الأهلي والزمالك يلتقيان في بريطانيا20نيسان المقبل

القاهرة - جمال محمد/ تسود حالة من الغضب المكتوم داخل الجهاز الفني لفريق الأهلي بقيادة المدير الفني البرتغالي مانويل جوزيه ضد جماهير ألتراس الأهلي، بعدما تسببت في منع إقامة أي مباراة ودية للفريق استعداداً لمواجهة البن الإثيوبي يوم 25 آذار الجاري في ذهاب الدور الـ32 لدوري أبطال إفريقيا والتي ستقام في أديس أبابا.
ولم يستطع الجهاز الفني للفريق ولا أي من مسؤولي الأهلي إعلان هذا الغضب ضد جماهير الألتراس خشية الاصطدام بهم، لا سيما وأن صوتها عالٍ خلال هذه الأيام.
ويحمل الجهاز الفني جماهير الألتراس مسؤولية أي نتيجة سلبية في إثيوبيا، بعد الحرمان من لعب مباراتين وديتين قبل مواجهة البن، رغم الحاجة الماسة لهما، خاصة وأن الفريق كان في حاجة لمزيد من الإعداد الفني والبدني.
ويغادر الأهلي إلى إثيوبيا ، في بعثة برئاسة حسن حمدي رئيس النادي لملاقاة البن الإثيوبي يوم الأحد بعد المقبل.
من جانب آخر، وافقت لجنة الكرة بالنادي الأهلي على مواجهة الزمالك في استاد ويمبلي بإنكلترا ودياً يوم 20 نيسان المقبل.
واتفقت لجنة الكرة مع الجهاز الفني على لعب هذه المباراة بدون أي مشكلة، خاصة في ظل توقف الدوري المصري خلال الفترة الحالية، بجانب أن النادي سيحصل على 250 ألف يورو نظير المشاركة، أي ما يزيد عن 2 مليون جنيه مصرياً، وهو ما يساعد النادي على مواجهة أعبائه المالية المختلفة، في ظل تجميد عقود الرعاية بعد إلغاء مسابقة الدوري المصري لهذا الموسم، بسبب أحداث مذبحة استاد بورسعيد التي راح ضحيتها 74 من مشجعي النادي الأهلي.

المصدر :
التاريخ :