إسرائيل تُقحم "ميسي" في الصراع مع إيران

عمون - "برافو ميسي".. كلمتان أعلن بهما أوفير جندلمان المتحدث الإعلامي لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن فرحته لخسارة الإيرانيين بمونديال البرازيل، السبت، بهدف قاتل للنجم الأرجنتيني لاعب برشلونة الإسباني في الدقائق الأخيرة للمباراة، لتمتلئ صفحته الرسمية على "فيسبوك" بتعليقات عربية غاضبة.

"روح (اذهب) دوّر (ابحث) عن الجنود أحسنلك".. هكذا كتب "زياد المقيد" رداً على "شماتة" "جندلمان" في المنتخب الإيراني، في إشارة منه إلى نجاح المقاومة الفلسطينية في اختطاف 3 جنود إسرائيليين من الضفة الغربية 13 يونيو الجاري، لتتوالى بعدها التعليقات الغاضبة ضد المسؤول الإسرائيلي، مؤكدة تأييدها للمقاومة وكل من تعتبرهم دولة الإحتلال الإسرائيلي أعداءً لها.

"بطّلت (توقفت عن) أشجع برشلونة لأجلكم".. هكذا قال أيضاً "محب صفا" تعبيراً عن غضبه لفرحة المسؤول الإسرائيلي في خسارة إيران، خاصة أن "جندلمان" لم يستطع إخفاء مشاعره رغم أن الصفحة سياسية كما أن إسرائيل ليس لها ناقة ولا جمل في المونديال، بحسب وجهة نظر "سارة كرم" التي تساءلت: "وما علاقة ميسي؟؟؟ اعتقدت أن هذه الصفحة سياسية"، لتشاركها الرأي "منار أحمد"، مُضيفة: "على فكرة صفحتك (تخاطب جندلمان) هاي عشان تتكلم بلسان نتنياهو يعني نفهم أن نتنياهو نسى المخطوفين وقاعد يحضر المباراة هههههههههههه"!

ولم تخلُ التعليقات من آراء مؤيدة للمسؤول الإسرائيلي ومعادية للعرب والمسلمين إلا أنها احتوت على ألفاظ خارجة وخادشة للحياء العام. وكالات
المصدر :
التاريخ :