الأرقام الخيالية تتطاير في سوق الانتقالات

يبدو أن أندية مثل مانشستر سيتي الإنكليزي، وباريس سان جرمان الفرنسي أصبحت بمثابة "منجم ذهب" بالنسبة للعديد من الأندية "الطامعة"، وآخر فصول الأرقام الخيالية التي تتطاير في سماء سوق الانتقالات هذا الصيف، قرار روما الإيطالي بتسعير لاعب وسطه الدولي دانييلي دي روسي بـ100 مليون يورو.
فبعد أن أنفق باريس سان جرمان أكثر من 150 مليون يورو خلال الشهر الأخير؛ من أجل ضم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، والبرازيلي تياغو سيلفا والأرجنتيني ايزيكييل لافيتزي، ومن ثم التعاقد مع اللاعب البرازيلي لوكاس مورا مقابل 45 مليون رغم أنه لم يتجاوز التاسعة عشرة من عمره، والأموال الطائلة التي أنفقها مانشستر سيتي في الموسمين الماضيين؛ للتعاقد مع لاعبين مثل البوسني ادين دزيكو والعاجي يايا توري والإسباني دافيد سيلفا والأرجنتيني سيرخيو اغويرو، أصبح الناديان بمثابة "منجم ذهب" لعدد من الأندية.
ويبدو أن روما الإيطالي يحاول الاستفادة من اهتمام مانشستر سيتي بخدمات نجم وسطه دي روسي لكي يحصل من الأخير على مبلغ خيالي، إذ أكد مدير الكرة في "جيالوروسي" وولتر ساباتيني أن سعر نائب القائد في فريق العاصمة يساوي أكثر من 100 مليون يورو.
وجاء التصريح الذي أدلى به ساباتيني ردا على التقارير التي أشارت إلى أن روما مستعد لبيع دي روسي (29 عاما) إلى بطل الدوري الإنكليزي الممتاز مقابل 30 مليون يورو، كما أكد أن الفريق لن يفكر في بيع لاعب وسطه حتى وإن حصل على "عرض مشين"، في إشارة منه إلى الفيلم الأمريكي "انديسينت بروبوزال" الذي عرض فيه أحد الأثرياء (روبرت ردفورد) على رجل "عادي" (وودي هاريلسون) مبلغا طائلا، لكي يسمح له في أن يواعد زوجته (ديمي مور) لليلة واحدة.
وأضاف ساباتيني "قلت ذلك (عن العرض المشين)، لكني لم أقل أن دي روسي للبيع، دي روسي يعتبر قائدا بالنسبة لنا، وبالتالي لم نكن نفكر يوما ببيعه. ما ألمحت اليه هو أنه في كرة القدم، ولا أتحدث هنا عن دي روسي أو أي وضع معين، عندما يتقدم أحدهم بعرض مجنون فحينها ستجلس وتستمع وتقيم".
وواصل "لكننا لا نبحث عن أحد لشراء دي روسي، لأنه لاعب مهم جدا بالنسبة لنا، إنه لاعب لا يمكن تعويضه، وبالتالي سيكون من الصعب جدا حتى النظر في العرض".
وعندما سئل عن "العروض المجنونة" والمبالغ الطائلة التي تطالب بها بعض الأندية مثل فيورنتينا الذي سعر لاعبه المونتينيغري ستيفان يوفوتيتش بـ30 مليون يورو، ونابولي الذي أكد على أنه لن يبيع نجمه الأوروغوياني إيدينسون كافاني بأقل من 100 ميلون يورو، أجاب ساباتيني "السعر المتعلق بدي روسي هو أعلى من هذين اللذين ذكرتهما. شكرا".
وكان مدرب مانشستر سيتي الإيطالي روبرتو مانشيني أعرب في أكثر من مناسبة عن رغبته في ضم دي روسي، لكن لاعب الوسط الدولي أقفل الطريق أمام أي انتقال محتمل، إلى الـ"سيتيزينتس" من خلال تجديد التزامه الدفاع عن ألوان روما بتمديده عقده معه حتى 2017.
ولم يدافع دي روسي عن ألوان أي فريق سوى روما، الذي بدأ مشواره الاحترافي معه عام 2001، وتوج معه بلقب الكأس المحلية عامي 2007 و2008، وحل وصيفا للدوري أعوام 2004 و2006 و2007 و2008 و2010، علما بأن أفضل إنجازاته الكروية تبقى تتويجه مع منتخب بلاده بلقب بطل مونديال ألمانيا 2006.

المصدر :
التاريخ :