ضيوف: اخترت اللعب في السعودية لأنني مسلم

شهدت دبي توقيع الأمير عبدالله بن سعد بن عبدالعزيز المرشح لرئاسة نادي التعاون اتفاقية مبدئية مع اللاعب السنغالي الحاجي ضيوف لنقل خدماته الى التعاون لمدة عام، وسبق لضيوف اللعب مع عدة أندية فرنسية وإنكليزية أبرزها بولتون وليفربول.
وكشف ضيوف تفاصيل العقد:" بدأت الحديث عن هذه الصفقة مع اصدقائي وإخوتي ولطالما كان حلمي اللعب في الشرق الاوسط واختتام مسيرتي في هذه المنطقة، قد يتساءل البعض لماذا وعمري ليس كبيراً جداً؟ لكنني تحدثت مع الامير قبل أسبوعين وإعطائي شعوراً بطموحه.. أعشق التحدي وسبق أن قبلت ذلك في مسيرتي مع أندية أخرى فلم لا يحدث ذلك هنا".

وأكد ضيوف أنا متابع جيد للكرة السعودية: "لديّ معرفة بالكرة السعودية وأشاهد كل أنواع المسابقات الكروية على شاشة التلفزيون، واخترت اللعب في هذا الدوري لأنني مسلم اولاً وكل مسلم يرغب بالتواجد في السعودي وهي افضل بلد في العالم.. والدتي سعيدة بهذا القرار لأنها تحب مكة وكذلك عائلتي وأعتقد أن مواطني السنغال سيكونون سعداء بانتقالي الى هذا النادي وسيتابعونه مستقبلاً.
وكشف ضيوف أن علاقته بنادي التعاون ستمتد إلى عام واحد: "عقدي يمتد لعام واحد لكنني أرغب في التواجد لخمسة اعوام في السعودية لكن كل هذا يعتمد على مردودي وسأسعى لإحراز الألقاب وتسجيل الاهداف.. لا اعتقد أني سأواجه اي مشاكل بالتأقلم مع مستوى اللعب في السعودية.. سبق أن واجهت نفس الاسئلة عندما انتقلت الى الدوري الانكليزي، إلا أنني أثبتت قدرتي هناك.. أحب كرة القدم وسأبذل جهدي لإسعاد الأمير والمشجعين وعائلتي وتقديم دروس من خبرتي الكروية للاعبين صغار السن في النادي".
وأشار ضيوف إلى أنه طلب نصيحة بعض اللاعبين الذين لعبوا في السعودية: "طلبت نصيحة لاعبين أفارقة كموسى نداو ومارسيل دوساي وغيرهم من الذين لعبوا في هذه المنطقة، واليوم تناولت الغداء مع المدرب ميتسو وطلبت نصيحته وأخبرني بأن البطولة في السعودية افضل من هنا في دبي وذات مستوى عالٍ والكثيرون أخبروني أن الجماهير تملأ المدرجات والأجواء حماسية".

المصدر :
التاريخ :