المجلس الأعلى للشباب والرياضة يشرع في اجراء مسح وتشخيص الأندية

رام الله - اعلام المجلس الأعلى / شرع المجلس الأعلى للشباب والرياضة في "مسح وتشخيص واقع الأندية"، بالشراكة مع الهيئة العامة لمكافحة الفساد، من أجل الوصول الى اندية وطواقم وهيئات إدارية مؤهلة، بما يتوافق مع رؤية المجلس وسياساته، وانطلقتالمرحلة بدءا من 15 تشرين الثاني، وتستمر حتى 15 كانون الأول من العام الجاري.

وقال الوكيل المساعد لشؤون الشباب والأندية، مروان وشاحي: ان المشروع تقرر بناء على توجيهات قيادة المجلس، ممثلة باللواء جبريل الرجوب، رئيس المجلس، والأمين العام، الوزير عصام القدومي، القاضية بتصويب أوضاع الأندية وتطويرها وتمكينها وتحسن بنيتها لتستطيع تنفيذ الأنشطة والبرامج بفاعلية، من خلال زيارتها ميدانيا وتقييمها من أجل المساعدة في وضع الخطط والبرامج المستقبلية، وتعد عامل جذب للشباب كونها المؤسسات الحاضنة لهم، مشيرا أن المشروع يأتي كخطوة أولى للاتفاقيات الموقعة بين اللواء جبريل الرجوب، رئيس المجلس، ورفيق النتشة، رئيس هيئة مكافحة الفساد، وتم اعداد استمارات لتقييم وواقع الأندية، بالإضافة الى تنظيم ورش عمل تدريبية لكوادر الإدارة العامة للأندية ودوائر الأندية في المجالس الفرعية، على ان يقوم الموظفون الفنيون بجولات ميدانية، واجراء مقابلات كأداة للبحث الى جانب تعبئة الاستبيان، ووضع التوصيات، ضمن منهجية علمية، وإيجاد نظام داخلي موحد لها في كافة المحافظات الشمالية والجنوبية وحتى الشتات لتحقيق وحدة حال ومسار واحد لعمل الأندية، منوها الى أن المرجعية القانونية المنظمة للعمل الأهلي الفلسطيني هو: القانون رقم (1) للعام 2000.

وأوضحت مدير عام الإدارة العامة للأندية، ماهرة الجمل، ان أهداف المشروع تكمن في الاطلاع على تفاصيل الأندية في المجالين: الإداري والمالي، والالمام باحتياجاتها من أجل تطويرها وتمكين هيئاتها الإدارية والعاملين فيها، وعمل برامج إدارية ومالية، بالإضافة الى النظر في الجانب المتعلق بالبنى التحتية، ويأتي ذلك وفق رؤية وسياسة المجلس الأعلى.

وقالت: في سبيل تحقيق الأهداف السابقة، توجهت أطقم المجلس الى الميدان، عقب لقاءات تدريبية استهدفت 33 موظفا من كادر الإدارة العامة للأندية، ودوائر الأندية في الافرع، مستخدمين نوعين من الاستمارات: "استمارة قاعدة بيانات" وتحتوي على معلومات أساسية، و"استمارة تقييم اداء" وتطال جوانب تنفيذية وفنية وتفصيلية في الأندية.

واشارت الجمل الى النتائج المتوقعة من المشروع وهي: التأسيس بقاعدة بيانات محوسبة تفصيلية خاصة بالأندية تتضمن كافة المعلومات من خلال برنامج خاص تم العمل عليه من جهاز الإحصاء المركزي، وتمكين الهيئات الإدارية للأندية بما يليق لقيادة المؤسسات، ووجود خطة تنفيذية لرفع قدرات العاملين في الأندية، وسيتم وضع دليل إجراءات، واضح وملم بكافة التفاصيل المتعلقة بالترخيص، يتم وضعه ضمن سياسة المجلس الأعلى.

وأكدت على التزام المجلس بعمل المسح سنويا، بالطريقة التراكمية وبناء الخبرات، بالاستفادة من التجارب والنتائج والتطوير عليها، علما ان عدد الأندية الحالي 410 ناديا.

المصدر : بال سبورت
التاريخ :