عديلة: لجنة الرياضة والبيئة من أبرز لجان الأولمبية الفلسطينية.. ونحتفل بجانب 100 دولة بهذا اليوم


القدس- وكالة بال سبورت/ يحتفل العالم في الخامس من حزيران من كل عام بيوم البيئة العالمي، وتحتفل فلسطين بهذا اليوم ايضا كونها جزءا من منظومة دولية تهتم وتحافظ على البيئة وذلك بجانب أكثر من 100 دولة، جمال عديلة رئيس لجنة الرياضة والبيئة الفلسطينية التابعة للجنة الاولمبية ، أكد في نشرة خاصة بهذه المناسبة ، ان الشعار الذي رفعته الامم المتحدة هذا العام هو "تحمس من أجل الحفاظ على الحياة".

وعن لجنة الرياضة والبيئة الفلسطينية قال عديلة:هي لجنة طوعيه تم تشكيلها من مجموعة من الخبراء والاكاديميين المختصين في مجالات متعددة وتعمل تحت مظلة اللجنة الاولمبية الفلسطينية ، وتسعى من اجل تشجيع استثمار الرياضة والحركة لخدمة الموضوعات البيئية وتوعية المجتمع بكافة فئاته بأهمية التنمية المستدامة وضرورة موائمة الملاعب والساحات والصالات الرياضية بما يساهم في الحفاظ على البيئة .

وهي لجنة مكونة من خبراء ومختصين فلسطينيين في مجالات الرياضة والبيئة والإعلام والاقتصاد، تسعى من اجل تحقيق مجموعة أهداف في مقدمتها تعزيز دمج الاعتبارات والمفاهيم البيئية في المجال الرياضي، وتوظيف شعبية القطاع الرياضي في زيادة الوعي البيئي بين الجمهور وخاصّة فئة الشباب، والمشاركة في إقرار الأنظمة والإرشادات البيئية الخاصّة بالألعاب الأولمبية.

وكانت قد تشكلت بهدف المساهمة في الحفاظ على البيئة الفلسطينية وحماية مصادرها الطبيعية من التلوث والاستغلال الجائر من خلال:

1. زيادة الوعي البيئي لدى المسؤولين واللاعبين الرياضيين في كافة أنحاء الوطن.

2. وضع المواصفات والمعايير البيئية السليمة في إنشاء المقرات والمرافق الرياضية (الأبنية الخضراء)

3. إتباع الإجراءات البيئية السلمية في كافة المرافق الرياضية

4. استخدام الأدوات والمعدات الرياضية الصديقة للبيئة

5. تشجيع الرياضة البيئية في ربوع فلسطين الخضراء.

اللجان التخصصية في لجنة الرياضة والبيئة:

• لجنة السياسات والمعايير الرياضية

وضع المواصفات والمعايير الرياضية البيئية الخاصة بالمرافق والأدوات الرياضية وجراء المسوحات والدراسات البحثية المتعلقة بالبيئية الرياضية

• لجنة المشاريع والتطوير

تنفيذ العديد من المشاريع الهادفة إلى تطوير البيئة الرياضية السلمية واعتماد الأساليب والمعايير البيئية السليمة في تحقيق ذلك

• لجنة التوعية والتثقيف البيئي

زيادة الوعي البيئي من خلال استهداف أعضاء اللجان الاولمبية (من لاعبين، ومدربين و حكّام وأعضاء) بشكل أساسي بالإضافة إلى أفراد من المجتمع المحلّي والجمهور ممن يتأثرون ويقتدون بأعمال اللاعبين.

• لجنة الإعلام البيئي

التنسيق مع كافة وسائل الإعلام من أجل نشر وتغطية كافة النشاطات المتعلقة بعمل لجنة الرياضة والبيئة وإعداد البرامج التثقيفية في هذا المجال اقترح إضافة والإشراف على تدريب الإعلاميين الرياضيين في هذا المجال.

 
المصدر : بال سبورت
التاريخ :