رامي حمادة سعيد بالمساهمة في انتصار الفدائي على عُمان

غزة- كتب اشرف مطر/ أعرب الكابتن رامي حمادة حارس مرمى منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم، ونادي ثقافي طولكرم، عن سعادته البالغة بالفوز الغالي والثمين الذي حققه الفدائي على ضيفه منتخب عُمان الشقيق. وشارك حمادة كأساسي في اللقاء، للمباراة الثانية على التوالي، بعد لقاء المنتخب الأول في مستهل التصفيات أمام جزر المالديف والذي انتهى لصالح فلسطين (3/0).

ويحظى حمادة بثقة الجهاز الفني للمنتخب، خاصة بعد الموسم المميز للغاية الذي قدمه اللاعب مع فريق ثقافي طولكرم وصيف بطل المحترفين. وينفرد حمادة عن غيره من الحراس، أن المنتخب الوطني فاز معه بجميع اللقاءات الدولية الرسمية والودية.

وكتب حمادة على صفحته "مبروك لفلسطين مبروك لشعبنا الغالي، مبروك لجمهورنا العظيم، أن اكرمنا الله في هذه الأيام المباركة بفوز ثمين على المنتخب العماني".

وأضاف: من الجميل أن الرياضة توحدنا وتجمعنا على قلب رجل واحد، ونأمل أن تبقي الابتسامة على وجوه جميع الفلسطينيين أينما كانوا لأننا شعب نستحق أن نفرح".

ووجه حمادة الشكر الخاص إلى عائلته التي حرصت على الحضور للملعب لمؤازرته وتشجيعه، وخص بالذكر جده ووالدته وجميع أفراد عائلته دون استثناء.

كما وجه شكراً خاصاً للجمهور الفلسطيني الذي كما وصفه سيبقى الرقم الصعب، والذي كان له الدور الكبير في توفير أجواء أكثر من رائعة، وتابع أن هذا الحضور الرائع لتلك الجماهير جاء ليؤكد أهمية الملعب البيتي، فاللعب على أرضك وبين جماهيرك هو أمر رائع، وله مذاق خاص، فجميل أن يعزف السلام الوطني الفلسطيني أمام أكثر من عشرة متفرجين.

واختتم حديثه بتوجيه الشكر للجهاز الفني واللاعبين.

 
المصدر : بال سبورت
التاريخ :