الأمير علي: أتطلع إلى مساندة الجهاز التدريبي في المرحلة المقبلة

عمان-الغد- أعرب سمو الأمير علي بن الحسين رئيس الهيئة التنفيذية في اتحاد الكرة، عن أمله في استمرار انجازات الكرة الأردنية، في ظل الجهاز التدريبي الجديد للنشامى بقيادة المدير الفني المصري حسام حسن.
وأضاف سموه خلال مؤتمر صحفي عقد أمس في اتحاد الكرة بحضور المدربين حسام وابراهيم حسن، أنه يتطلع إلى مساندة الجهاز التدريبي في المرحلة المقبلة، التي يشكل اجتيازها طموحا كبيرا لكل الأردنيين في بلوغ نهائيات كأس العالم في البرازيل في العام 2014.
وأكد سموه أنه يفخر بالجهاز الفني الجديد، ويثق بقدرته على قيادة المنتخب في هذه المرحلة الصعبة، متمنيا لهم التوفيق في عملهم مع النشامى.
حسن: تدريب النشامى فخر لي
وقال المدير الفني للمنتخب حسام حسن، أنه سعيد بالثقة الكبيرة التي منحها له سمو الأمير علي بن الحسين، وأنه يفخر بقيادة منتخب النشامى، الذي استطاع أن يفرض نفسه بين المنتخبات العربية والآسيوية.
وأضاف حسام في رده على استفسارات الاعلاميين: "المهمة تبدو صعبة للغاية وأنا تعوّدت على الصعوبات، وإن شاء الله سيحالفنا التوفيق في قيادة الكرة الأردنية إلى مزيد من الانجازات، وقد تشرفت باتصال سمو الأمير علي لابلاغي بقرار اتحاد الكرة الأردني اختياري مدربا جديدا للمنتخب". وأكد المدير الفني أنه سيواصل العمل بجدية في المرحلة المقبلة لتحقيق مزيد من النجاحات للكرة الأردنية التي شهدت طفرة كبيرة، وتحتاج إلى تضافر جهود الجميع.
كأس العالم طموح كبير
وقال حسام حسن: "طموحاتنا كبيرة في الوصول بمنتخب رائع وكبير مثل المنتخب الأردني، ونعلم أن الطريق صعبة للغاية ويتطلب الامر اجتياز الملحقين الآسيوي والعالمي قبل بلوغ نهائيات المونديال، وقد تابعت مؤخرا بعض مباريات المنتخب، وشاهدت التفاف الجمهور الأردني حوله وأنا مطمئن لذلك، وسنعمل بكل جهدنا لاكتشاف المزيد من المواهب والوجوه الجديدة إلى جانب الاستفادة من خبرة اللاعبين الكبار".
واضاف: "تشرفت بثقة الأمير علي وأتطلع إلى دعم الاعلام، واؤكد لكم أنني استفدت من خبرات مدربين كبار وعلى رأسهم المدرب الراحل محمود الجوهري، وأنا احترم جهد المدرب العراقي عدنان حمد، وقد تعاملت مع كثير من المدربين خلال مشواري كلاعب وكمدرب واستفدت كثيرا منهم".
العامل النفسي مهم
وقال المدير الفني الجديد: "اعلم جيدا حاجة اللاعبين إلى تفعيل العامل النفسي وتحديدا في المباريات التي يلعبها النشامى في الخارج، وهذا العمل سيكون مهما في اعداد اللاعبين بشكل نفسي وملائم، ويأتي ذلك من خلال الخبرة وتكاتف جهود الجميع، ولكن الاعداد النفسي يتم بالتوازي مع الاعداد الفني والبدني، ليتكامل التحضير والاعداد ويؤدي غرضه في نهاية المطاف، وأنا كمدرب لي شخصيتي ولست كما يراني البعض انفعاليا، فهناك مشاكل تحدث من قبل كثير من المدربين على حد سواء، فلكل مدرب شخصيته وطريقته في العمل، واطمئن الشارع الأردني بهذا الخصوص، لأن العمل سيعتمد على توازن الحالة النفسية عند المدربين واللاعبين".
مطلع على الكرة الأردنية
واختتم حسام حسن حديثه بالقول: "لي معرفة جيدة بالكرة الأردنية على صعيد المنتخب والاندية، وازداد اهتمامي بها منذ تولي الراحل محمود الجوهري مهامه.. لقد شاهدت عدة مباريات للمنتخب الوطني الأردني في تصفيات كأس العالم ووقفت على نقاط القوة والضعف، ورغم التوقيت البسيط الذي يفصل عن مباراة سورية في التصفيات الآسيوية ومن بعدها المباراتان أمام اوزبكستان في تصفيات المونديال، الا أن العمل سيكون جيدا وسيتم اعداد اللاعبين بشكل مثالي، من خلال معسكر تدريبي ملائم يتخلله خوض مباراتين قبل مباراة سورية، والمهم الارتقاء فنيا وبدنيا وتكتيكيا قبل الوصول إلى المباريات الرسمية".



المصدر :
التاريخ :