قبل الاولمبياد: الاتحاد الدولي للفروسية يوقف فارسين سعوديين

تلقت السعودية ضربة قوية لآمالها في إحراز إحدى الميداليات في دورة الألعاب الأولمبية المقررة في لندن في تموز وآب المقبلين بعد أن قرر الاتحاد الدولي للفروسية وقف الفارسين عبدالله الشربتلي وصيف بطل العالم عام 2010، وخالد العيد الحائز على برونزية سباق الحواجز في أولمبياد سيدني عام 2000، بعد أن جاءت نتيجة الفحص الذي خضع له حصاناهما، إيجابية.
وأوقف الاتحاد الدولي للفروسية الفارسين ثمانية أشهر اعتباراً من شباط حيث تنتهي العقوبة في تشرين الأول المقبل، بيد أن الشربتلي والعيد يستطيعان اللجوء إلى محكمة التحكيم الرياضي (تاس) لاستئناف القرار ويملكان شهراً واحدا للتقدم به.
وكان الفحص الذي خضع له لوبستر وفانهويفي وهما حصانا الشربتلي والعيد على التوالي جاءت نتيجته إيجابية خلال مراحل الدوري العربي ضمن كأس العالم. أما المادتان اللتان وجدتا في بوليهما فكانت من نوع فينيلبوتازون وأوكسيفينبوتازون.
وشرح الفارسان لدى الاستماع إلى شهادتيهما أمام محكمة الاتحاد الدولي للفروسية في نيسان الماضي أن الحصانين التقطا عدوى التسمم من محيطيهما. لكن بحسب قوانين الاتحاد الدولي للفروسية، فإن الفارسين مسؤولان دائماً عن صحة حصانيهما.
وكان الاتحاد السعودي للفروسية بذل جهوداً كبيرة من الناحية المادية من أجل بناء اسطبلات غنية بالأحصنة الأصيلة، فقبل بطولة العالم للفروسية التي أقيمت في ليكسينغتون عام 2010، اشترت المملكة الحصان بريسلي بوي مقابل الملايين من اليورهات وأوكلته إلى العيد، والحصان سيلدانا دي كامبالتو الذي حاز الميدالية الفضية في بطولة العالم.
وكان العيد بات أول فارس عربي يحرز ميدالية أولمبية.

المصدر :
التاريخ :