ثورب يبدد فرصته الأخيرة في التأهل للأولمبياد

أهدر إيان ثورب فرصته الأخيرة في تمثيل بلاده أستراليا في منافسات السباحة بدورة الألعاب الأولمبية (أولمبياد لندن 2012).
واحتل ثورب (29 عاماً) المركز الحادي والعشرين في مسابقة 100 متر سباحة حرة حيث فشل في بلوغ الدور قبل النهائي، بعدما فشل أيضاً في سباق 200 متر وحل في المركز العاشر.
وقال ثورب "الحكاية تحولت إلى كابوس، أشعر بخيبة أمل رهيبة من هذا الأداء".
وكان ثورب اعتزل السباحة عام 2006 بعد أن حصل على ثلاث ميداليات ذهبية في أولمبياد سيدني عام 2000 وميداليتين أخريين في أولمبياد أثينا عام 2004.
كما فاز ثورب بـ11 لقبا دولياً وعشر ميداليات ذهبية في منافسات دول الكومنولث، ست منها حصل عليها في منافسة في مدينة مانشستر الإنكليزية عام 2002.
وعاد ثورب إلى عالم السباحة في شباط 2011 بعد خمسة أعوام من الاعتزال، ولكنه ظهر بمستوى ضعيف للغاية خلال استعداداته للأولمبياد.
وأكد السباح الأسترالي أنه سيواصل السباحة، مستهدفاً ربما بطولة العالم في برشلونة العام المقبل، ودورة ألعاب الكومنولث في غلاسغو عام 2014.
وقال لي نوغنت مدرب ثورب إنه من الممكن أن يواصل السباح الأسترالي مسيرته حتى دورة الألعاب الأولمبية عام 2016 في ريو دي جانيرو البرازيلية.
وقال ثورب: "إنني مازلت أسبح، أردت العودة إلى حوض السباحة، والتسابق والذهاب إلى الأولمبياد، مازلت أريد كل هذه الأشياء".

المصدر :
التاريخ :