في استفتاء الأهرام الذهبي : الأردن وليبيا الأفضل عربياً

تُوج منتخب النشامى الأردني والمنتخب الليبي بلقب أفضل منتخب عربي بحسب الاستفتاء السنوي الذي أجرته مجلة الأهرام العربي المصرية وذلك بسبب النجاحات المتتالية للمنتخب الأردني بدءاً من نهائيات كأس أمم آسيا مروراً بتصفيات كأس العالم نهايةً بالميدالية الفضية في دورة الألعاب العربية والتي أقيمت بقطر.
فيما اختارت المجلة المنتخب الليبي لأنه تفوق على نفسه وقهر الظروف الصعبة التي تعرض لها خلال مشوار التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس أمم أفريقيا، حيث لعب جميع مبارياته خارج ملعبه محروما من دعم جماهيره ومع ذلك تأهل إلى النهائيات.
ونال المنتخب اللبناني لقب أفضل المنتخبات تطورا بعد النتائج الكبيرة والرائعة التي حققها في مشوار التصفيات الآسيوية لمونديال البرازيل، بفوزه على منتخبات كبيرة وعريقة ولعبت من قبل في المونديال مثل الإمارات والكويت وكوريا الجنوبية وهي النتائج التي تضعه في قائمة المرشحين لخوض التصفيات النهائية وهو مكسب كبير للكرة اللبنانية الطامحة لنقلة نوعية باتجاه استعادة أمجادها القديمة في الستينيات.
وذهب لقب أفضل فريق عربي لناديي الترجي التونسي والسد القطري بعد نجاح الأول في حصد لقبين محليين ومسابقة دوري أبطال إفريقيا ومشاركته لأول مرة في مونديال الأندية، وفوز الثاني بلقب دوري أبطال أسيا والمركز الثالث في مونديال الأندية في أول مشاركة له.
واختير الدولي المصري احمد الشناوي حارس مرمى المصري أفضل لاعب صاعد، والمغربي عبد العزيز برادة (خيتافي الاسباني) أفضل محترف صاعد، أما لقب أفضل محترف في أوروبا فتقاسمه الدولي المغربي عادل تاعرابت (كوينز بارك رينجرز الإنكليزي) وحارس مرمى عُمان علي الحبسي (ويغان الانكليزي).
وكعادتها اختارت المجلة منتخبي العرب الذهبي والفضي حيث ضمت قائمة الأول: لاعب خط المنتخب الأردني حسن عبدالفتاح، محمد صقر ووسام رزق (قطر) وأحمد فتحي وشيكابالا (مصر) وأيوب الخالقي (المغرب) ووليد الهيشري ويوسف المساكني واسامة الدراجي وزهير الذوادي (تونس) ونذير بلحاج (الجزائر).
أما القائمة الفضية فضمت حارس مرمى المنتخب الأردني عامر شفيع وبلة جابر (السودان) وسمير الزكرومي وحمزة بورزوق (المغرب) ووائل جمعة (مصر) وابراهيم ماجد (قطر) ومحمد نور (السعودية) وبدر المطوع (الكويت) وعماد الحوسني (عمان) وحسن معتوق (لبنان) واحمد سعد (ليبيا).

المصدر :
التاريخ :