ترشح السركال لرئاسة اتحاد الإمارات غير قانوني

باتت انتخابات الاتحاد الإماراتي لكرة القدم مرشحة لمفاجأة من العيار الثقيل عندما طعن المرشح للرئاسة عبدالله حارب بقانونية ترشح منافسه يوسف السركال، معتبراً أن تواجد الأخير ضمن قائمة المتنافسين على منصب الرئيس يعتبر مخالفة واضحة لأنظمة الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، لأن السركال استقال من رئاسة الاتحاد المحلي قبل نحو عامين، وبالتالي لا يحق له الترشح مجدداً إلا بعد انقضاء دورتين انتخابيتين.
وأضاف حارب في تصريح لقناة "العربية" أنه سيسعى لأن تكون الانتخابات قانونية بعيداً عن المخالفات من أجل تساوي الفرص، مستبعداً في الوقت نفسه اللجوء إلى الـ"فيفا"، لمنع السركال من الترشح، حرصاً على سمعة كرة القدم الإماراتية " على حد قوله" وكشف المرشح حارب عن برنامجه الانتخابي وخططه المستقبلية لتطوير اللعبة في البلاد.
ولفت المرشح الجديد إلى أن اللجنة المؤقتة لتسيير أعمال الاتحاد الإماراتي قامت بتغيير بعض القوانين بطريقة مخالفة: "ما حدث أمر غير قانوني واللجنة المؤقتة ليست مخولة بتغيير الأنظمة والقوانين وهذا مرفوض", وأكد حارب أنه على ثقة بقدرته على حسم الانتخابات لصالحه، وأن تحقيق الهدف بات قريباً بنسبة مئة بالمئة، مضيفاً أنه لم يطلب دعماً من الأندية في انتظار أن يحقق الفوز بالمنصب من خلال ما سيقدمه من أفكار وخطط.
وكان الاتحاد الإماراتي لكرة القدم حدد موعد اجتماع جمعيته العمومية من أجل انتخابات مجلس الإدارة الجديد للدورة من 2012 إلى 2016 في 16 أيار المقبل، في العاصمة أبوظبي. وذكر الاتحاد أمس السبت في بيان صحافي أن قائمة المرشحين على مقعد الرئيس تضم يوسف يعقوب بن يوسف السركال من نادي الشباب وعبدالله محمد أحمد بن حارب الفلاحي من نادي الوصل، بينما يضم منصب نائب الرئيس يوسف حسين محمد السهلاوي من نادي الشعب، وعلي حميد جمعة عبيد آل علي من العربي ومحمد ثاني مرشد الرميثي من الجزيرة وعبيد سالم الشامسي من حتا، وسليم سرور مشعان سليم الشامسي من مصفوت.
ويتنافس على العضوية كل من محمد مطر عبد الرحمن غراب من الأهلي، وراشد علي حمد آل يعقوب الزعابي من الوحدة، ومحمد عبدالعزيز محمد جاسم من الشارقة ومحمد عمر علي الشمري من عجمان والدكتور خليفة عبيد محمد مصبح الغفلي من فلج المعلا وسعيد عبيد سالم الطنيجي من الذيد، ومحمد حاجي عبد الله حسين الخوري من الظفرة، وغانم أحمد غانم من مسافي، وناصر محمد حميد اليماحي من الفجيرة، وعبدالوهاب أحمد الأحمد من التعاون ويوسف محمد رسول خوري من العين، وعبدالرحمن محمد الخاجة من النصر، وعبدالله سالم بخيت خزمة الكثيري من بني ياس، وعلي عبدالله محمد سعيد الأحمد من الإمارات، وراشد محمد راشد عبدالله النقبي من الخليج، وسلطان أحمد محمد الشريف الزعابي من الجزيرة الحمراء.

المصدر :
التاريخ :