمين المشبوهين، رئيس نادي فنربغشة عزيز يلديريم وضع رهن الاعتقال الاحتياطي أمس ما أدى إلى غضب جماهير النادي الاسطنبولي.
وأوضحت الوكالة أن المئات من جماهير فنربغشة تظاهروا وهم يهتفون "عشاق فنربغشة سيكونون دائما مع رئيسهم الكبير" و"تكسر اليد التي تريد النيل من فنربغشة".
وتابعت أن الشرطة فرقت المجموعة باستخدام الغاز المسيل للدموع، بينما كانوا يحاولون استغلال أحد الجسرين بمضيق البوسفور.
وبحسب وسائل الاعلام التركية، فان فنربغشة ورئيسه في صلب القضية، ويشتبه في تورطهما في التلاعب ببعض مباريات موسم 2010-2011 الذي شهد تتويج النادي باللقب في المرحلة الأخيرة بفضل فارق الاهداف عن طرابزون سبور.
وقد يتخذ الاتحاد التركي عقوبات فورية، لأن امامه مهلة حتى يوم الجمعة المقبل ليقدم تقريرا الى الاتحاد الاوروبي للعبة بأسماء الاندية التي ستنافس في المسابقات القارية الموسم المقبل.

المصدر :
التاريخ :