حصاد الجولة العاشرة من دوري الدرجة الأولى في غزة


غزة - اشرف مطر/ تربع فريق القادسية على صدارة دوري الدرجة الأولى وحيداً لهذا الأسبوع، مع نهاية الجولة العاشرة، بفوزه الخارجي الأهم على مضيفه الزيتون بهدف دون مقابل ليقطع خطوة جديدة في طريق تحقيق حلمه بالصعود للممتازة للمرة الأولى في تاريخه.

ورفع القادسية رصيده إلى 25 نقطة، بفارق 7 نقاط كاملة عن الزيتون الثالث، وفي المقابل اسدى له وللآخرين الجلاء خدمة جليلة بتعطيل طريق الثوار السريع نادي شباب جباليا والفوز عليه (3/1) ليتوقف رصيده عند 22 نقطة في المركز الثاني.

وشهدت الجولة 4 تعادلات مقابل انتصارين فقط، لكن الأبرز في القاع تمثل في حصول نادي خدمات المغازي المتذيل على اول نقطة له في الدوري بعد تعادله الإيجابي أمام الصلاح (2/2).

القادسية بطل الشتاء
احرز فريق القادسية لقب بطل الشتاء، بعد تغلبه على مضيفه الزيتون بهدف دون مقابل، واستغلال تعثر منافسه المباشر نادي شباب جباليا بالخسارة امام الجلاء (1/3).
القادسية حصد 6 نقاط من لقاء الزيتون الخارجي، فالزيتون لعب من أجل الفوز وتقليص الفارق إلى نقطة واحدة ، لكن القادسية فعل العكس ولم يكتف بالعودة بنقطة بل حقق الفوز بهدف قاتل للاعب أمين الحلو، سبقه اهدار ركلة جزاء، ليوسع الفارق إلى 7 نقاط وهو فارق مريح سيخدم الفريق كثيراً في مرحلة الإياب التي ينتظر ان تكون لقاءاتها كالعادة أصبح بكثير من الذهاب.

الثوار وعدم احترام المنافس
يمكن القول أن فريق شباب جباليا لم يحسن التعامل مع فريق الجلاء، أو بلغة كرة القدم لم يحترمه بالقدر الكافي، وكان يعتقد ان تجاوزه امر سهل للغاية .

فالشباب استهل المواجهة بهدف مبكر اعتقد خلاله الثوار أنهم في الطريق لتحقيق انتصار جديد أمام فريق لا يقدم المنتظر منه هذا الموسم ونتائجه متذبذبة، لكن الأمور جاءت رأسًا على عقب في الشوط الثاني عبر انتفاضة برتقالية قادها البديل احمد الزعانين، فصنع هدف التعادل وسجل هدف التقدم وأمن لزميله الهدف الثالث، في المقابل صُدم الثوار من انتفاضة الجلاء وهو ما حذر منه المدير الفني للشباب الكابتن خالد أبو كويك لاعبيه خلال استراحة ما بين الشوطين على الرغم من تقدم فريقه بهدف.

الحوانين والنصيرات مكانك سر
لم يستفد فريقا أهلي بيت حانون وخدمات النصيرات من تعثر فريقي شباب جباليا والزيتون ثاني وثالث الدوري واكتفيا بتعادل إيجابي مثير بنتيجة (2/2)، ويمكن القول ان الحوانين فرّطوا في فوز كان بالمتناول، فالفريق ظل متقدما بهدفين نظيفين حتى الربع ساعة الأخير من اللقاء، أن ينتفض الأصفر ويخطف هدفين في ظرف 3 دقائق عبر لاعبه طلاء أبو مزيد، الأول من تسديدة متحركة فشل الحارس في التعامل معها، والثاني من ركلة ثابتة أمن من خلالها التعادل، وكاد النصيرات أن يقلب الطاولة لو أحسن محمد صقر استغلال الانفراد الكامل بحارس الحوانين قبل ثوان معدودة على نهاية اللقاء، لكنه اكتفى بالتعادل الإيجابي.
الأرض لم تلعب مع أصحاب

لم تلعب الأرض مع أصحابها في 5 لقاءات من أصل ستة، حيث كان الاستثناء الوحيد فوز الجلاء على شباب جباليا، بينما مُني الزيتون بالخسارة على أرضه امام القادسية المتصدر (0/1)، وشهدت باقي لقاءات الجولة تعادل أهلي بيت حانون والنصيرات (2/2)، وخدمات المغازي وجمعية الصلاح (2/2)، حيث نال فريق المغازي اول نقطة له في الدوري، ونجح في تعويض تأخره بهدفين، كما تعادل خدمات جباليا مع البريج (2/2) بعد لقاء مثير نجح خلاله البريج في ادراك التعادل عبر لاعبه بهاء الدعالسة مع صافرة النهاية، كما تعادل بيت لاهيا سلباً امام ضيفه الاستقلال.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :