تظاهرة امام القنصلية الاسبانية في القدس احتجاجا على استقبال برشلونة شاليط

عمون - تظاهر العشرات من اهالي الاسرى المقدسيين امام القنصلية الاسبانية في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة احتجاجا على استقبال نادي برشلونة الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط لحضور مباراة كلاسيكو العالم مساء اليوم على ستاد كامب نو في الوقت الذي رفض فيه لاعب المنتخب الوطني الفلسطيني الاسير المحرر محمود السرسك دعوة نادي برشلونة.

وحمل اهالي الاسرى صور ابنائهم الاسرى ويافطات كتب عليها باللغة العربية والإنجليزية "فلسطين لن تسامح يا برشلونة...خطأ تاريخي يرتكبه برشلونة بحق نضال الشعب الفلسطيني باستضافة شاليط...اسرى فلسطين مقاتلو حرية... ليس عدلا يا برشلونة.... قرار برشلونة باستضافة شاليط خطأ تاريخي كبير بحق الشعب الفلسطيني"، كما قام طفل مقدسي بالدوس على قميص برشلونة.

وقالت مراسلة وكالة قدس نت للأنباء بالقدس المحتلة:" حاول اهالي الاسرى الاقتراب من مبني القنصلية الاسبانية الا ان قوات الاحتلال الاسرائيلي اغلقت مدخل المبني بالسواتر الحديدية لمنعهم من الاقتراب كما قام احد عناصر الشرطة الاسرائيلية بتصوير اهالي الاسرى المتظاهرين بكاميرة الفيديو".

وعبر الناطق باسم اهالي الاسرى المقدسيين ووالد الاسيرين أبو اشرف زغير في حديث خاص مع مراسلتنا عن موقف اهالي اسرى القدس وقال "نرفع رسالتنا للعالم اجمع بان اسبانيا قد أخطأت وبرشلونة أخطأ بمساواة الجلاد بالضحية ".

وقال:" لا يعقل ان يكون جندي قد دخل لقطاع غزة على دبابة ليقتل اطفال ان يساوي بالشعب الفلسطيني واسراه واهله، لذلك كان خطأ كبير لبرشلونة بدعوته لانسان قاتل ليصور امام للعالم بانه دخل القطاع دفاعا عن حقوق الانسان وبين يديه الورود لاهالى القطاع.

وطالب العالم اجمع العمل على انهاء الاحتلال والافراج عن الاسرى الفلسطينيين مطالبا الدول الاوروبية بان تحترم مواثيقها وتحترم قراراتها التي اصدرتها بجنيف بتطبيقها.

بدوره قال رئيس نادي الاسير الفلسطيني في القدس ناصر قوس لمراسلتنا:" إن التظاهرة الاحتجاجية امام مبني القنصلية الاسبانية جاءت بدعوة من اهالي الاسرى ولجنة اهالي الاسرى والمعتقلين ونادي الاسير الفلسطيني في القدس لكي نقول بان هذه الدعوة التي اتت من نادي برشلونة للقاتل شاليط الذي كان على دبابه من اجل قتل اطفال فلسطين في قطاع غزة وتم اسره".

واضاف:" ان عدد كبير من اسرانا الابطال الفلسطينيين يشجعون فريق برشلونة ولكن للاسف لم يكن هناك دعوات توجد للاسرى الذين قضوا اكثر من ثلاثين عاماً في السجون الاسرائيلية وهم يشجعون فريق برشلونة ولكن شاليط قضى 5 سنوات بالاسر وهو جندي ذهب على دبابه ليقتل اطفال فلسطين، مستنكراً دعوته ".قدس نت.
المصدر :
التاريخ :