محمود يوسف يتوهج

كتب محمود السقا- رام الله

الموهبة الحقيقية تُفصح عن نفسها، من خلال آدائها ومستواها الرفيع ومهاراتها المتعددة. شيء من هذا القبيل، يتوفر في مهاجم فريق الكرة بنادي شباب الخليل، محمود يوسف، فهو مهاجم واعد، ومكسب كبير لفريق "العميد"، الذي غيّر من نهجه وسياساته هذا العام، باعتماده الكبير على ابناء النادي.
محمود يوسف، أفلح في زيارة شباك المنافسين ثلاث مرات في لقاءين رسميين، ضمن منافسات بطولة كأس الشهيد ياسر عرفات.
مزايا وصفات وخِصال كثيرة، يتمتع بها اللاعب، فهو سريع الانطلاق، ويحفظ الطريق الى المرمى عن ظهر قلب، ومهاري وصغير السن، لكنه كبير الفعل والامكانيات.
أعي، تماماً، ان الحُكم المُسبق على اي لاعب، من خلال لقاء او اثنين، ينطوي على مجازفة اقرب الى المخاطرة، خصوصاً وان بطولة الشهيد ابو عمار خلت من لاعبي فلسطين الدوليين، بسبب ارتباطاتهم مع "الفدائي الكبير" في مشواره الاسيوي الناجح، ما يعني ان المهاجم محمود يوسف لم يوضع على المحك الفعلي والحقيقي، رغم ان اللاعب سيكون له شأن ومكانة في مسيرة الكرة الفلسطينية، أكان على صعيد فريقه، شباب الخليل، او منتخب الكرة الاولمبي، كونه عنصراً مؤثراً فيه، وسيرافقه في مشواره الاسيوي، في اعقاب مساهمته في تأهل الاولمبي لنهائيات امم آسيا.
البحث عن المواهب الفلسطينية، أينما كانت، والعمل على استقطابها، سواء للفرق النادوية الفلسطينية أو المنتخبات الوطنية عمل وطني بامتياز، لأن وجود مثل هؤلاء اللاعبين يُعلي من شأن الوطن، ويُروج له في المحافل والمنتديات الدولية، وهل هناك ما هو اهم من المنابر والميادين الرياضية، التي باتت تجتذب مليارات الدولارات؟

المصدر : بال سبورت
التاريخ :