مواقف كروية أغضبت اليهود

لاعبون وفرق وجماهير أثاروا غضب اليهود بمواقف مناهضة لهم.

 

 

اقرأ أيضاً:

مشاهير يؤيدون فلسطين

غوغل تعترف بدولة فلسطين على محركها

مشاهير يؤيدون إسرائيل


 

كلمة "بالستينو" تعني بالإسبانية "فلسطين"، حيث يلعب النادي في دوري الدرجة الأولى التشيلي وسبق له الفوز ببطولة الدوري مرتين، النادي من تأسيس مجموعة من المهاجرين العرب عام 1920، حيث يوجد أكثر من 400 ألف فلسطيني يعيشون في "تشيلي"، يلعب النادي في منافسات الدوري التشيلي هذا العام بقميص يضم ألوان العلم الفلسطيني، والخريطة الكاملة لدولة فلسطين مما آثار غضب اليهود المقيمين في الدولة، وجعلهم يطالبون بتوقيع عقوبة على الفريق لعدم التزامه بإبعاد السياسة عن كرة القدم.
خلال لقاء فريق "بازل" السويسري مع نادي "مكابي" الصهيوني، تعمد اللاعب المصري "محمد صلاح" تجاهل مصافحة لاعبي الفريق الصهيوني قبل بداية المباراة، مما تسبب في غضب الجماهير اليهودية في الملعب، كما أن "صلاح" قام بالسجود في أرضية الميدان بعد هدفه الأول، بالإضافة لإشاراته المستفزة للجماهير أثناء خروجه من الملعب، مما جعل المشجعين يردون عليه بوابل من السباب.
خلال فعاليات بطولة كأس الأمم الأفريقية 2008، قام اللاعب المصري "محمد أبو تريكة" بخلع قميصه عقب إحراز هدف لصالح المنتخب المصري، حيث ارتدى اللاعب قميص باللون الأبيض كتب عليه "تعاطفاً مع غزة" باللغتين العربية والإنكليزية في إشارة واضحة منه للتعاطف مع الشعب الفلسطيني أثناء فترة الحصار التي تسببت بأزمة كبيرة وقلة المواد الغذائية، هذا الأمر تسبب في حصول "أبو تريكة" على بطاقة صفراء ودفع غرامة مالية حددها الاتحاد الأفريقي لكرة القدم.
أعلن نجم "مانشستر يونايتد" السابق "إريك كانتونا" عن دعمه للقضية الفلسطينية وتحديداً موقف اللاعب الفلسطيني "محمود سرسك" المعتقل في سجون الكيان الصهيوني، بل وطال "كانتونا" تدخل الاتحاد الدولي لكرة القدم لمطالبة الكيان الصهيوني بالإفراج عن اللاعب الذي دخل في فترة إضراب استمرت لـ91 يوماً، وهو الأمر الذي تسبب في غضب اليهود في فلسطين وأوروبا بسبب موقف اللاعب الذي وصفوه بالمعادي.
آثار موقف اللاعب المالي المسلم "كانوتية" لاعب فريق "إشبيلية" الإسباني غضب اليهود حول العالم بعد أن أعلن دعمه لغزة ورفض ما يحدث في حق الشعب الفلسطيني من مجازر يروح ضحيتها الأبرياء بدافع محاربة الإرهاب، موقف "كانوتيه" تطور بمرور الوقت وشمل العديد من الجماهير الإسبانية، وتحديداً جماهير نادي "أوساسونا" الذين قاموا برفع أعلام فلسطين في إحدى مباريات فريقهم في الدوري الإسباني، تضامناً مع الشعب الفلسطيني.
خلال مباراة فريق "ليفورنو " الايطالي مع "مكابي" المنتمي للكيان الصهيوني، قامت الجماهير الإيطالية برفع الأعلام الفلسطينية بطول المدرجات دعماً للقضية الفلسطينية ولإثارة غضب الفريق الصهيوني الذي ينافس في فعاليات دوري أبطال أوروبا.
المصدر :
التاريخ :