رعاية حصرية من جوال: قراءة فنية في بطولة الشهداء السلوية.. الرابحين والخاسرين

كتب بسام ابو عرة / رام الله

نجحت سرية رام الله الاولى بتنظيم البطولة ال 31 بامتياز , واضافت رونقا جديدا للافتتاح كما ابدعت في حفل الاختتام,وليس هذا غريبا على هذه المؤسسة الوطنية الرياضية التي طالما تصدت لتنظيم بطولات الشهداء بنجاح منقطع النظير, وفي احلك الاوقات واصعبها, لتواصل السرية دورها الوطني قبل الرياضي في خدمة شعينا الفلسطيني من خلال نشاطاتها الرياضية والكشفية والاجتماعية والثقافية والوطنية , فهي قلعة النضال كما هي قلعة الرياضة والرياضيين والقلعة السلوية الشامخة التي تتصدع وتتكسر وتتحطم على جدرانها كل الامواج العاتية , فهي الشجرة المثمرة التي يحاول البعض رجمها والنيل منها, لنجاحها وتميزها في جميع المجالات .

هذه سرية رام الله القلعة النابضة بالحياة تسير نحو الامام غير عابئة بمن يحاول وضع العراقيل في الطريق والعقدة في المنشار, لم تنجح فحسب في التنظيم فقط بل اخذت علامة شرف وامتياز في هذه البطولة "دورة لنا الغد" واسكتت جميع من كان يتشدق بان السرية تفصل نظام البطولة على مقاصها الضيق , ورغم خروجها المحزن من الدور الثاني ولاول مرة لكن هذا دليل على ان السرية تنظم البطولة للجميع ولكل مجتهد نصيب. السرية لم تكرر نفسها في الافتتاح ولا في حفل الختام بل جددت وغيرت في جميع الفقرات,واتت بالجديد من الامور التنظيمية التي ابهرت كل من تابع وشاهد الافتتاح والختام.

وحفلت البطولة بالكثير الذي نستطيع التحدث عنه, في الامور الفنية والبدنية والفرق واللاعبين ومدى التقدم والمستوى العام للبطولة, وكل ما يمت للبطولة بصلة ومن الفها حتى يائها, ونستطيع اجمال ذلك في عدة فقرات:

توقيت البطولة

جاء توقيت البطولة مقبولا الى حد ما لكن من المفضل ان تكون البطولة في بداية شهر تموز 7 مع بداية العطلة الصيفية للمدارس من اجل الحضور الجماهيري المهم في البطولة, وبالنسبة لتوقيت ساعة بدء المباريات كان في محله ولا غبار عليه ويناسب الجميع.

الفرق المشاركة

تشارك عادة فرق النخبة في البطولة وفي معظمها يكون يلعب بدوري الاضواء, لكن لنا ملاحظة مهمة في هذا الجانب وهو يجب مشاركة بطل الدوري في جميع البطولات تحت أي ظرف كان , لانه من غير المعقول مثلا ان يغيب بطل الدوري او الكأس عن مثل هذه البطولات, ولا يوجد عذر للسرية او لبطل الدوري للغياب او التغييب , فوجود بطل الدوري مهم جدا للبطولة وللفريق نفسه,ويعطي زخما اكثر لها, لذلك كان على السرية تسوية الخلاف البسيط والذي لا يذكر مع دلاسال القدس بطل الدوري من اجل مشاركته, وكان على دلاسال ايضا ان المشاركة تحت أي ظرف لانه فريق كبير وعزيز يعز علينا غيابه خاصة انه من افضل الفرق مستوى ولعبا بطريقة جماعية, ولوجوده طعم ومذاق خاص في بطولات الشهداء التي شارك فيها دوما, وكان على الجهتين توسيع صدورهما وطي صفحة الماضي قبل انطلاق البطولة, التي تعني الكثير للمتابع لها فليس المهم فقط التنافس على لقبها مع انه من حقها ولكن المشاركة لتكريم من هم انبل منا جميعا وهم الشهداء ولماذا سميت اذن باسمهم.

المشاركون في الدورة

شارك في دورة لنا الغد 13 فريقا موزعين على جميع محافظات الوطن باستثناء محافظات غزة هاشم, فشاركت اندية : الفارعة من جنين, ورامين من طولكرم, وشباب نابلس وعيبال وحطين من نابلس جبل النار, والراعي الصالح من اريحا,وبيرزيت وارثوذكسي رام الله والسرية من محافظة رام الله والبيرة, واهلي القدس من القدس, وارثوذكسي بيت جالا,وبيت ساحور, وابداع الدهيشة من محافظة بيت لحم, وكنا نود ان يكون هناك فريق من محافظة خليل الرحمن ليمثل الخليل في البطولة, ونتامل في البطولة القادمة ان يكون هناك فريق او اكثر من هذه المحافظة الرائعة, بينما تحرم اندية غزة هاشم من المشاركة بفعل الاحتلال.

كنا ايضا نأمل ان يشارك في البطولة فرقا من فلسطيننا التاريخية كما شاركوا في عدة بطولات لكننا نريد مواظبة المشاركة حتى تكون سنة حميدة في كل عام, وليس خطئا ان يشارك فريق ذو مستوى متقدم من احدى الدول العربية وبالذات من الاردن ليضيف شيئا جديدا على البطولة ويعطيها زخما وتقدما في المستوى والتنافس اكثر من الان..

مركز الفارعة: يشارك دائما في البطولة لكن وفي معظمها لا يكون مستعدا لها, اما من ناحية فنية او مادية او تدريبية, رغم وجود عدد من اللاعبين المميزين فيه لكن هم بحاجة لمدرب واهتمام اكثر من اهالي مخيم الفارعة الصمود , وكذلك من قبل المحافظة واتحاد اللعبة, الفريق بحاجة للدعم المادي والمعنوي , قدم مباريات متوسطة المستوى وخسرها جميعا وخرج من الدور الاول.

شباب نابلس : يشارك في البطولة للمرة الاولى , صعد حديثا لمصاف اندية الدرجة الاولى, يمتاز الفريق بالاخلاق الرفيعة وجلهم من فئة الشباب والناشئين , الفريق بحاجة للكثير من الاهتمام والدعم والتدريب والخبرة حتى يستطيع الوصول الى ما يصبو اليه والوصول الى المنافسات الحقيقية و لكن هناك خامات جيدة بالفريق لها مستقبل واعد, خسر الفريق جميع مبارياته في البطولة وخرج من الدور الاول.

رامين : صعد حديثا لدوري الاضواء وقدم مباريات قوية وتنافسية حقيقية في البطولة وكان له بصمة فيها , وجاء مستواه جيدا ويفرح القلب حيث يؤدي اللاعبون مستويات عالية وبلعبون بروح قتالية عالية يحسدون عليها, فاز الفريق على مركز ابداع وعلى مركز الفارعة قبل ان يخسر امام الفريق المنظم السرية وصعد للدور الثاني وخسر امام اهلي القدس وخرج منه.

ابداع الدهيشة : من لا يعرف فريق مركز ابداع الدهيشة فهو الفريق المبدع دائما ويمتعنا في مبارياته ومستوياته الفنية , لم يقدم الفريق مستوى ابداع المعروف وذلك لاعادة تجديد الدماء الجديدة في الفريق ودمجها مع الخبرة , ليعود للفريق بريقه ولمعانه ومنافسته وخوف الاندية من ملاقاته, الفريق لعب وقدم مباريات لا بأس بها وفاز على الفارعة وخسر امام السرية ورامين , اثر غياب العديد من نجوم الفريق على المستوى والنتائج , فغاب عملاق السلة اياد عبد الله, ومهدي عيد والمبدع يحيى الخطيب, وخالد اخميس ونادر ابو يوسف, لكن الفريق ربح جبلا شابا وناشئا سيكون له الكلمة العليا في البطولات القادمة.

حطين : الفريق العريق الغني عن التعريف , وصاحب بطولات عديدة ومنافس قوي للفرق الكبيرة وله بصمة واضحة فيها ومشارك دائم فيها رغم حاجته للدعم والمساندة من قبل المسؤولين, الفريق يقدم مباريات جيدة وينافس بقوة لكنه خرج من الدور الاول في هذه البطولة بعد تنافسه الشديد مع اهلي القدس للصعود للدور الثاني.

عيبال : فريق عريق مثله مثل حطين ودائم المشاركة بالبطولة ومنافس عنيد فيها وفائز بالعديد من البطولات, لكنه هذا العام قدم دون استعداد ولا حتى تدريب بل شارك من اجل تلبية الدعوة وهذا بحد ذاته يحسب لعيبال , والفريق لعب مباريات متوسطة لا تليق بمستواه المعهود ابدا, كما انه لعب دون وجود مدرب له.

اهلي القدس : ممثل العاصمة من الفرق التي يحسب حسابها دائما في البطولات وخاصة اذا توفق الفريق في المباريات فانهم يبدعون ويحققون نتائج باهرة , لكن الفريق بحاجة ماسة لضخ الدماء الجديدة فيه ليكون في المستوى السليم ويحقق المراد في المنافسات , طبعا مع وجود لاعبي الخبرة كبار السن , لتخطلط الخبرة مع الشباب, والفريق قدم مباريات قوية وتأهل للدور الثاني وخرج منه.

الراعي الصالح : فريق ممثل اريحا لم يقدم المأمول منه بل الفريق بحاجة ماسة الى مزيد من التدريبات والاهتمام حتى يستطيع المشاركة الفاعلة , فالفريق قدم مباريات متوسطة لم تقنع حتى مدربه , ويجب على ادارة النادي اعادة النظر بالفريق من خلال زيادة التدريبات والاهتمام واستقطاب لاعبين اكفاء حتى يستطيع الفريق الوصول الى بر الامان, خرج الفريق من الدور الاول بخسارته جميع مبارياته.

سرية رام الله : الفريق المنظم وحامل اللقب وصاحب الارض والجمهور والافر حظا للحفاظ على لقبه,لم يقد المستوى المعروف عن الفريق رغم احرازه العلامة الكاملة في الدور الاول , الا انه تعذب قبل اجتياز رامين,وفي الدور الثاني تلقى صفعتين من بيت ساحور وبيرزيت ليجد نفسه خارج البطولة وخارج المربع الذهبي لاول مرة , الفريق ينقصه بعض اللاعبين وبعض المراكز وبالذات لاعب ارتكاز , كما ينقصه مدرب , ويعتبر فريق السرية احد اهم الخاسرين في البطولة من ناحية تنافسية لانه الاكثر استعدادا للبطولة والاكثر اهتماما من قبل ادارته,وبكاد لا ينقصه شيء وخاصة ان جوال راعية الفريق , فالفريق بحاجة ماسة لمدرب يشرف عليه في التدريبات والمباريات.

بيت ساحور: الحصان الاسود للبطولة فالفريق قدم اداء رائعا نرفع له القبعات احتراما, الفريق جله من الناشئين ذوي الكفاءة العالية الذين سيكون لهم المستقبل الواعد الفريق مستواه رائع ويلعب كرة سلة سريعة جدا بخطة مدروسة, كان يراهن الجميع على خروجه مبكرا الا انه اثبت للجميع انه فريق صعب المراس, ومنافس جدا لاي فريق , ويستطيع قلب المباراة في أي لحظة , والفريق استحق لقب الحصان الاسود للبطولة , مع العلم ان هناك غيابات في الفريق ومن هم من اعمدته الرئيسيين, ومع ذلك صعد الفريق للدور الثاني وتفوق على السرية وعبرها للدور الرباعي قبل ان يخرج من هذا الدور محتلا المركز الرابع في البطولة.

بير زيت : الفريق المرعب والذي صعد بسرعة الصاروخ من دوري المناطق فالثانية والاولى والممتازة ليصبح في ظرف سنوات بسيطة من اعمدة فرق السلة في فلسطين و فريق كامل يهابه الجميع هذه الايام لمستواه المتقدم, وكاد الفريق ان يكون في المربع الذهبي للدوري الممتاز لولا خسارته بفارق نصف سلة من ارثوذكسي بيت لحم, والفريق قدم مباريات قوية وصل بها للمربع الذهبي قبل ان يخسر امام بيت جالا ورام الله ليحتل المركز الثالث ويحوز على كأسه بجدارة .

بيت جالا : فريق البطولات , فبعد صعوده لدوري الاضواء وفوزه بدوري الدرجة الاولى فاز بكأس التضامن ثم تبعه بكأس دوري الارثوذكسيات في عمان ولعب الفريق لنيل لقب الشهداء,وفاز الفريق في جميع مبارياتهفي جميع الادوار باستثناء اللقاء النهائي مع رام الله, الفريق قوي ومستواه جيد لكنه بحاجة الى ضخ الدماء الجديدة اليه , والفريق يضم نخبة مميزة من اللاعبين ذوي الخبرة الطويل في الملاعب ويكفي ان يكون ابن الخمسين عاما ما زال يلعب في صفوف الفريق وهو تشارلي قطان الخلوق, الفريق شارك في البطولة من اجل الفوز باللقب, وفاز الفريق في جميع مبارياته في الادوار كلها ولم يخسر سوى في اللقاء النهائي امام ارثوذكسي رام الله.

ارثوذكسي رام الله : الفريق البطل عن جدارة واستحقاق قدم مباريات قوية ومنافسة شرسة منذ البداية , شارك لاجل المنافسة والتتويج والوقوف على منصة الابطال , وقدم مباريات غاية في القوة وفاز في جميع مبارياته وهو الفريق الوحيد الذي لم يخسر أي لقاء واخذ العلامة الكاملة في البطولة , واستحق الفوز بالبطولة عن جدارة.

الفريق المثالي: امتازت جميع الفرق المشاركة في البطولة بالاخلاق الرياضية العالية, لكننا نستطيع ان نعتبر فريق ابداع الدهيشة هو الفريق المثالي فيها لما قدمه الفريق من مستوى جيد رغم غياب كوكبة كبيرة من لاعبيه وكان الفريق عند حسن الظن به من جميع الجوانب.

 

اللاعب المثالي: هناك الكثير من اللاعبين المثالين المشاركين في البطولة لكن هناك اميز هؤلاء اللاعبين وهم عبد الستار عبد الله ونديم عبد المحسن وتشارلي قطان.

افضل لاعب بالبطولة: هناك ايضا العديد من اللاعبين المميزبن جدا في البطولة , لكن هناك لاعب سوبر ويعتبر نيقولا فضايل افضل لاعب في البطولة ويأتي في المركز الثاني احمد ياسر

اما افضل اللاعبين من تحت سن العشرين فبدون شك ابراهيم حبش الصغير اللاعبة الموهبة القادمة بقوة.

افضل لاعب ارتكاز: ياسن الزيتاوي لاعب من طراز سوبر في هذا المركز.

افضل صانع العاب: عمار جلايطة وجورج زلفو وخليل حرب وقهار ابو دية

افضل مسجل ثلاثيات: هناك العديد من اللاعبين يمتازون في التسجيل من خارج القوس , لكن الاميز من بينهم وخاصة في دور الاربعة ابراهيم الزيبق ونيقولا فضايل احمد ديب وكمال مكركر.

هداف البطولة : لم تصلنا من لجنة الاحصاء من هو هداف البطولة, لكن نجتهد ان يكون نيقولا فضايل واحمد ياسر واحمد ديب.

افضل 12 لاعبا من الدور الرباعي:

نيقولا فضايل , شادي بهنان, احمد ياسر , نديم عبد المحسن , ابراهيم الزيبق, عمار جلايطة, ابراهيم حبش , جورج زلفو , احمد ياسر, عدي هلال, ياسين الزيتاوي, سامر ابو عيطة.

افضل خمسة لاعبين: نيقولا فضايل, احمد ياسر, ابراهيم حبش ,عمار جلايطة ونديم عبد المحسن.

الاصابات : اصيب غسان عليان نجم ارثوذكسي رام الله مع بداية البطولة ووضعت يده في الجبس ولم يلعب كما اصيب نجم الارثوذكسي ايضا نديم عبد المحسن في الربع الثاني من المباراة الاخيرة ولم يستطع مواصلة اللعب , واصيب جورج زلفو بكسر في قدمه .

المباريات الجماهيرية : مباراة الختام كانت الاكثر جماهيرية ومن ثم مباراة الافتتاح

الحكام: جاء مستوى التحكيم جيدا وفي بعض الاوقات متوسطا ولم يغير التحكيم من أي نتيجة أي اخطاء الحكام لم تؤثر فعليا على أي فريق ابدا.

الفرق الاكثر خسارة: تعتبراندية الراعي الصالح والفارعة وحطين وشباب نابلس ثم عيبال الاكثر خسارة بحيث خسرت جميع مبارياتها باستثناء عيبال الذي فاز في مباراة واحدة .

الاكثر فوزا: ارثوذكسي رام الله الاكثر فوزا ولم يخسر أي مباراة ثم يأتي فريق بيت جالا بخسارة واحدة.

المدربون: تنافس شديد بين المدربين في البطولة وبالذات في الدور الرباعي : وجاء بالمركز الاول عثمان البديري ثم ماهر مطر يليه معتز ابو دية.

الفرق الاكثر مشاركة : السرية ثم عيبال وحطين ثم بيت جالا وارثوذكسي رام الله.

اقوى المباريات : المباراة النهائية بين بيت جالا ورام الله, ثم بين بيرزيت والسرية ثم رامين وبيت جالا, رام الله وبيت ساحور, اهلي القدس وحطين, ابداع والسرية.

اضعف فريق بالبطولة: فريق شباب نابلس ثم الفارعة والراعي الصالح.

الجمهور: فاكهة ملاعب كرة السلة ومن مميزاته انه جمهور عائلي يضم الاب والام والبنت والولد, وكانت نسبة الحضور الجماهيري مقبولة , وجيدة في بعض المباريات ورائعة في الافتتاح ومميزة في الختام.

جوال الراعي الحصري للبطولة: شركة جوال هي الراعي الحصري لبطولة الشهداء السلوية ال 31 وهي الرعاية الثانية على التوالي , فكل الشكر لهذه الشركة الرائدة والداعمة لكرة السلة ولبطولة الشهداء.

افضل فريق له مستقبل: يعتبر فريق بيت ساحور افضل فريق شاب له مستقبل واعد على الساحة السلوية الفلسطينية, وهو قادم بقوة.

فرق دون مدرب: لعبت اندية عيبال والسرية دون وجود مدرب .

التغطية الاعلامية: شهدت التغطية الاعلامية للبطولة نقلة نوعية جيدة من جميع الجوانب من خلال الناطق الاعلامي للبطولة ومن خلال تقارير الزميل عمرو حنون, ومن خلال التغطية الهامة والمميزة من قبل الصحف الايام والقدس والحياة والمواقع الالكترونية من الوكالة الرائدة بالاعلام وكالة معا , ووكالة بال سبورت واطلس سبورت, وتلفزيون وطن واذاعة اجيال وصوت فلسطين والشرق وفضائية فلسطين والجزيرة الرياضية.

كما شهدت تغطية غير مسبوقة من قبل كورة فلسطينية من خلال صفحة السلة الخاصة بفلسطين ومن منتدياتها والتي سلطت الاضواء على كل صغيرة وكبيرة , وابدع محررو الصحيفة التابعة لكورة في متابعة الاحداث اولا باول بالصورة والتقرير وكل البطولة من الفها الى يائها وجداولها ومبارياتها وارباع كل مباراة بالارقام والنتائج, والنقد البناء لصالح اللعبة وكل مكونات البطولة فكل الشكر والتقدير لهذه الصحيفة ولكل محرريها الافذاذ على هذه التغطية الرائعة والمميزة.

المستوى الفني

جاء المستوى الفني للبطولة في الادوار الاولى متوسطا وفي بعض الاحيان متدنيا, وارتفع المستوى شيئا فشيئا في الدور الثاني لكنه لم يصل للمستوى المطلوب الا في بعض المباريات, وتحسن الاداء في المربع الذهبي وفي اللقاء الختامي كان ممتازا.

وفي الادوار الاولى كانت تحسم المباريات بطريقة فردية وبمجهودات بعض اللاعبين لانه في المعظم لم يكن هناك خطة مرسومة يسير وفقها الفريق, ولم تستغل ال 24 ث بالشكل السليم, من خلال تدوير الكرة, وكانت لمسات المدربون قليلة, وفي المعظم كانت تلعب الفرق الدفاع الضاغط والرجل لرجل بطريقة خاطئة, مما ادى لخروج اللاعبين بالاخطاء الخمسة, ولا يوجد ضغط على اللاعب المصوب الكرة على السلة وبالذات في الرميات الثلاثية, ولا يوجد أي خطة دفاعية واضحة المعالم, وبعض الفرق حاولت اللعب رجلا لرجل واخرى لعبت 2-3 ودفاع المنطقة, ولم يتم تطبيق أي خطة بطريق سليمة على ارض الواقع, وهناك اخطاء مدربين كثيرة كلفتهم خسارة فرقهم , من خلال التبديلات الخاطئة وعدم استغلال الاوقات المستقطعة, او استخدامها في وقت غير مناسب لذلك.

وهذا لا يعني عدم وجود بعض الخطط او تطبيق بعضها في الملعب ولكن نحن نتحدث على العموم وعلى اغلبية المباريات.

السرية تكرم سني السكاكيني

في لفتة رائعة من ادارة السرية من خلال تكريم نجم السلة الفلسطينية ولاعب السرية السابق والمحترف حاليا في الصين سني السكاكيني, وهي لفتة نابعة من المحبة للسرية للاعب سني لما قدمه مع فريقها في السنوات السابقة.

المصدر :
التاريخ :