كأس القطاع في عرين عاصمة الرياضة


كتب أسامة فلفل
- غزة

لا أحد في طول وعرض الوطن يستطيع أن ينكر أن الفارس الأخضر نادي خدمات رفح هو من الأندية العريقة الراسخة جذورها في عمق الحركة الرياضية ولها حضورها القوي في الساحة الفلسطينية.

ولا أحد يستطيع أن يسد أذنيه عن انجازات نادي خدمات رفح معقل الوطنية ورمز ومشعل الرياضة صاحب الرصيد والانجازات الرياضية المدونة في أرشيف الرياضة الفلسطينية.

نادي خدمات رفح شراع الأندية والرياضة الفلسطينية صاحب القاعدة الجماهيرية العريضة أبو العزائم القوية ليس غريبا أن يتوج بلقب بطولة كأس القطاع للمحافظات الجنوبية والتي نظمها الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم هذا الموسم.

فهو يضم فريق قوي متجانسة خطوطه ويمتلك عناصر جمعت الشباب والخبرة بقيادة اللاعب الموهوب الكابتن سعيد السباخي صاحب الكعب الذهبية المتخصصة في هز شباك الفرق الرياضية والمتألق دائما وصاحب الأهداف الخاطفة التي تلهب حماس الجماهير وتبقي حديث الإعلاميين والرياضيين لجمالها ورونقها وباقي مقاتلي كتيبة الفارس الأخضر الذين ما انبروا لحظة في الدفاع عن اسم ناديهم وعبروا عن ذلك وبشكل جلي بالبارحة عندما توجوا أبطالا لبطولة كأس القطاع وسط أهازيج الجماهير العريضة التي هتفت بأعلى حناجرها للأخضر وجهازه الإداري والفني بقيادة الكابتن ناهض الأشقر ولمجلس إدارته الذي طوع كل الإمكانيات وتجاوز التحديات من أجل الوصول لهذه المحطة وحصد هذا الانجاز التاريخي والذي أصبح جزء مهم وأصيل من انجازات الخدمات والرياضة الفلسطينية.

حقيقية ما كان يميز الفارس الأخضر طوال مشوار البطولة الرغبة بالإنجاز والتفوق وكتابة تاريخ جديد في هذه المحطة والتأكيد على عمق جذوره كانت وراء تحقيق هذا الانجاز.

لاشك أن لقب بطولة كأس القطاع والذي لامس أيدي نجوم وأبطال الفارس الأخضر بالأمس بعد لقاء اتحاد الشجاعية يأتي امتداد لثمار العمل الجاد والجاهزية والإعداد الجيد المبني على أسس ومعاير علمية وخبرة رياضية ودعم من مجلس الإدارة الذي يقف بقوة مع الجهاز الإداري والفني خلف الفريق.

وهو بكل تأكيد ترجمة حقيقية لعطاء الفريق والدعم الكبير للرقم الصعب في العملية الحسابية الرياضية جمهور النادي العظيم الذي لم يتخلي عن مباريات الفريق طوال مشوار البطولة.

إن عملية الدعم والإسناد والإصرار والعزيمة والروح القتالية العالية والتصميم على الظفر باللقب مكن الفارس الأخضر من الوصول لمنصة التتويج.

اليوم نادي الخدمات يعيد بلورة وصياغة أوراقه الرياضية لكل الألعاب الرياضية ويؤكد على مسيرته القوية والقدرة على مقارعة ومنافسة الفرق الكبيرة ودك حصونها بثقة وقوة.

ختاما...

نبارك للفارس الأخضر هذا الانجاز الكبير والذي سوف يضاف إلى انجازات النادي والرياضة الفلسطينية وهنيئا لجماهير الخدمات المخلصة الوفية.

هنيئا لمجلس إدارة النادي الذي جند كل الطاقات وسخر الإمكانيات وأبحر في عباب البحر واستطاع الوصول إلى شاطئ الأمان وتحقيق الانجاز والتتويج باللقب.

ولا يفوتنا أن نبارك لفريق اتحاد الشجاعية على وصوله إلى المباراة النهائية والتربع على عرش الوصافة وهذا تأكيد على أن هذا الفريق بشبابه وجهازه قادر على تحقيق انجازات في المستقبل المنظور رغم الظروف الصعبة التي واكبت مسيرة الفريق خلال بطولة الدوري.

التقدير والاحترام لمنظومة كرة القدم بكل مكوناتها وأركانها على التميز والإبداع والقدرة العالية على تجاوز المعيقات والتحديات والصعاب والوصول بقطار بطولة الدوري والكأس إلى بر الأمان.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :