كأس الأردن | الفيصلي والرمثا لدور الأربعة بعد إقصاء البقعة والوحدات على التوالي

تمكن فريقا الفيصلي والرمثا من بلوغ دور الأربعة من بطولة كأس الأردن ، عندما تغلبا على البقعة والوحدات على التوالي . الفيصلي تمكن من التغلب على البقعة 2/0 في مباراة التي جرت أحداثها على استاد عمان الدولي في الإياب دور الثمانية من بطولة كأس الأردن ، حيث انتهت مباراة الذهاب بتعادل بدون أهداف . تقدم الفيصلي في الشوط الأول عن طريق اللاعب أنس حجي "32" ، وتمكن الفيصلي من تعزيز تقدمه في الشوط الثاني بهدف عن طريق اللاعب خضر يوسف . أما الرمثا فقد تغلب على الوحدات بركلات الترجيح في المباراة التي جرت على استاد الملك عبدالله الثاني ،و المباراة انتهت بالتعادل الإيجابي  1/1  وهي ذات النتيجة التي انتهت عليها مباراة الذهاب ، وليلجأ الفريقين لركلات الترجيح والتي ابتسمت للرمثا على حساب الوحدات . الوحدات تقدم في الشوط الأول عن طريق اللاعب أحمد ديب ، وتمكن الرمثا من تعديل النتيجة في الدقائق الأخيرة من المباراة عن طريق اللاعب مصعب اللحام . وبذلك سيلتقي الفيصلي مع فريق ذات رأس ، فيما يلتقي الرمثا مع فريق شباب الأردن في دور الأربعة من البطولة .  
دخل البقعة الشوط الأول من أجل تسجيل هدف التقدم عبر اعتماده على يزن شاتي ومحمد عبد الحليم في المقدمة ودعم من لؤي عدوس وياسر ، وحاول الفيصلي ضبط أمور المباراة عبر خط الوسط التي تألق بها حسونة الشيخ وخليل بني عطية وأنس حجي وتامر الحاج . فسدد يزن شادي كرة فوق المرمى ، ورواغ لؤي عدوس دفاع الفيصلي بعد أن وصلت كرة حارس مرمى الفيصلي محمد الشطناوي بالخطأ له وسدد الكرة وأمسكها الشطناوي . الفيصلي تمكن من خلق فرص عبر الأطراف وتحركات ثنائي الأطراف أنس وخليل ، وتمكن خليل من إرسال عرضية استقبلها عبد الهادي على مشارف المرمى وسددها فوق المرمى . البقعة اعتمد على العرضيات ، وأمسك محمد الشطناوي عرضية محمد وائل ، وأضاع يزن شاتي فرصة تسجيل هدف التقدم عندما سدد كرته بعد انفراد تام بحارس مرمى الفيصلي الذي أمسكها . الفيصلي لعب بواقعية كبيرة وتمكن من تسجيل هدف التقدم عندما أرسل عبد الهادي كرة بينية لأنس حجي الذي سددها في مرمى البقعة "32". واستمر الفيصلي بفرض أفضليته عندما أرسل أنس حجي بينية واستقبلها عبد الهادي الذي سددها بجوار القائم ، ثم أرسل خليل ركنية استقبلها عبد الهادي وسددها رأسية وأمسكها أنس بن طريف ، ورد عليه لؤي عدوس بتسديدة مرت بجوار القائم ، ولينتهي الشوط الأول بتقدم الفيصلي بهدف دون مقابل . وفي الشوط الثاني رمى البقعة بأوراقه الهجومية بغية تعديل النتيجة ، وأرسل محمد عبد الحليم بينية لعدنان عدوس الذي سد الكرة فوق العارضة ، ثم اتبعه يزن شاتي بانفراد وأبعد الشطناوي الكرة من أمامه . الفيصلي شعر بخطورة الموقف ، فأرسل أنس حجي بينية لأشرف نعمان الذي سددها قوية وأبعدها أنس بن طريف ، المد الهجومي الفيصلي استمر ، وهيأ حسونة الشيخ كرة لأشرف نعمان الذي سددها فوق العارضة ، ثم أتبعه أنس حجي بتسديدة بعيدة عن المباراة بعد استقباله لعرضية المحارمة . الفيصلي استطاع القضاء على أحلام البقعة في تسجيل هدف التعادل عندما سجل خضر يوسف الهدف الثاني للفيصلي عندما استقبل بينية حسونة الشيخ وسددها في المرى "87"، وانتهت جميع محاولات البقعة بالفشل ، ولتنتهي المباراة بفوز الفيصلي بهدفين دون مقابل .

المصدر :
التاريخ :