المجلس الأعلى ووزارة التنمية ينظمان ورشة عمل تُبصر بحقوق الطفل وذوي الاعاقة

رام الله - اعلام المجلس الأعلى / نظم المجلس الأعلى للشباب والرياضة بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية، اليوم، في قاعة فندق السيزر، بمدينة رام الله، ورشة تدريبية بعنوان: "حول اتفاقية حق الطفل والأشخاص ذوي الإعاقة" بمشاركة موظفي المجلس الأعلى بفروعه المختلفة من كافة الإدارة، بهدف تدريب العاملين مع الأطفال وذوي الإعاقة بأساليب التعامل الصحيح وتعزيز المعرفة بحقوق الطفل بشكل عام بما يشمل الأطفال ذوي الإعاقة وفقا للاتفاقيات الدولية لحقوق الطفل وقانون الطفل الفلسطيني.

وافتتح الورشة، نزار بصلات، مدير عام التخطيط في المجلس الاعلى، وأكد أن الورشة تأتي في اطار توجيهات قيادة المجلس في الشق المتعلق الاهتمام بقضايا الأشخاص ذوي الإعاقة والاطفال، وأضاف: أن الخطة الوطنية الاستراتيجية للشباب 2017-2022 تهدف إلى بناء طاقمه القانوني والحقوقي من أجل تعريفه بمنظومة الحقوق التي كفلتها اتفاقيتي: حماية الأشخاص ذوي الإعاقة والأطفال، بحيث ينعكس ذلك على عمل الإدارات المختلفة وربطه بكافة الأنشطة والفعاليات التي ينفذها المجلس الأعلى والمؤسسات المنضوية في اطاره.

وقالت د. كوثر المغربي، مستشار وزير التنمية الاجتماعية: يتوجب علينا نشر وتوعية وزيادة المعرفة بالحقوق الواردة في الاتفاقيات واستهداف العاملين مع هذه الفئات من كوادر المجلس الأعلى، وتحدثت عن أهمية الشراكة مع المجلس الأعلى نظرا لاهتمامه بالأطفال والطلائع وتنفيذه بعض البنود الواردة في الاتفاقيات كاللعب والترفيه والمشاركة في تحقيق المبادئ الأساسية للاتفاقية كعدم التحيز .

وقدمت منى أبو سنينة، مستشارة وزارة التنمية الاجتماعية، نبذة عن اتفاقية حقوق الطفل الدولية، والتطور التاريخي لحقوق الطفل، وقانون الطفل الفلسطيني والحقوق الترفيهية والثقافية، وتأتي الورشة ضمن الخطة الإعلامية الخاصة بإعداد التقارير الحكومية حول تنفيذ اتفاقية حماية حقوق الطفل وذوي الإعاقة، وتستهدف المجتمع الفلسطيني، بالإضافة الى العاملين مع الأطفال وذوي الإعاقة ونشر الوعي بحقوقهم .

وأكدت اماني عاصي، مدير دائرة الطلائع والطفولة، على أهمية الورشة في توعية العاملين مع الأطفال والطلائع وتطوير قدراتهم في التعامل معهم، ويتمثل ذلك بالدور الذي يقوم به المجلس الأعلى في تنظيم المخيمات الصيفية.

وقال معتصم أبو غربية، مدير عام مجلس الوسط، ان الورشة تعمل على توسيع افاق العاملين بحقوق الطفل الفلسطيني والمرتبطة بالمواثيق والمعاهدات الدولية واكد على ارتباط محتوى الورشة وتقاطعها مع مجال عمل المجلس الأعلى، من جانبه قال نضال الحكيم، مدير الشؤون الشبابية في مجلس الشمال ان الورشة من ضمن البرامج المهمة التي نظمها المجلس الأعلى لتطوير كوادره في مجال حقوق الطفل وزيادة المعرفة، وقسم المشاركون الى اربع مجموعات من اجل مناقشة الحقوق الواردة في اتفاقية حقوق الطفل الفلسطيني في الترفيه واللعب.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :