الشاعران البكري والرويضي يتألقان شعرا في سماء القدس، بمرافقة "عود" ابو سلعوم

بملاصقة سور القدس العتيق وبضيافة برج اللقلق

القدس – وكالة بال سبورت/ أقامت جمعية برج اللقلق المجتمعي الخميس الماضي أمسية ثقافية شعرية "ليالي البرج" أحياها الشاعران المقدسيان فوزي البكري ومحمد عيسى الرويضي والفنان المقدسي احمد ابو سلعوم الذي رافقهم على أنغام العود، بحضور كوكبة من رجال القدس وأصدقاء جمعية برج اللقلق وعشاق الشعر العربي الحر في المدينة المقدسة.

وافتتح اللقاء بكلمة ترحيب من رئيس مجلس إدارة الجمعية ناصر غيث الذي رحب بالحضور الكريم بشعراء القدس البكري والرويضي والفنان ابو سلعوم وشكرهم على قبولهم الدعوة وحضورهم للمشاركة وإحياء الأمسية الشعرية في برج اللقلق وبقرب سور القدس التاريخي.

وأكد غيث بان الجمعية تفتح أبوابها بكل فخر لأبناء القدس ومؤسسات القدس للاستفادة من المساحة الكبيرة التي تشكلها الجمعية داخل أسوار البلدة القديمة وكذلك للحفاظ على عروبتها وهويتها الفلسطينية، وإبقائها عامرة مزدحمة بالتواجد الفلسطيني البشري الذي حافظ علي بقائها حتى يومنا هذا.

ومن بعدها كانت الكلمة للشاعر فوزي البكري الذي افتتح وصلته بكلمات وآهات حول القدس والوضع السياسي في مدينة القدس والظروف الصعبة التي تعيشها المدينة، وكانت من بعد هذه الكلمات أبيات من الشعر خاصة به ألقاها عل مسمع الحضور وكانت مختارة من "ديوانه قناديل على السور القديم" ليتحف بها الحضور ويحرك مشاعرهم بكل قوة ولتنتهي كلماته بأثرها الشعري وبالاحترام الكبير من قبل الحضور.

وقام الفنان احمد ابو سلعوم بتقديم وصلة فنية مع عزفه المميز على العود قدم فيها مقطوعة خاصة كتبها لولده الاول، ومن بعدها قدم مقطوعة خاصة لابنته واصفا إياها بالزهرة النرجسية، حيث تفاعل معه الحضور ورددوا معه الكلمات والغناء مع عز العود.

وكان للشاعر محمد عيسى الرويضي وصلة شعرية القى خلالها مجموعة من الأبيات الشعرية المقاومة عن القدس وعن حي البستان وعن الصمود الأسطوري لجمعية برج اللقلق وثباتها وبقائها في وجه الاحتلال الإسرائيلي.

واختتم اللقاء بكلمة المدير التنفيذي لجمعية برج اللقلق منتصر ادكيدك شكر خلالها الحضور على تلبيتهم الدعوة وعلى اهتمامهم للحضور والمشاركة في هذه الأمسية على ارض الجمعية، مشددا على الدور الهام والكبير الذي تلعبه الجمعية في الفترة الأخيرة من استضافة العديد من الفعاليات والنشاطات والمهرجانات الفلسطينية المقدسية على ارض الجمعية.

وشكر ادكيدك اصدقاء الجمعية الذي يتبرعون بكل سنوي للحفاظ على بقاء ارض الجمعية عربية فلسطينية الهوية والذات، مؤكدا بان دورهم يمثل باكورة النضال الفلسطيني بالحفاظ على الارض المقدسية التي تعتبر اغلى ما يمكن الحفاظ عليه في الوقت الحالي.

وانتهت الامسية بجولات متعددة من قبل الحضور في مرافق الجمعية المختلفة للتعرف على ارض الجمعية وعلى ساحاتها والفعاليات والنشاطات التي يتم عقدها على ارض الجمعية.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :