نادي الربع ميل أبـــدع في "المــــــوتوكروس"

وسط حضور جماهيري كبير نجح نادي الربع ميل لسباق السيارات والدراجات بتنظيم الجولة الاولى من بطولة الكويت للدراجات الرملية * موتوكروس * 2012 بمشاركة أكثر من 35 متسابق موزعين على عدد 4 فئات وبحضور أمين السر العام لنادي الربع ميل الشيخ علي الفواز الصباح والسيد عيسى حمزة المدير التنفذي للـــ KT ، وكان السباق الرئيسي قد بدء في تمام الساعة الثانية وأستمر حتى الساعة الرابعة والنصف.

وبعد أعلان النتائج الرسمية قام رئيس لجنة الموتوكروس بنادي الربع ميل لسباق السيارات والدراجات الشيخ فهد ناصر صباح الاحمد بتوزيع الجوائز على أصحاب المراكز الثلاث الاولى في الاربع فئات.

وجاءت نتائج الجولة الاولى من بطولة الكويت للدراجات الرملية *موتوكروس * على التحو الاتي فئة MX1 وهي من أقوى الفئات حيث حجم يصل حجم الماكينة الي cc 450 وكان المركز الاول للمتسابق معاذ الانصاري ويلية المتسابق ناصر الربيعة أما المركز الثالث فكان من نصيب المتسابق الفرنسي * فرانك * . وفي فئة MX2 250 CC *حل بالمركز الاول للمتسابق محمد جعفر وجاء المتسابق طارق الحطاب بالمركز الثاني اما المركز الثالث فذهب للمتسابق عبدالله الشطي .

وفي فئة Beginner وهي تعد الفئة الثالثة من حيث حجم الأداء الميكانيكي فقد حصل المتسابق فهد الرقيعي على المركز الأول ويلية الممتسابق الفرنسي كفـين أما المركز الثالث فجاء للمتسابق أحمد الرفاعي . وفي أخر فئة 85 cc جاء المتسابق عبداللطيف الخنة بالمركز الأول وجاء المتسابق فــواز الحطاب بالمركز الثاني وأما المركز الثالث فكان من نصيب المتسابق أحمد الغانم .

وكان بطل فئة MX1 معـــاذ الانصاري قد أشاد بمستوى التنظيم وعبر قائلا .. أستطيع أن أوكد بان تنظيم نادي الربع ميل لسباق السيارات والدراجات لهذه البطولة هو بحد ذاته أبـــدأع فلم نكن نتوقع أن يظهر بهذه الصورة المشرفة بعيد عن أن أدارة نادي الربع ميل ممثلة بلجنة الموتوكروس قد طبقت القوانين واللوائح المعتمدة لدى الاتحاد الدولي للدراجات الناريةFIM ولكن نحن كمتسابقين تلمسنا وشعرنا بالمستوى المحترف بالتنظيم ناهيك عن وجود عناصرالامن والسلامة فكل تلك المعطيات تعتبر بالنسبة لنا دافع حقيقي للاستمرار نحو تطويرالاداء الفني يخولنا بأن نمثل دولة الكويت وسط تلك المحافل الأقليمية والدولية .

وكانت اللجنة المنظمة التابعة لنادي الربع ميل قامت بأجراء الفحص الفني للدراجات المشاركة للوقوف على مدى جاهزيتها الفنية الي جانب التأكد من مقدرة الدراج من الناحية البدنية والصحية ومن ثم فتح باب التجسيل وسمحت اللجنة المنظمة أيضا لعمل التجارب الحرة للمشاركين وتلتها المرحلة التأهلية وعلى ضوء نتائجها انطلق السباق الرئيسي وسط أجواء حماسية ترجمها المشاركين على أرض مضمار السباق .
المصدر :
التاريخ :