فريق فرسان فلسطين الرياضي للتايكواندو يعود لارض الوطن قادما من اسبانيا

القدس – وكالة بال سبورت/ عاد الى ارض الوطن فريق مركز فرسان فلسطين الرياضي بقيادة المدرب الدولي وسام سدر بعد مشاركة فاعله مع المنتخب الاسباني والمنتخب الكالتوني في برشلونة بعد المشاركة بمعسكر تدريبي مغلق في المركز الالمبي الدولي CAR)) ضمن برنامج نشر رياضه التايكواندو من خلال ثقافه اللاعنف واحترام الاخرين برعاية من االلجنة الاولمبية الدولية والتضامن الاولبي الدولي وتحت اشراف اللجنة الاولمبية الفلسطينية الاتحاد الفلسطيني للتايكواندو .

وكانت مشاركة الفريق المكون من ثمانية لاعبين تهدف لتبادل الخبرات واسس تدريب الفرق العاليه الكفاءة والاداء في صرح دولي اولبي خاص تخرج منه العشرت من الابطال الاولمبيين في العديد من الرياضات المختلفه ويحوي العشرات من اساتذة علم التدريب وافضل المدربين عالميا ومتعدد القاعات والاهداف الرياضية .

ومن الجدير بالذكر ان برنامج نشر رياضة التايكواندو من خلال ثقافه اللاعنف واحترام الاخرين الذي يعمد المدرب وسام سدر على تنفيذة في الوطن يهدف بشكل اساسي لاستثمار طاقات الاطفال والشباب من كلا الجنسين ابتداءا من المخيمات الفلسطينية وانطلاقا من المدارس سيشكل نواه وقاعدة عريضة محلية لصناعة ابطال دوليين وكوادر بشريه في رياضة التايكواندو حيث حصل البرنامج على موافقة الاتحاد الدولي للتايكواندو والتضامن الاولمبي ضمن خطط نشر الرياضات الاولمبية في المدرس ومخميات اللاجئين .

وقد استمرت مشاركة الفريق ما يقارب عشرة ايام شارك فيها فريق فرسان فلسطين الى جانب لاعبي المنتخب الاسباني والكاتالوني ضمن برنامج تدريبي مغلق في المركز الدولي (CAR) بمعدل حصتي تدريب يوميا على مدار الايام العشرة، وهي المشاركة الاولى لفريق فرسان فلسطين ضمن البرنامج حيث سيكون خطط مستقبله اخرى لرفع كفاءة لاعبينا وقدراتهم البدنية ومهاراتهم القتالية لمجارات الفرق الدولية في رياضة التايكواندو في المنافسات الدولية .

وكان على جدول اعمال الفريق زيارة عدة مواقع مهمة منهة المدرسة الكروية في نادي برشلونة (لاماسايا) حيث يقيم ويتدرب كبار نجوم كرة القدم وكان للفريق فرصه ذهبية بلقاء نجمي كرة القدم الدولين (ليونيل ميسي ولويس سواريز ) بالاضافه لزيارة المتحف الاولمبي وعدة مواقع رياضية عالمية منها الملعب الدولي في برشلونا (كابنو ) .

وقدمت اسرة مركز فرسان فلسطين الرياضي الشكر للواء جبريل الرجوب رئيس اللجنة الاولمبية الفلسطينية واللجنة الاولمبية الفلسطنية ممثلة بالعميد عبد المجيد حجة الامين العام، والدكتور بشار فوزي رئيس الاتحاد الفلسطيني للتايكواندو وكل من ساهم بانجاح هذه المشاركة.

وكان الفريق المشارك قد سافر الى اسبانيا عبر الاردن الشقيق بعد ان اكمل استعدادت للمشاركة دامت لعدة اشهر من التحضيرات حيث عكف المدرب سدر على بناء فريق مميز من لاعبين دوليين على مدار السنوات القادمة كخطة انتشار للعبه التايكواندو وخطة تطوير اداء الللاعبين طويله الامد معتمدا على خطط الاعداد ورفع الاداء والمعاير الدوليه باشراف الاتحاد الفلسطيني اولا وجهات دولية تعمل على تطوير رياضة التايكواندو في الدول النامية معتمدا على الكادر البشري في المدارس ومخميات اللاجئين الفلسطينيين ,حيث ان الاتحاد الدولي للتايكواندو والتضامن الاولمبي قد اعتمد فكرة المشروع التي طرحها المدرب وسام سدر مؤخرا في سويسرا امام (الانوك ) في التضامن الاولمبي الدولي حيث اعتمد البرنامج من قبل قبلهم وبانتظار السادة في اللجنة الاولمبية الفلسطينة لتقديم الاوراق اللازمة للتضامن الاولمبي لاعتماد البرنامج وتفعيله في الوطن والشتات الفلسطيني كمثال دولي يحتذى به عالميا لرفعه ومكانه شان رياضة التايكواندو واهتمامها باللاجئين ووضع موظئ قدم لهم في الالعاب الاولمبية حيث هنالك فرصه لتاهل بعض لاعبنا للمشاركة في طوكيو 2020 من خلال البرنامج.

واضاف المدرب وسام سدر ان البرنامج يحظى باهتمام اللجنة الاولمبية الفلسطينية وهو من اولويات تطوير الفكر الرياضي لدى الشباب الفلسطيني، ويأتي تماشيا مع رؤية قرارات وتعليمات وتوجيهات سيادة اللواء جبريل الرجوب الوطنية والتي تصب في مصلحة ورفعة الرياضة الفلسطينية تطوير الشباب الفلسطيني ، وكما نوه المدرب وسام الى ان نجاح اي برنامج رياضي يحتاج دعائم وركائز نجاح اهمها تقديم الدعم المادي والاداري والمعنوي لهذا المشروع ، وتبنية ورعاية من قبل اللجنة الاولمبية، ليكبر ويتطور ليصبح من الاوليات التي يتم البناء والاستمرارية وان تصبح نهج لنضوج الفكر الرياضي الاولمبي السليم، متنيا اعتمادة بالسرعه الممكنة من قبل اللجنة الاولمبية الفلسطينية كأساس لتقديم الدعم والمساندة لدعم وتطوير المشروع وتنفيذةمن قبل التضامن الاولمبي .

المصدر : بال سبورت
التاريخ :