الإعلان عن إطلاق سباق اليوم الوردي للفحص المبكّر لسرطان الثدي

رام الله – إعلام اللجنة الأولمبية / احتضنت اللجنة الأولمبية صباح اليوم الأربعاء، مؤتمراً صحفياً، للإعلان عن انطلاق سباق اليوم الوردي، بحضور د. ليلى غنام محافظ محافظة رام الله والبيرة، ود. نبال خليل نائب رئيس اللجنة الأولمبية، وشذى عودة مدير عام لجان العمل الصحي، بالإضافة إلى أنور الجيوسي مدير مؤسسة فاتن، والعديد من كوادر العمل في الأولمبية وشركة افينتيف ومؤسسة فاتن.

ويأتي تنظيم الحدث برعاية اللواء جبريل الرجوب رئيس اللجنة الأولمبية، بالشراكة مع اتحاد الرياضة للجميع وشركة "إفنتيف" منفذة الحدث، ومؤسسة فاتن، والمزمع انطلاقته في 27 من شهر تشرين الأول الجاري، بهدف توعية النساء بمرض سرطان الثدي وضرورة الفحص المبكّر.

من جهتها رحّبت د. نبال خليل نائب رئيس اللجنة الأولمبية بالحضور، وأكّدت على أن رسالة المؤسسة هي نشر الرياضة الوطنية بين كافة فئات المجتمع، ضمن مفهوم أن رياضة رسالة صحية، مجتمعية وإنسانية، باعتبار حدث السباق يجسد هذا المفهوم.

وختمت مؤكدةً على حرص اللواء جبريل الرجوب رئيس اللجنة الأولمبية، على تنظيم الحدث بشكل يليق بأهمية الأهداف المرجو تحقيقها، ضمن شراكة مميزة مع المؤسسات الخاصة والحكومية.

بدورها أشادت د. ليلى غنَام محافظ رام الله والبيرة بهذه المبادرة التي تعمل على توعية النساء، مثمنةً جهود مؤسسة لجان العمل الصحي، وما تقوم به للوقاية من هذا المرض، عبر عديد المبادرات والفعاليات المنتشرة في محافظات الوطن.

وقالت د. غنَام إن المرأة الفلسطينية التي قارعت السرطان الأكبر وهو الاحتلال، قادرة على التغلب على هذا المرض، داعيةً النساء إلى ضرورة إجراء الفحص المبكر، للحد من انتشار المرض بين نسائنا اللواتي يمثلن نصف المجتمع، متمنيةً النجاح لهذا الحدث، خيث قدمت شكرها لوسائل الإعلام المختلفة، التي تعمل على تسليط الضوء في كافة القضايا الهامة.

وثمّنت د. غنَام جهود اللواء جبريل الرجوب رئيس اللجنة الأولمبية، الذي أحدث نقلةً نوعية بالرياضة على الساحة المحلية، ووضع فلسطين على خارطة الرياضة الدولية، معربةً عن سعادتها بتأهل منتخبنا الوطني إلى نهائيات بطولة كأس آسيا القادمة، متمنيةً رفع علم فلسطين في كافة المحافل الدولية.

بدورها قالت د. شذى عودة مدير عام لجان العمل الصحي، إن وجودنا اليوم في مقر اللجنة الأولمبية هو رسالة رياضية وصحية، تجسد الدور المجتمعي للرياضة، للمساهمة مع كافة القطاعات الأخرى لمحاربة هذا المرض.

وأضافت عودة، أنه يتحتم زيادة نسبة الوعي للنساء، من خلال المبادرات والأفكار الخلاقة، مشيرةً إلى أن مركز دنيا، يركز على جانب التوعية للوقاية من هذا المرض.

ونوهت عودة إلى دور وسائل الإعلام، في الجانب التوعوي، بسبب قدرته على الوصول إلى كافة البيوت عبر كافة أشكاله المقروءة والمسموعة والمرئية.

وأشارت عودة إلى وجود معوقات ثقافية واقتصادية نحو محاربة المرض والوقاية منه، من خلال الكشف المبكر، موضحة أن جزء من المعوقات هو عدم الوصول إلى المناطق النائية.

من جهته أشاد أنور الجيوسي مدير مؤسسة فاتن بهذه الفعالية، مؤكدةً على دور المؤسسة المجتمعي تجاه المجتمع والنساء بشكل خاص.

وأشار الجيوسي إلى أن مؤسسة فاتن وضمن مسؤوليتها المجتمعية تدم العديد من المؤسسات والجهات الوطنية، بما في ذلك مركز خالد الحسن للسرطان، مشيداً بدور اللواء جبريل الرجوب الذي جعل للرياضة دوراً مجتمعياً بارزاً.

وأوضح عاصم فهد أمين سر اتحاد الرياة للجميع، أن الماراثون سينطلق يوم الجمعة الموافق 27 من شهر تشرين الأول الجاري، تمام الساعة التاسعة صباحاً، حيث سينطلق من أمام ميدان محمود درويش في محافظة رام الله والبيرة، فيما ستكون نقطة الإنتهاء عند سرية رام الله الأولى، منوهاً إلى مسار السباق يبلغ ثلاثة كيلو مترات.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :