تحقيقات حول بيع تذاكر أولمبياد في السوق السوداء

أعلن الشيخ أحمد الفهد، رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية (انوك) عن دعمه لخطوات اللجنة الأولمبية الدولية في تحقيقاتها حول بيع تذاكر أولمبياد لندن في السوق السوداء.

وقال الفهد في بيان له: "أؤيد بصفتي رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية القرار الذي اتخذته اللجنة الأولمبية الدولية للتحقيق في مزاعم أن بعض اللجان الأولمبية الوطنية والشركة المعتمدة لبيع التذاكر قد خرقوا القواعد المتعلّقة ببيع تذاكر أولمبياد لندن 2012".

وتابع: "كلّ شخص بريء حتى تثبت إدانته، وبالتالي فإن أي صحيفة أو وسيلة إعلامية تنشر إدعاءات من هذا القبيل ينبغي أن تقدِّم الأدلة إلى لجنة الأخلاق في اللجنة الأولمبية الدولية".

وأوضح: "لا أعتقد بوجود هذا النوع من النشاط في الحركة الأولمبية، وأنا واثق من أن اللجنة الأولمبية الدولية ستتعامل مع الأمر بفاعلية".

وكانت صحيفة "صنداي تايمز" الإنكليزية نشرت تقريراً ذكرت فيه أن بعض اللجان الأولمبية الوطنية في أكثر من قارة منها آسيا تبيع تذاكر الألعاب الأولمبية في السوق السوداء.

وحوّلت اللجنة الأولمبية الدولية التقرير إلى لجنة الأخلاق التابعة لها وطلبت من الصحيفة الأدلّة التي تملكها في هذا الشأن، خصوصا أنها ذكرت أسماء للجان أولمبية وأشخاص يمكن أن يكونوا متورّطين في بيع هذه التذاكر.

ومن أبرز ما ساقته الصحيفة الإنكليزية أن لجاناً أولمبية تطلب عدداً من التذاكر ثم تبيعها في السوق السوداء.

المصدر :
التاريخ :