مارادونا يثير الانتقادات في دبي بسبب "الشيشة" وانفعالاته وهزيمة فريقه

بعد اقل من شهرين من وصوله لدبي لتدريب نادي الوصل الاماراتي، بدأت الانتقادات تلاحق الأسطورة الأرجنتيني دييغو مارادونا ، بسبب سلوكياته وعاداته الغريبة والنتائج الهزيلة لفريقه.
وبدأت الانتقادات بعد الصورة التي نشرت لمارادونا على مواقع الانترنت الاماراتية وهو يدخن الشيشة، وقيل انها التقطت له وهو في مقهى بفندق في دبي.
وبمجرد ان نشرت الصورة حتى تناقلتها عشرات المواقع ومئات المشجعين عبر هواتفهم المحمولة، واحاط الصورة سيل من التعليقات على المنتديات الالكترونية المحلية، التي اعتبرت ان مارادونا "عاد لعاداته السيئة القديمة".
وعبر مشجعون عن قلقهم الشديد، محذرين من ان "البداية قد تكون بالشيشة ثم تتطور لما هو أخطر"، في حين طلب البعض التماس العذر له "فمعروف عنه انه صاحب مزاج، ولن تؤثر الشيشة على ادائه".
واثارت انفعالات النجم الارجنتيني خلال المباريات ردود فعل واسعة ، وكان اكثرها حين ثار في مباراة فريقه ونادي اتحاد كلباء نهاية الشهر بسبب العنف الزائد من لاعبي الفريق المنافس واتجه مارادونا نحو الأرجنتيني ميجيل أنخيل مدرب كلباء ، واشار بيده على رقبته في اشارة لذبح المدرب المنافس.
وراح مشجعون يروجون الى ان "الاسطورة" يهدد منافسه بالذبح ، لكن سرعان ما خرج المدرب أنخيل للصحافة الاماراتية ، مؤكدا ان حركات مارادونا "عادية والارجنتينيون يحبون الاسطورة جدا ويقدروه ويتقبلوا منه اي انفعالات".
ولاحظ مشجعو الاندية الاماراتية ان مارادونا يزين اذنه بحلي من الالماس ويغطي جزءا من ساقه بوشم لصورة الزعيم الكوبي فيدل كاسترو، ويزين ذراعيه بوشم اخر ويرتدي ساعتين في يديه، وهو ما اثار فضول كثيرين، وكانت الاجابة من مسؤولي نادي الوصل بأن النجم الارجنتيني يعشق اسرته، وكتب اسم والدته وابنته وحفيده على ذراعه بالوشم، وحتى يتواصل معهم دوما، وخصص ساعة في يده لتوقيت الامارات، والاخرى لتوقيت الارجنتين حتى يحادثهم في اوقات مناسبة لهم.
واعلن مارادونا للصحافيين قبل ايام انه يستعد لاستقدام افراد اسرته للاقامة معه، وسيحرص على احضار حفيده بنجامين في زيارات عديدة ليقضي معه اطول وقت ممكن.
وجاءت آخر الانتقادات بسبب النتائج الهزيلة لفريق الوصل تحت قيادة مارادونا، حيث خسر مباراتيه الاخيرتين امام فريقي الجزيرة ودبا الفجيرة الاماراتيين.
واعتبر البعض ان "الاسطورة" خذل جماهير الامارات، وان "رصيده نفذ" لكن مارادونا رد على المشككين بسخرية، قائلا للصحافيين "من يخشى من خسارة فريق الوصل، فليجلس في بيته ولا يتابع كرة القدم، والافضل له ان يشاهد فيلم كوميدي".

المصدر :
التاريخ :