هل بات الدوري محسوماً

؟
كتب محمود السقا- رام الله
اقتربت ساعة الحسم على صعيد منافسات فرق اندية الدرجة الاولى، ولم يتبق سوى اربعة اسابيع، فقط، وهناك توقعات ان تحمل في طياتها كافة مفردات الاثارة والندية، خصوصاً وان اللقاءات مصيرية، فهناك فريقان سوف يغادران الى درجة ادنى، وتحديداً صوب الدرجة الثانية، وهناك أخران سوف يتأهلان الى مصاف دوري المحترفين. 
  فريق مؤسسة البيرة الملقب بـ "فرسان الوسط"، بات الاوفر حظاً بالتأهل، فالفريق، ينعم بالتوسد، وحيداً، على قمة اللائحة، من دون ان ينافسه أحد، ومن دون ان يهدد صدارته أحد، وتقديري ان الوضع سيظل على هذا النسق حتى النهاية. 
  رصيد البيرة 40 نقطة، ويبتعد ان اقرب مطارديه ست نقاط، والمقصود، هنا، فريق القوات، وهو مرشح لاقتطاع بطاقة العبور الثانية. 
  هذا الفارق النقطي سوف ينعكس، بالايجاب، على نفسيات لاعبي البيرة، مجتمعين، وعلى آداء الفريق بشكل عام، ما يعني ان البيرة مرشح، فوق العادة، لحصد اكبر قدر ممكن من نقاط اللقاءات الأربعة، التي سوف يخوضها، وستكون بالترتيب على النحو التالي: نادي جنين، العبيدية، القوات، جمعية الشبان المسلمين في الخليل. 
  مع وافر التقدير لمكانة الفرق، فان لقاءً واحداً ربما يشكل تحدياً لفريق المؤسسة، ويتمثل باللقاء مع القوات، فهو لقاء قمة، كون الفريقين، يتبوآن قصب السبق، البيرة برصيد 40 نقطة، والقوات برصيد 34 نقطة. 
  هل بات الدوري محسوماً لجهة الصعود والهبوط؟ قطعاً لا، لأن صراع البقاء والتأهل سوف يكون على أشده، ما يعني ان التنبؤ بالمصير، الذي سوف تؤول له اللقاءات يبدو ضبابياً وغامضاً، ومن الصعب التكهن بالنتائج.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :