اعتقال أربعة دوليين سابقين في الصين بتهمة الرشوة

اعتقلت الشرطة الصينية أربعة لاعبين سابقين في منتخب الصين لكرة القدم بسبب قبولهم رشوة للتلاعب بنتيجة مباراة في بطولة الدوري المحلي عام 2003 حسب ما ذكرت صحيفة جينمين وانباو الصينية.
واتهم اللاعبون الأربعة بقبول مبلغ قدره 8 ملايين يوان (1.25مليون دولار) للتسبب في خسارة فريقهم شانغهاي انترناشونال امام تيانجين تيدا 1-2.

واللاعبون الاربعة هم جيانغ جين وكيو هونغ وشين سي ولي مينغ.

وأوضحت الصحيفة التي تصدر في شانغهاي أن اعتقال اللاعبين الأربعة جاء بعد سلسلة من الاعتقالات شملت مسئولين سابقين في الاتحاد الصيني للعبة، منهم نائب الرئيس نان يونغ.
ولم تحدد الصحيفة متى تم اعتقال اللاعبين الاربعة.
كما اشارت ايضا الى ان زهانغ ييفينغ، الرئيس السابق لنادي تيانجين، قد اوقف بدوره.
بحسب وكالة الأنباء الفرنسية فإن المحكمة الصينية كانت قد أصدرت الشهر الماضي حكما بسجن اثنين من كبار المسئولين السابقين في الاتحاد الصيني لكرة القدم لأكثر من عشر سنوات في فضيحة الفساد التي تضرب الكرة الصينية من فترة.
والمسئولان هما نائب رئيس الاتحاد السابق يانغ ييمين، والمدير السابق للجنة الحكام زهانغ جيانكيانغ، وهما من ضمن لائحة تتضمن 39 اسما لمسئولين في كرة القدم الصينية متهمين بالتلاعب بنتائج المباريات وبفضيحة الرهانات التي انفجرت قبل نحو عامين.
هذا فضلا عن احكام بالسجن سبع سنوات لأربعة حكام من بينهم لي جون، الذي قاد مباريات في اولمبياد 2000 وكأس العالم 2002، للسبب عينه.
وكانت ازمة الفساد التي ضربت الكرة الصينية ادت إلى إقالة رئيس اتحاد الكرة نان يونغ وخليفته جاي يالونغ.

المصدر :
التاريخ :