رجل رائع – رجل مخيب | الفيصلي × الوحدات

إنتهت مباراة كلاسيكو الكرة الأردنية بين الفيصلي وشقيقه الوحدات بفوز الأخير بهدف دون مقابل "1/0 " ، في المباراة التي جرت أحداثها على استاد عمان الدولي ، ضمن الأسبوع الثامن من بطولة دوري المناصير للمحترفين .
الوحدات قدم مباراة أكثر من رائعة وتكتيكية في الشوط الأول ودفاعية في الشوط الثاني ، واستغل أخطاء الفيصلي ولعب على نقاط ضعفه ،وتمكن رأفت علي من تسجيل الهدف الأول بعد أن سدد ضربة حرة مباشرة أسكنها في مرمى العمايرة . تحسن أداء الفيصلي في الشوط الثاني ، وكان واضحاً أن اللاعب أشرف نعمان وخليل بني عطية هما مصدر الخطورة الفيصلاوية وتمكنا من خلق الفرص التي كان لها شفيع بالمرصاد .
والآن مع تقييم الأداء اللاعب الأفضل والأسوأ لهذه المباراة المثيرة...   رجل رائع | عامر شفيع – الوحدات عندما قالوا أن الحارس نصف الفريق بتأكيد كذبوا ؛لأن عامر شفيع يساوي فريق بأكمله ، فقدم عامر شفيع مباراة رائعة أمام الفيصلي ، وقادر الأخضر للفوز على غريمه التقليدي من أجل مواصلة المشوار للفوز ببطولة الدوري . عامر شفيع الذي عودنا على تألقه في المباريات الصعبة ،,لم يأبه لمهاجمي الفيصلي بقيادة الرائع أشرف نعمان وخليل بني عطية ، وتصدى لجميع الهجمات الفيصلاوية حتى قال بعضهم يصعب تسجيل هدف بمرمى شفيع بهذه المباراة لأنه كان في الموعد . شفيع أنقذ الوحدات بعدما تصدى لرأسية خليل لأكثر من مرة ، ولرأسية حسونة الشيخ ، وتسديد أشرف نمعمان ، وأكثر من تسديدة لبني عطية ، وختمها بالتألق بالتصدي لإنفراد اللاعب محمد الحموي الذي سدد كرة على المرمى وتصدى لها شفيع . شفيع قدم مباراة رائعة وتميز بها ، واكد أنه أفضل حارس مرَ على الأردن ، ولذلك استحق وسام الرجل الرائع في هذه المباراة . أود أن أشيد بالدور الذي قدمه رأفت علي في خط وسط الوحدات ، وتسجيله الهدف الوحيد ،وكذلك صناعته لأكثر من فرصة للاعبي الفريق . كما أشيد بالدور الذي قدمه المحترف الفلسطيني أشرف نعمان بصفوف الفيصلي حين كان الفريق بأكمله وهو الوحيد الذي يصنع الفرص وهدد مرمى الوحدات ، بالإضافة لخليل بني عطية .     رجل مخيب | حسونة الشيخ – الفيصلي   عولت جماهير الفيصلي على صانع الفرحة لديها بأن يعطيهم هدية العيد  بفوز على الوحدات ، لكن أتت الرياح بما لا تشتهي سفن جماهير الفيصلي ، وكان حسونة الشيخ سبباً في خسارة فريقهم وضعتهم في موقف حرج في المنافسة على لقب دوري المناصير للمحترفين . حسون الشيخ لم يقدم شيء في المباراة ، وفقط قدم عصبيته الزائدة عن حدها مما جل لاعبي الفيصلي يفقدون أعصابهم مثل قائدهم ، وكذلك تفنن حسونة الشيخ بالإعتراض على حكم المباراة ، وترك المباراة وركز على أداء الحكم . ولم يساعد حسونة الشيخ زملائه في صناعة الفرص لهم ، وحتى استغلال قدراته الفنية والمهارية في السيطرة على منطقة الوسط ، وحتى فتح المساحات للاعبي الفريق في خط الوسط والهجوم ، وأخذ يهرب من المباراة عبر اللعب على أطراف الملعب  ، بالإضافة لإضاعته أكثر من فرصة سانحة للتسجيل . إذن قدم حسونة الشيخ مباراة سيئة جداً وقاد فريقه للخسارة ، ولذلك يستحق حسونة الشيخ وسام الرجل المخيب في المباراة .   تابع الكاتب عبر الفيسبوك :





المصدر :
التاريخ :