دوري جوال: هلال الأغوار يشعل لهيب القمة بين الغزلان والعميد


كتب اسماعيل غانم - مضى الاسبوع السادس عشر من دوري جوال للمحترفين بمفاجئة وحيدة مدوية بحيث وضعت قمة الاسبوع السابع عشر على صفيح ساخن بين فريقي الظاهرية المتصدر وشباب الخليل الذي يسعى للمساواة في النقاط بعد أن طارت النقاط الثلاث من فريق الظاهرية بأقدام الهلال الريحاوي في مدينة القمر في مباراة لم يكن أحد يتصور أن تنتهي بما آلت اليه نظراً لمخزون النجوم الذي تمتلكه الظاهرية على جانب ومغادرة لاعبي التعزيز والمدرب لأريحا على الجانب الآخر حيث استطاع أبناء الهلال فرض نجوميتهم في ملعبهم عن طريق الضغط على حامل الكرة وافتكاكها ورد الهجوم السريع قبل أن ينظم الظاهرية دفاعاته فترك الريحاويون بصمة ستظل قائمة حتى لو غادروا هذه الدرجة في نهاية المطاف وستمنحهم دفعة معنوية للقتال حتى النهاية فكرة القدم مع قليل من الحظ تعطي من يعطيها وعلى صعيد آخر انتهت مباريات بقية الاسبوع بنتائج شبه عادية نظراً للمستويات التي تقدم . ففاز شباب الخليل على اسلامي قلقيلية وهلال القدس على جنين والمكبر على بلاطة وبقيت لائحة الترتيب على حالها في المقدمة بين هذه الفرق الثلاثة في حين تقدم البيرة الى الأمام بعد فوزه على الأمعري ليتركه خلفه فيما انتهت مباراة وحيدة بالتعادل بين فريقي اهلي الخليل الذي يراوح مكانه في الموقع الخامس مع واد النيص صاحب المركز التاسع .

وبالنظر الى ترتيب الفرق فلا زال الوضع على حاله ضمن منظومات أربع يسهل تبادل المراكز فيها ويصعب الانتقال من منظومة لأخرى وهذا الانتقال بحاجة لمفاجئات متلاحقة تشبه مفاجئة الاسبوع السادس عشر من الدوري بفوز هلال اريحا على المتصدر الظاهرية وهذه المنظومات نلخصها فيما يلي :

منظومة الصدارة : ( الظاهرية 38 نقطة ، شباب الخليل 35 نقطة ) .

منظومة الملاحقين : ( جبل المكبر 30 نقطة ، هلال القدس 30 نقطة )

المنظومة الدافئة : ( اهلي الخليل 21 نقطة، بلاطة 20 ، البيرة 18 ، الأمعري 17 ، واد النيص 17 )

منظومة الهبوط : ( جنين 14 نقطة ، اسلامي قلقيلية 11 نقطة ، هلال اريحا 10 نقاط )

وهكذا فإن هذا الملخص العام لحالة فرق الدوري الفلسطيني حتى اللحظة وعلى الأغلب فإن تعديلات طفيفة قد تحدث خلال الأسابيع المقبلة وقد يبقى الوضع على ما هو عليه مع العلم أن فريق جنين يتأرجح بين منظومتين وفيما يلي قراءة في عمق لقاءات الاسبوع السابع عشر الذي سينطلق في منتصف الاسبوع بفعل تحضيرات المنتخب لبطولة كأس التحدي المأمول زفه الى فلسطين هذا العام .

اللقاء الأول : القمة المبكرة الظاهرية وشباب الخليل على صفيح ساخن

كثيرة هي العناوين والقوالب التي يمكن أن نضع لقاء الثلاثاء فيها فيمكن أن نسميها بالديربي والكلاسيكو والقمة المبكرة ولقاء الفصل ولقاء التساوي بالنقاط والقمة الجماهيرية وغيرها من العناوين الرنانة والهادئة التي يمكن تفصيلها لهذا اللقاء الذي أوقد شعلته هلال اريحا يوم الجمعة الماضي ولا زال لهيبه يزداد يوما بعد يوم وستكون دورا حاضنة ازدياد اللهيب أو انكفائه وسط اهتمام بالغ من كل رياضيي الوطن فهذا اللقاء يختلف عن كل اللقاءات السابقة في الظروف التي يمر بها فلأول مرة يأتي هذا اللقاء وسط اشتداد الصراع على بطولة الدوري بين الفريقين وقد كانت النقاط الست كفيلة بإخراج لقاء هاديء لولا نتيجة اريحا التي جعلت الفارق يتقلص الى ثلاث نقاط ألهب لقاء دورا المشتعل ويدخل ابو الطاهر اللقاء بأعصاب مشدودة لأنه يريد استعادة هيبة الفريق بعد الخسارة من الهلال الريحاوي وسيواصل اعتماد الطريقة الحديثة في اللعب ( 4 – 2 – 3 – 1 ) والتركيز على الاطراف وهو يحتاج الى جعل خطوطه أكثر تقارباً والضغط على حامل الكرة وعدم فتح المجال أمام الهجوم السريع للشباب عن طريق الكرات المرتدة السلاح الأقوى لخلخلة الدفاعات واقتناص الأهداف فيما سيدخل الفطافطة كعادته بالطريقة الكلاسيكية المعتادة ( 4 – 4 – 2 ) والصبر في المناطق الخلفية والانقضاض الهجومي المنظم والمتوازن من أجل العودة من دورا بالنقاط الثلاث التي تمكنه من مساواة الظاهرية نقطياً فلا بديل أمام الشباب عن الفوز من أجل الاقتراب من اقتناص اللقب فهذه المباراة بست نقاط فإما أن يستعيد الظاهرية فارق النقاط الست وبهذا تخمد نار القمة الملتهبة أو يتساوى الفريقان بالنقاط وتزداد القمة اشتعالاً كل هذا سيكون وسط حضور جماهيري قد يزيد عن عشرة آلاف متفرج لهذا فهذه المباراة بحاجة لترتيبات خاصة من قبل الاتحاد والأمن وإدارة الاستاد للخروج بوجه حضاري مميز نستحق من خلاله زيادة الاحترام وعلى رابطة مشجعي الفريقين أن تسعى للاجتماع بمناصريها كي نخمد نار الفتنة المشتعلة في مواقع التواصل الاجتماعي فالفريقان أكبر من كل النتائج الآنية وفلسطين أكبر من الجميع ولتكن قمة الأسرى المضربين عن الطعام وإرادتهم في قهر الظلم حاضرة بين جماهير الفريقين من أجل لجم المتهورين .

اللقاء الثاني : هلال القدس ومركز بلاطة

في نفس الساعة والتوقيت الذي تنطلق فيه قمة ملعب دورا تنطلق قمة أخرى بين هلال القدس أحد أعضاء المنظومة الثانية من لائحة الترتيب مع فريق مركز بلاطة الذي يؤدي في مرحلة الإياب مباريات على درجة عالية من التنظيم والتركيز . وهلال القدس عاد الى سكة الانتصارات بعد البداية غير الموفقة في الاياب ويتساوى في نقاطه مع جبل المكبر في المركز الثالث وهو يمني النفس بتعثر فرق القمة بالتعادل كي يزداد أمل الالتحاق بهما وهو يدخل المباراة وهو عالم بصعوبتها لأنه يلاقي فريق تطور اداؤه في مرحلة الإياب بشكل لافت وسيسعى حامل اللقب للسيطرة على وسط الميدان ورفد المهاجمين بكرات يمكن استغلالها في هز الشباك مع الاستمرار في اغلاق المنطقة الخلفية أمام هجوم بلاطة المتحفز للعودة الى نابلس بنقاط المباراة كي تبقيه على قمة المنظومة الثالثة من لائحة الدوري وتقربه من ولوج المنظومة الثانية في الأسابيع القادمة إذا قدر للمفاجئات أن تتواصل مع صعوبة حدوثها في ظل تركيز الفرق في هذه المرحلة على الاحتفاظ كل بمكانه على اقل تقدير وفق منظومته التي يتحرك فيها بعد مرور أكثر من ثلاثة ارباع المسيرة .

اللقاء الثالث : جبل المكبر ومركز الأمعري

يستضيف يوم الثلاثاء الساعة السادسة مساء على استاد الخضر فريق جبل المكبر المتربع في المركز الثالث صاحب أقوى خط دفاع في الدوري حتى الآن شقيقه فريق مركز الأمعري الخاسر في الاسبوع الماضي لديربي رام الله وسيسعى فريق جبل المكبر لمواصلة مسيرته الناجحة في هذا العام وعلى الطريق الصحيح للتأسيس لمحاولة اقتناص القمة إن لم يكن في هذا العام ففي العام القادم فهو يمتلك أقوى الخطوط الدفاعية على الاطلاق فلم يلج شباكه سوى أربعة أهداف فقط من ستة عشر مباراة وهجومه لا بأس فيه باثنين وعشرين هدفاً في المركز الخامس بحسبة الأهداف وهو بإمكانه أن يواصل نتائجه الجيدة في ظل استقباله لفريق الأمعري صاحب المستوى المتذبذب هذا العام والذي سيدخل المباراة وهو بحاجة لتعزيز مكانته في المنطقة الدافئة قبل أن يرى نفسه بالقرب من المنطقة الحمراء فإذا استمر على هذا المنوال في النتائج سيصل الى موقع لا يحمد عقباه لذا من المأمول من لاعبيه أن يستعيدوا ذاكرة الانتصارات والأداء الجيد كي يخرجوا من هذا اللقاء بنتيجة تبقيهم على تماس مباشر من المنطقة الدافئة فخسارتين متتاليتين قد تقربهم من القطب البارد الذي يطيح بأصحابه خارج المنظومة الكلية للمحترفين .

اللقاء الرابع : ترجي واد النيص ونادي جنين

عند الساعة الثالثة من بعد ظهر الجمعة وعلى ملعب دورا يستضيف فريق واد النيص الذي يحاول التعالي على الظروف شقيقه فريق جنين في لقاء مهم للفريقين فواد النيص يحاول الإبقاء على نفسه في دائرة المنطقة الدافئة وعدم التراجع لمنظومة الهبوط التي تكمن فيها دائرة الخطر التي تطيح بأصحابها بعيداً عن دائرة الضوء فقد استطاع أن ينتزع نقطة من ملعب الحسين في الاسبوع الماضي وهو يسعى لإكرام وفادة ضيفه القادم من أقصى الشمال فريق جنين وإعادة نتيجة الذهاب حيث استطاع أن يزرع ثلاثة أهداف في شباكه على ملعب نابلس وهو يأمل أن يعيد سيناريو الماضي . الا أن فريق جنين يعرف أنه دخل مرحلة لا يمكن تعويض أي فقدان للنقاط فهو صعد بنفسه على صفيح ساخن وإن لم يتدارك النتائج السيئة التي يجنيها في هذه المراحل سيجد نفسه متجهاً بسرعة الصاروخ نحو تبادل المراكز مع فرق المنظومة الأخيرة وقد ابدى نضوجاً جيداً في الاسبوع الماضي أمام هلال القدس وخسر بهدف ويأمل أن يعوض خسارة الذهاب امام ترجي واد النيص بالعودة محملاً بالنقاط الثلاث من ملعب دورا .

اللقاء الخامس : اسلامي قلقيلية وأهلي الخليل

في يوم الجمعة يستضيف فريق اسلامي قلقيلية شقيقه فريق اهلي الخليل في ملعب طولكرم وسط آمال كبيرة بتبادل المراكز مع جنين إذا ما سارت الأمور وفق الامنيات التي يتمناها جمهور الاسلامي ولكن - ليس كل ما يتمنى المرء يدركه تجري الرياح بما لا تشتهي السفن - والنتائج بحاجة لعمل دؤوب وفنيات متراكمة وخبرة كبيرة تساعد على الثبات الانفعالي داخل الملعب الذي يعتبر أساس من اسس النجاح والتقدم والمحافظة على النتائج الايجابية والخروج من النتائج السلبية وقد خسر فريق قلقيلية نتيجة الذهاب بفارق هدف وكان بإمكانه تحقيق التعادل ولكن ما جرى كان قد جرى وهو سيسعى الى إعادة فريق الأهلي الى الخليل محملاً بالود والحب لا بالنقاط من أجل أن يدخل الأمل في صفوف جماهيره بإمكانية البقاء ضمن دوري الأضواء في العام المقبل . على الجانب الآخر يسعى فريق أهلي الخليل للخروج من دائرة التعادلات لمواصلات الاحتفاظ بالمركز الخامس وهو بإمكانه أن يعود بنقاط المباراة إذا ما استطاع أن يغلق المنطقة الخلفية بإحكام رغم أنه يعاني على مستوى الخط الخلفي فقد دخل مرماه 27 هدفا مما يجعل ترتيب خط الدفاع لديه في المركز التاسع ويتبعه أندية إسلامي قلقيلية وجنين وهلال اريحا على الترتيب لذا فهو بحاجة لتوازن وتقارب في الخطوط كي يستطيع العودة بالنقاط من ملعب طولكرم رغم صعوبتها في هذه المرحلة فهو سيواجه فريق سيحارب بكل قوة من أجل مغادرة قطب الهبوط المظلم .

اللقاء السادس : البيرة وهلال اريحا

في ثالث لقاءات يوم الجمعة القادم ستتجه انظار الرياضيين الفلسطينيين الى ملعب ماجد اسعد بالبيرة تنتظر نتيجة اللقاء بين قاهر الصدارة هلال اريحا مع فريق البيرة الذي يدخل المباراة معززاً بمعنويات عالية لا تقل كثيراً عن المعنويات التي يدخل بها فريق الهلال الريحاوي المباراة نظراً لما حققه الفريق من فوز صريح في مباراة الديربي التي ابعدت الفريق عن أطراف منظومة الهبوط باتجاه دفء المنتصف وحطت به في المركز السابع وهو سيسعى الى تعزيز انتصاره على فريق الأمعري بانتصار آخر على فريق الهلال الريحاوي يستعيد معه انطلاقته الجيدة في مرحلة الإياب في ظل احتضان الجماهير البيراوية له ومؤازرتها المتواصلة لرفده بمعنويات متجددة قادرة على منحه بعض القوة في ادائه في ظل ملاقاته لفريق قادم من أعماق القاع متسلحاً بنصر مؤزر على فريق القمة سيزيد من منسوب المعنويات الذي يحتاجه الفريق مع اقتراب نهاية الطريق وهو سيحاول اثبات أن نتيجته مع الظاهرية لم تكن صدفة وانما نتاج تحضير نفسي وفني متغير عن مرحلة الذهاب فهو استطاع أن يحرج فريقين من فرق المقدمة الظاهرية وأهلي الخليل ويفوز عليهما وكان قد تعادل مع البيرة في مرحلة الذهاب وسيسعى بكل قوة لمواصلة ظهوره بشكل مختلف من أجل التمسك بالأمل البسيط بالبقاء في دوري الأضواء لعام آخر يمكنه معه التغلب على أخطاء الماضي .

وأخيرا خضنا معكم نظرة شاملة عن أحوال الفرق النفسية وترتيبها على لائحة الدوري وآمالها وآلامها والى ما تصبو اليه في الاسبوع السابع عشر من دوري المحترفين الفلسطيني قبل أن يتوقف لأسبوعين من أجل تحضير المنتخب لاستحقاق كأس التحدي الآسيوي الذي أصبح الآن مطلباً رسمياً وجماهيرياً ضرورياً في ظل التحضيرات غير العادية والانتظام المميز للدوري عن سابق العهود لنتوج حلم الدولة بحلم الانجاز الرياضي المأمول لنهدي انجازاتنا لأسرانا الأبطال الذين يخوضون معركة الحياة الكريمة مع احتلال لا يرحم ولنجعل هذا الاسبوع الرياضي اسبوعاً للأسرى ولنرفع من معنوياتهم عن طريق وقوفنا معهم بالابتعاد عن التعصب الاعمى لأنديتنا وليكن شعارنا " كلنا فلسطينيون ... وللأسرى مساندون " .

المصدر : بال سبورت
التاريخ :