بسيسو : قيادة العميد الحكيمة نجحت في تثبيت القدرة على النجاح والالتفاف الجماهيري

غزة- كتب أسامة فلفل/ لأنه العميد صاحب الإرث والتاريخ والتراث الرياضي الخالد المشبع بصور التضحية والبطولة والعطاء، ولأنه قلب ونبض الحركة الرياضية الفلسطينية ومركز إشعاعها الحضاري عبر كل مراحل التاريخ.

كان من الطبيعي لمجلس إدارة النادي أن يتحمل المسؤولية الأدبية والأخلاقية والوطنية في محطة صعبة وبالغة الصعوبة لعبور مرحلة ظلت كابوسا حتى انجلت بفضل الحكمة ورباطة الجأش وسعة الصدر ومحافظة أبطال النادي على موقعهم على خارطة كرة القدم وفي دوري الأضواء واثبات جدارتهم.

فهذا المجلس من صفوة الرجال الذين نهلوا من معين من سبقوهم على نفس الدرب والمسيرة ، فكتبوا وسطروا بصمت تاريخا جديدا وأعادوا توجيه بوصلة النادي في الاتجاه الصحيح.

يقول الأستاذ الفاضل معمر أحمد بسيسو إن مجلس إدارة النادي الحالي ومجالس الإدارات المتعاقبة كانت فوق مستوى المسؤولية وعملت بوصية الرعيل الأول المؤسس في المحافظة على هوية واسم نادي غزة الرياضي ، ويضيف فمن الطبيعي أن تسير هذه الإدارة نحو الرفعة والتطور والتقدم، ويؤكد أن فلسفة ومنهج مجلس الإدارة اتجاه الأزمة التي كان يمر بها فريق كرة القدم الأول هذا الموسم كان منهج قويم تعامل بفطنة وحكمة وإرادة قوية وثقة بالذات لذلك لامس النجاح في عبور التحديات والمحافظة على البقاء.

من جهة أخرى يقول بسيسو مطلوب إعادة النظر في ملف الكرة ودراسة مراحله دراسة معمقة وتحديد جوانب الضعف والقوة واستخلاص الدروس والعبر لضمان عدم تكرار ما حصل هذا الموسم.

كذلك مطلوب العودة من جديد للارتكاز على قطاعات الناشئين عدة وزخر وأمل النادي والاهتمام بشكل كبير في هذا الاتجاه، مع استثمار وتوظيف الكفاءات الإدارية والفنية لقيادة هذه القطاعات وتحت جهاز رقابة لإنجاح المشروع وتحقيق الأهداف والتطلعات والطموحات المرجوة.

واختتم حديثة قائلا قيادة العميد الحكيمة نجحت في تثبيت القدرة على النجاح والالتفاف الجماهيري ودعم الجمعية العمومية واللجان العاملة كان بوصلة العبور والمحافظة على اسم وهوية العميد
المصدر : بال سبورت
التاريخ :