فرسان مربع الذهب

كتب محمود السقا- رام الله

اقتربت منافسات بطولة كأس الشهيد ياسر عرفات من نهايتها بوصولها الى المربع الذهبي، وولوج اربعة فرق للدور نصف النهائي وهي: هلال القدس، السموع، مركز بلاطة، شباب الخليل.
قبل التعليق وابداء الرأي على الفرسان الاربعة، الذين بلغوا مربع الذهب، فإن البطولة خير اعداد لمنافسات دوري المحترفين، المقرر ان يتحرك قطارها في السادس عشر من الشهر الجاري، فالبطولة رغم انها رسمية مثلها مثل بطولة الكأس والدوري الا ان طابعها تنشيطي بحت، فبدلاً من أن تدخل الفرق أتون المنافسات وهي في حالة خمول وضمور وترهل وتثاؤب، فإنها من خلال هذه البطولة تنفض غبار الكسل عن كاهلها.
وصول الفرق المشار اليها اعلاه مؤشر على انها ستكون طرفاً في معادلة المنافسة على كأس دوري المحترفين، تأسيساً على المثل العربي القائل: "العينة بينة"، ففريق هلال القدس انجز مهمة التأهل بالعلامة الكاملة حينما تفوق في ثلاث مواجهات، واكد جهوزيته الكاملة وحقه الطبيعي في المنافسة، بقوة، على التاج، من خلال الجلوس على كرسي الصدارة، رغم ان المجموعة الثالثة، التي حمل لواءها هي الأقوى، بوجود شباب واهلي الخليل والخضر، مع تسليمي ان الأخير هو الحلقة الأضعف.
فريق السموع، سار على نفس نهج ابناء العاصمة، فأنجز المهمة بالعلامة الكاملة، ما يؤكد ان الفريق ما زال يعيش حالة تطور ونهوض، منذ ان التحق بقافلة دوري المحترفين، وهذا الثبات والاستقرار والمضي قدماً في النجاحات ومراكمتها يُحسب، بالفعل، لادارته وللقائمين عليه.
فريق بلاطة فريق عريق وكبير، ويأبى الا ان يكون حاضراً بين الكبار، لأنه كبير في اسمه ومكانته، وقد حصد في مشواره سبع نقاط، في حين ان شباب الخليل تأهل كأفضل الثواني، وهو بالمناسبة فريق شاب وواعد، وسوف يكون له شأن شريطة عدم الاستعجال في قطف النتائج وحصد الألقاب، فعملية البناء تحتاج الى جهد وصبر.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :