أبو تريكه يتراجع عن الاعتزال

تراجع محمد أبوتريكه عن قرار اعتزاله اللعب، بعد المجزرة البشرية التي راح ضحيتها 73 مشجعا بعد مباراة الأهلي والمصري الأخيرة ببورسعيد.وينتظر أن يحضر أبوتريكه مقر النادي بالجزيرة للانتظام في التدريبات الجماعية.
كان أبوتريكه قد أعلن اعتزاله اللعب بعد مباراة المصري الأخيرة، بسبب وفاة عدد من المشجعين بين أيدي زملائه اللاعبين.
ومن المقرر أن يعقد الدكتور محمد فكري، الطبيب النفسي للفريق، جلسة مع اللاعب في محاولة لإخراجه من الحالة النفسية السيئة التي يمر بها، والتعرف على مدى إمكانية عودته للمران، أو منحه إجازة جديدة، قد تساعد في إعادة الاتزان النفسي له.
من جانبه، أكد الدكتور محمد فكري أن إعلان أبوتريكة وبعض زملائه الاعتزال كان أمرًا انفعاليًا، نتيجة صعوبة الحادث البشع الذي تعرضوا له، والذي كان أكبر من قدراتهم النفسية.
وقال فكري إنه سيعقد جلسة مع كل اللاعبين يوم الجمعة، للوقوف على حالتهم النفسية ومدى قدرتهم على العودة للتدريبات.
يأتي هذا في الوقت الذي أجرى فيه مانويل جوزيه، المدير الفني، اتصالاً هاتفياً من البرتغال، بمدير الكرة سيد عبد الحفيظ، للاطمئنان على حالة اللاعبين النفسية وللتأكيد على موعد حضوره للقاهرة.

المصدر :
التاريخ :