زيدان يقاضي صحفياً وصفه بـ"العاهرة" لدعمه "قطر 2022"

رفع النجم الفرنسي السابق زين الدين زيدان دعوى قضائية ضد صحفي فرنسي ساخر، واتهمه بالسب والتشهير بسمعه، ونعته بـ"العاهرة" خلال مقابلة صحفية العام الماضي، بعد أن تقاضى 11 مليون يورو نظير دعمه لملف قطر لتنظيم مونديال 2022.
وذكرت وسائل إعلام فرنسية أن محامو زيدان رفعوا بالفعل دعوة قضائية الجمعة ضد الصحفي الساخر كريستوف آليفيك تطالبه من خلالها بدفع تعويض قدره 75 ألف يورو بتهمة السب والتشهير بسمعته ونعته بـ"العاهرة".
وكان آليفيك هاجم زيدان في مقابلة صحفية مطلع العام الماضي بعد أن تقاضى 11 مليون يورو مقابل دعمه لملف استضافة قطر مونديال 2022، واعتبر حينها ما قام بها النجم الفرنسي نوعاً من "الدعارة".
وأكد محامو زيدان أن ألفاظ آليفيك تعد سباً وقذفاً تجاه شخص اللاعب، كما حملت إساءة بالغة له ولعائلته، حيث واجه نجله إينزو الذي يلعب بفريق الناشئين في ريال مدريد الاسباني سخرة زملائه بسبب تلك الواقعة.
وشدد المحامون على أن زيدان غير معتاد على مقاضاة أشخاص يسيئون إليه، لكن الأمر هذه المرة "تجاوز كل الحدود ولم يعد ممكناً معه التزام الصمت، لذا تقرر رفع دعوى قضائية ضد الصحفي المذكور".
وخلال المقابلة المثيرة للجدل قال الصحفي آليفيك: "ما قام به زيدان نوع من الدعارة، هذا الرجل عاهرة"، وواصل هجومه على النجم الفرنسي السابق بسبب تهافته على الإعلانات في الآونة الأخيرة مقابل الحصول على أموال طائلة بفعل شهرته الكبيرة رغم اعتزاله كرة القدم منذ سنوات.
وطبقاً لتقارير صحفية فإن آليفيك لم ينكر أقواله، بل أكد على حقه في انتقاد شخص يعتبره الشعب الفرنسي رمزاً له، مضيفاً: "لو يتوجب علي المثول أمام القضاء بسبب كل شخص انتقدته من قبل سأعيش حياتي كلها في المحكمة".

المصدر :
التاريخ :