يعقوب الانصاري في ذكرى رحيله الآولى


القدس- وكالة بال سبورت/ تمر علينا يوم السبت القادم الذكرى السنوية الاولى لترجل فارس الرياضة المقدسية الراحل يعقوب الانصاري الذي انتقل لرحمته تعالى في الخامس والعشرون من ايار من العام الماضي، وكان الراحل الأنصاري يعد من أحد أبرز لاعبي ومدربي الزمن الجميل للكرة الفلسطينية حيث ألتحق الانصاري لصفوف نادي الموظفين المقدسي في العام 1957 من القرن الماضي لاعبا بجانب نجوم الكرة المقدسية آنذاك: محمود بشير الشقيقان عادل وتيسير حجازي ومحمود القطان والأشقاء فايز وفاروق وفريد عبد العال وغيرهم واستمر في الموظفين حتى العام 1967 ، وكان من أبرز نجوم الفريق الذين لعبوا أمام فريق جيش التحرير الجزائري في خمسينيات القرن المنصرم، وأشرف الانصاري على تدريب فرق الموظفين وسلوان وابو ديس ووادي قدوم، وعمل أمينا لسر نادي الموظفين لفترات متقطعة جاوزت 18 عاما، وأيضا كان من حكام الكرة المعروفين، وأحد مؤسسي اللجنة التحضيرية لرابطة الأندية الفلسطينية، ومدرسا للتربية الرياضية في عدد من المدارس المقدسية.

وكان الراحل الأنصاري "قبيل رحيله" يضع الخطوط الأخيرة لأصدار كتاب يتعلق بمسيرة الحركة الرياضية لآكثر من نصف قرنً وعمل على أعداده وجمع معلوماته لسنوات طويلة جامعا المواد والصور مستخدما الآرشيف الوطني والشخصي لرصد تاريخ الرياضة الفلسطينية طيلة نصف قرن مضى، لكن قضاء الله وقدره كان السباق.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :