ميسي: لم أصل إلى الذروة بعد

أكد الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي أنه لم يصل بعد إلى ذروته الكروية، سواء مع منتخب بلاده أو نادي برشلونة الإسباني، وأنه مازال ينتظر تحقيق المزيد والمزيد خلال مسيرته الاحترافية.
وحصل ميسي على جائزة أفضل لاعب في العالم للعام الثالث على التوالي.
ورفع ميسي رصيده من الأهداف مع برشلونة في الموسم الحالي إلى 51 هدفا على مستوى جميع المسابقات، بعدما سجل الهدف الثاني للنادي الكاتالوني خلال فوزه على ملعب اشبيلية 2/صفر.
وبحسب وكالة الأنباء الألمانية فإن ميسي حذر دفاعات الفرق المنافسة بأن الأعوام المقبلة ستشهد تطورا كبيرا في أدائه.
ونقلت صحيفة "ذي صن" عن ميسي 24 عاما "عام بعد عام نضجت وتطورت، كنت محظوظا لبدء مسيرتي في سن صغير للغاية، ودائما ما حظيت بزملاء رائعين من حولي أثناء مرحلة نضوجي، وهذا ساعدني على تطوير طريقتي في اللعب".
وتابع "حتى الآن أعتقد أنني قادر على إعطاء المزيد، ما زلت بعيدا للغاية عن ذروتي، ما زلت يافعا وما زلت لاعب محترفا".
وأشار "لن أتوقف عن التعلم، حتى بعد توقفي عن اللعب لن أقول أبدا، أنني كنت لاعبا مثاليا، لأنك كلما يزيد عمرك كلما تكتسب المزيد من الخبرة وكلما يزيد عمرك كلما تصبح أفضل".
وأوضح "تحت قيادة مدرب برشلونة، جوسيب غوارديولا تعلمت أن أقدم أداء تكتيكيا بشكل أكبر، وهذا أكثر ما احتاجه، وأكثر ما يحتاجه أدائي".
وأشار "من الناحية الفنية فإن الأمر يتعلق بمعرفة كيفية التوقف والتفكير وأنت داخل الملعب عندما لا تكون الكرة بحوزتك، وهذا يجعلنا أفضل عندما نحصل على الكرة".
وشدد ميسي "دائما ما أردت أن أمارس الكرة بشكل احترافي ودائما ما عرفت أنه من أجل تحقيق ذلك يتحتم علي تقديم الكثير من التضحيات".
وأكد "لقد ضحيت بالرحيل عن الأرجنتين، تركت أسرتي لبدء حياة جديدة، غيرت أصدقائي، أهلي، كل شيء، ولكن كل ما قمت به، فعلته من أجل كرة القدم، من أجل تحقيق حلمي".
واعترف ميسي بأنه يكاد لا يقبل أن يتعرض للهزيمة، "أعشق المنافسة، وأشعر بضيق حقيقي عندما نخسر، يمكنك رؤية ذلك عندما نتعرض للهزيمة، أشعر حينها بحالة من الضيق الشديد".

المصدر :
التاريخ :