ميسي ونادال من أكثر الشخصيات جلباً للسعادة

دبي - آيات عبدالله/ أظهرت نتائج دراسة حديثة نشرت مؤخراً حول أكثر الشخصيات الرياضية جلباً للسعادة في أوساط المجتمع الإسباني، تفوقا واضحا للأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة، والإسباني رافائيل نادال نجم التنس العالم.
حيثيات الدراسة التي أعدها معهد " كوكا" كشفت أن ميسي هو أكثر شخصية رياضية تجلب السعادة للرجال ، في حين أن نجم التنس نادال هو المفضل لدى النساء.
وضمت قائمة الشخصيات الرياضية التي شملتها الدراسة، وأجريت على عدد من سكان اسبانيا، كل من لاعبي ريال مدريد الحارس كاسياس، والمهاجم رونالدو، إلى جانب لاعبي برشلونة انيستا ومدربه غوارديولا، إلى جانب نجم السلة الإسباني باول غاسول وبطل العالم لسباقات الفورمولا وان الألماني سيباستيان فيتل ونظيره الإسباني فيرناندو ألونسو.
وتشير الدراسة إلى أن ميسي تصدر الشخصيات الرياضية الأكثر جلبا للسعادة لدى الرجال، بينما تصدر نادال ذلك لدى السيدات.
ولا تعطي الدراسة أي جديد في مسيرة ميسي و نادال، فالأول له مكانة وشعبية جارفة داخل اسبانيا وخارجها، كما أنه يمتلك صفات التواضع ، إلى جانب تتويجه بالعديد من الألقاب الشخصية والكروية مع ناديه.
وكان مجلة مجلة "تايم" الأميركيّة قد رشحت ميسي للمنافسة على لقب "شخصيّة العام" حيث ينافس أبرز رموز الفن والسياسة والتكنولوجيا مثل الرئيس الأميركي باراك أوباما والمستشارة الألمانيّة أنغيلا ميركل ومؤسس شركة آبل الراحل ستيف جوبز .
أما نادال، فهو يعد من أكثر الشخصيات أناقة في عالم الرياضة، إلى جانب حضوره الرياضي فقد تمكن من إزاحة السويسري روجيه فيدرر عن عرش لاعبي التنس بعد إحرازه جميع بطولات الغراند سلام الكبرى، بتتويجه بالعديد من الألقاب .

المصدر :
التاريخ :