تعزيزات الأندية تبشر باشتعال المنافسة على لقب دوري المحترفين الثالث

الحارس عبدالله صيداوي
 

رام الله- محمد العمري/ أنطلقت الجمعة منافسات الأسبوع الاول من دوري المحترفين الفلسطيني لكرة القدم في نسخته الثالثة، وسط منافسة شرسة بين 12 فريقا على خطف لقب الدوري الذي حمل لقبه هلال القدس في الموسم الماضي.

يختلف موسم هذا الدوري عن الموسم الفائت في ارتفاع عدد الأندية المشارك من 10 فرق إلى 12 فريقا، حيث صعد من دوري الدرجة الأولى 'الاحتراف الجزئي'، أهلي الخليل، وإسلامي قلقيلية، وهلال أريحا، ونادي جنين، وستعمل هذه الأندية على إظهار إمكانياتها في المنافسة على اللقب وعدم الرجوع مجددا لدوري الدرجة الأولى، علما أن فريقين يهبطان إلى دوري الدرجة الأولى العام المقبل، فيما هبط الموسم المنصرم قطبا مدينة طولكرم المركز والثقافي.

وكان شارك في النسخة الأولى لدوري المحترفين 12 فريقا، وأحرز اللقب نادي شباب الأمعري الذي جمع 51 نقطة متساويا مع هلال القدس الذي جمع نفس الرصيد، لكن فارق الأهداف منح اللقب للأمعري، بينما ذهب المركز الثالث لشباب الظاهرية، وحل بلاطة رابعا، وهبط من الدوري فريقي عسكر، وهلال أريحا، حيث حل الأول في المركز الأخير، والثاني المركز قبل الأخير.

وشهدت النسخة الثانية تراجعا في عدد الأندية المشاركة إلى 10 أندية، واستطاع هلال القدس حسم اللقب قبل جولتين من ختامه، وجمع 45 نقطة بفارق 8 نقاط عن وصيفه شباب الخليل، وحافظ الظاهرية على المركز الثالث، وحل ترجي واد النيص رابعا، بينما تراجع حامل لقب النسخة الأولى الأمعري للمركز الخامس، وهبط لدوري الدرجة الاولى 'الاحتراف الجزئي' ممثلا طولكرم الثقافي والمركز اللذان حلا بالمركزين التاسع والعاشر.

وعملت الأندية الـ 12 المشاركة على التحضير جيدا لمنافسات الدوري، وتعاقدت مع عدد كبير من اللاعبين من داخل أراضي الـ48 ومن الأندية المحلية بمختلف درجاتها، كما تعاقد العدد الأكبر منها مع مدربين جدد من بينهم 3 أردنيين وهم: هشام عبد المنعم الذي تعاقد مع هلال القدس لمدة 3 شهور قبل أن يتم الاستغناء عنه، ووليد فطافطة التي تعاقد معه شباب الخليل، ورائد عساف الذي يتولى تدريب مركز الأمعري.

وتعاقد هلال القدس استعدادا للدوري، مع نجم منتخبنا الوطني ذو الاصول التشيلية روبيرتو كاتلون القادم من صفوف أحد أندية دوري الدرجة الرابعة الإيطالي، والحارسين سائد أبو سليم من مركز بلاطة، وفهد الفاخوري من ثقافي طولكرم، وأحمد أبو عطية المنتقل إليه من نادي الجزيرة الأردني، وأيمن الخطيب من أم الفحم في داخل أراضي الـ 48.

وغادر صفوف الفريق وبشكل مفاجئ حارس مرماه عبد الله الصيداوي الذي لعب في صفوفه لأكثر من 15 عاما وانتقل إلى صفوف الأمعري، ومهاجمه فادي لافي الذي انتقل إلى الجزيرة الأردني، وإيهاب أبو جزر الذي عاد لناديه الأم شباب رفح، وصلاح زبيدي وشادي علان.

بينما تعاقد شباب الخليل، مع عبد الحبيب أبو حبيب القادم من مركز بلاطة، وعاطف أبو بلال من الغريم التقليدي الظاهرية، وخليل أبو جزر، وغادر صفوفه أدهم هادية العائد لناديه أخاء الناصرة، وبشار السيد المنتقل إلى صفوف الجار الأهلي، وأيمن الهندي العائد لصفوف ناديه غزة الرياضي.

وكان فريق الظاهرية من أكثر الأندية التي تعاقدت مع لاعبين وتعاقد مع أكثر من عشرة لاعبين، وأبرزهم: كامل جبارين القادم من جبل المكبر، وأمير الأفنيش القادم من رهط، وخالد ميعاري ونور أبو جليل من شفاعمرو، والحارس غانم محاجنة، ومحمود جبر لاعب كفر كنا، وغادر صفوفه عاطف أبو بلال المنتقل للشباب، وخليل الصانع الذي أعلن اعتزاله اللعب، ومفيد جبارين المنتقل لشباب يطا.

وأعاد ترجي وادي النيص إلى صفوفه لاعبه السابق سعيد السباخي من نادي غزة الرياضي، وتعاقد مع صلاح هندي من جورة الشمعة، وعرفات صبيح من شباب الخليل، وتخلى عن نجمه أشرف نعمان الذي انتقل للاحتراف في صفوف نادي الفيصلي الأردني، وحارسه المميز غسان علي الذي انتقل للعب في صفوف شباب الخضر.

وعزز مركز الأمعري صفوفه من خلال التعاقد مع لاعبين مميزين من داخل أراضي الـ 48، أبرزهم الهداف علي عدوي القادم من شبيبة مكابي حيفا، وحمزة الزعبي من 'كريات شمونة'، ونور عودة من كفر كنا، والحارس عبد الله الصيداوي من هلال القدس، وجمال علان من مؤسسة البيرة، وحسام وادي من اتحاد الشجاعية.

وغادر الفريق إسماعيل العمور الذي احترف في صفوف نادي اليرموك الأردني، وحازم الريخاوي الذي انتقل إلى صفوف أهلي الخليل، وعاصم أبو عاصي الذي عاد لصفوف فريقه نادي غزة الرياضي، وأحمد حربي الذي انتقل إلى صفوف أم الفحم، بينما أعلن نجماه مؤيد سليم وإحسان الصادق اعتزال كرة القدم.

وتعاقد مركز بلاطة مع الحارس عمر محاميد، وقاسم محاميد من نادي أم الفحم، ووسيم عقاب، وبكر البكري من مؤسسة البيرة، وعلاء يامين من إسلامي قلقيلية، ومحمد غفري من بيتللو، وتخلى الفريق عن نجميه عبد الحميد أبو حبيب الذي انتقل للعب في صفوف شباب الخليل، وحارسه سائد أبو سليم الذي انتقل لهلال القدس، كما انتقل أحمد اللحام لصفوف الأمعري، وحمودة بشارة لنادي جنين، وأحمد محاسنة إلى مركز طولكرم.

بينما عزز جبل المكبر صفوفه من خلال التعاقد مع محمود طافش من خدمات الشاطئ، وإبراهيم وادي من اتحاد الشجاعية، ويحيى بدرة من أهلي قلقيلية، وثائر فحماوي من مركز نور شمس، ووسيم إغبارية من مركز جنين، وصالح حج من أم الفحم، وتخلى عن كامل جبارين لمصلحة الظاهرية، والحارس بهاء ذياب لنادي أهلي الخليل، ورامي مسالمة لصالح الخضر.

أما مؤسسة البيرة فكانت أبرز صفقاته مع لاعبين من داخل أراضي الـ48، واللاعبون هم: أنس طه، وإسلام محمد، من كفر كنا، وأنس خلايلة من كفر مندا، ومحمد اغبارية، ومحمد عواد، من كفر قرع، ويوسف حجازي من طمرة، وطارق شمالنة من عكا، وأمير جمال من أم الفحم، وتخلى عن بكري البكري، ووسيم عقاب لصالح مركز بلاطة، وجمال علان لمركز شباب الأمعري.

وأتم أهلي الخليل التعاقد مع بهاء ذياب من المكبر، وبشار السيد من شباب الخليل، وشادي علان، وحاتم كريم، وصلاح زبيدي من هلال القدس، وعبد السلام دراوشة، وإسلام قنوات من إخاء الناصرة، وأحمد زكريا من الخضر، وغادر صفوفه بسام أرملي إلى دالية الكرمل، والحارس شادي القواسمي الذي أعلن اعتزاله.

بدوره تعاقد إسلامي قلقيلية مع الحارس صالح برانسي من الطيبة، وشادي الشوبكي من مركز عسكر، وحمادة جبارين من نادي جنين، وعلاء ادكيدك من أنصار القدس، وفادي ضحى من الجلزون، وتخلى عن علاء يامين لصالح مركز بلاطة.

نادي جنين، تعاقد مع حسن أبو عطية من مركز جنين، وسماحة جبارين من شباب الظاهرية، وحمودة بشارة من مركز بلاطة، وعماد بدارنة من سخنين، وغادر صفوفه محمد طه الذي انتقل إلى طوباس، وحمادة جبارين الذي انتقل لإسلامي قلقيلية، كما أعلن نجمه مصطفى كميل اعتزال اللعب.

وعزز هلال أريحا صفوفه بالمدافع محمد ذياب القادم من شباب طمرة، ومعتصم العيساوي الوافد من نادي العبيدية، وفادي حساسنة من ثقافي طولكرم، وفراس أبو لاوي من مركز عين السلطان، وغادر صفوفه أدهم عرار الذي انتقل للعب لمركز شباب الأمعري.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :