الأهلي المصري يستغني عن عادل والسيد واينو وسعيد

انتهت أزمة لاعب فريق الأهلي محمد شوقي والجهاز الفني لمنتخب مصر بقيادة الأمريكي بوب برادلي بإعادة اللاعب الى صفوف المنتخب استعدادا لمواجهة موزمبيق أول حزيران المقبل في الجولة الأولى لتصفيات إفريقيا المؤهلة الى مونديال 2014.
جاء انضمام شوقي الى المنتخب مفاجئا لاسيما بعد التصريحات المتبادلة بين اللاعب والجهاز الفني لمنتخب مصر بعد استبعاده في الفترة الماضية.
وبرر مدرب حراس مرمى منتخب مصر عودة شوقي مرة أخرى بحاجة الفريق الى لاعبين من أصحاب الخبرات في المواجهات الإفريقية مثل محمد شوقي بجانب انه ظهر بمستوى طيب خلال الفترة الماضية مع الاهلي وهو ما يؤهله الى العودة مرة أخرى.
وينتظم محمد شوقي الموجود في إجازة حاليا منذ عودة الأهلي من إسبانيا في معسكر المنتخب اعتبارا من اليوم الجمعة بعدما تم إبلاغه رسميا بذلك وينتقل معسكر الفريق الى الاسكندرية بدءا من السبت وحتى انتهاء مباراة المنتخب امام موزمبيق اول حزيران.
من جانب آخر أرسل اتحاد الكرة في موزمبيق خطابا الى نظيره المصري يبلغه فيه بموعد وصول المنتخب الموزمبيقي إلى القاهرة يوم 30 الجاري استعدادا لملاقاة منتخب مصر وهي المباراة التي ستقام باستاد برج العرب.
ويصل طاقم التحكيم الكيني الذي سيدير اللقاء الى القاهرة يوم 30 ايار ومعهم مراقب المباراة الإثيوبي تسفاي.

من ناحية أخرى طلب المدير الفني لفريق الأهلي حسام البدري الاستغناء عن عدد من لاعبي الأهلي أثناء اجتماعه مع نائب رئيس النادي الأهلي محمود الخطيب والذي شهد الاتفاق على الملامح الأساسية لقائمة الفردي في الموسم الجديد.
وحدد البدري الأسماء التي لا يريدها معه وهم حارس المرمى أحمد عادل عبد المنعم الذي طلب بيعه واحمد السيد وطلب عدم التجديد له واينو والجزائري سعيود وطلب الاستغناء عنهما إما بالإعارة أو البيع النهائي لعدم الحاجة اليهما بالإضافة الى استمرار إعارة المهاجم عبد الحميد شبانة الذي قام الاهلي بضمه بعد مزايدة عنيفة مع الزمالك ومحمد سمير.
وطلب البدري من الخطيب ضرورة ضم لاعب المقاولون العرب محمد النني والبحث عن مهاجم إفريقي جديد رأس حربة بينما أرجأ البت في ضم لاعب الشرطة احمد تمساح الذي يلعب في نفس مركز ابوتريكة ومحمد بركات وعبدالله السعيد ووليد سليمان والسيد حمدي.

المصدر :
التاريخ :